عاجل
السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

المستشار محمود فوزي: الحوار الوطني جاء في وقته.. والحكومة ترحب بالمشاركة

المستشار محمود فوزي
المستشار محمود فوزي رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطني

قال المستشار محمود فوزي، رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطني، إن مجلس أمناء الحوار الوطني حينما يستقر على اسماء المقررين والمقررين المساعدين سيبدأ في تصميم الجلسة نفسها، كيف ستكون، ومن يُدعى للحوار، وأصحاب المقترحات التي سيتم مناقشتها، وكل التفاصيل المتعلقة بجلسات اللجان الفنية، موضحا أن كل ذوي الشأن بالحوار الوطني مدعويين، وهم أصحاب المقترحات ومجلس الأمناء، والمدعويين من الاتجاهات المختلفة. 

وأضاف "فوزي"، خلال لقاء خاص مع برنامج "كلمة السر" ويقدمه الإعلامي خالد ميري والمذاع عبر فضائية "صدى البلد"، وينقلها تحيا مصر، أن الأمانة الفنية فور تلقي المقترحات تم تحليلها تصنيفها وتبويبها وتلخيصها، وتم استطلاع رأي الجهات المعنية فيها، "على سبيل المثال كان هناك مقترح خاص بالقضية السكانية، يتم أخذ رأي المجالس المعنية والجهات المعنية، ونفس الأمر بأي قضية أخرى، يتم أخذ أراء المتخصصين". 

وعن إلزام الحكومة بالمشاركة في الحوار الوطني، عقب قائلا إن الأمر ليس إلزماي حيث إن الحكومة معنية بمصالح المواطنين، وحريصة على تحقيق الصالح العام، والحوار الوطني هو دعوة رئاسية ومبادرة رئاسية، والجميع مرحب بها ومتعاون معها، ولائحة مجلس الأمناء تنص أن الحكومة مدعوة بحضور الجلسات بما لديها من إحصائيات ومعلومات، مشيرًا إلى أن الحكومة مرحبة بالمشاركة ومساعدة الحوار الوطني. 

المستشار محمود فوزي: الحوار الوطني المصري مختلف 

وواصل، أن الحوار الوطني في مصر له سياق مختلف عن باقي السياقات في المنطقة العربية أو التجارب الدولية، حيث إن بعض الدول تقيم الحوار الوطني على أعقاب أزمة، وهذا لا يوجد في مصر، حيث إن الحوار الوطني في مصر يأتي في ضوء دولة مستقرة وتنمية عالية، ودستور محترم ومُطبق وبالتالي السياق مختلف تماما. 

وعن توقيت الحوار الوطني، عقب قائلا إن مصر منذ تولي الرئيس السيسي كان لديها حالة من ترتيب الأولويات وهذا كان واضح في الـ 8 سنوات الماضية، وهي أولا حفظ الأمن القومي للبلاد والحدود، والقوات المسلحة قدمت مجهود عظيم في هذا الصدد، وثانيا مشوار التنمية والمشروعات وإحداث طفرة واضحة أمام الجميع، وبعد ظهور ثمار التنمية، تم النظر للأولوية الثالثة وهي المساحات المشتركة وفتح آفاق جديدة، "الحوار الوطني جاء في وقته، ويستدعيه ضرورة إقامة جمهورية جديدة". 

تابع موقع تحيا مصر علي