عاجل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 الموافق 04 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

مصرع طفل في مصعد برج بالشرقية

تحيا مصر

شهدت مدينة ههيا التابعة لمحافظة الشرقية منذ قليل حادثاً مأساويا، حيث توفي طفل يبلغ من العمر 11 عاماً، نتيجة انحشار رأسه بين الحائط وباب المصعد، مما تسبب في إصابته بإصابات خطيرة وتوفي على الفور، وتم نقل الجثة إلى مستشفى ههيا المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

مصرع طفل في مصعد برج بالشرقية

تلقي اللواء محمد صلاح مدير أمن الشرقية إخطاراً من مدير المباحث الجنائية بورود إشارة من مستشفى ههيا المركزى تفيد وصول الطفل "يوسف عبد الرحمن سويلم" يبلغ من العمر 11 عاما، جثة هامدة إلى المستشفى، نتيجة حادث أسانسير.

على الفور انتقل ضباط مباحث مركز شرطة ههيا إلى مكان الحادث، وتبين من الفحص وفاة الطفل "يوسف عبد الرحمن سويلم" 11 عاما، نتيجة انحشار رأسه بين باب المصعد والحائط، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى ههيا المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

تفاصيل الوفاة 

تم تحرير محضر بالواقعة، وتم إخطار النيابة العامة التى أمرت بسرعة إحضار الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للتصريح بدفن الجثة، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وكان مستشفى حروق ههيا قد استقبل صباح اليوم ربة منزل مقيمة دائرة أبو كبير مصابة بحروق من الدرجة الثانية نتيجة قيام زوجها بسكب مادة كيميائية عليها بسبب خلافات زوجية بينهما.

بداية تفاصيل الواقعة عندما تلقي مدير أمن الشرقية إخطاراً من مدير المباحث الجنائية بورود إشارة من مستشفى ههيا المركزى تفيد وصول زوجة مصابة بحروق من الدرجة الثانية بنسبة 60%، نتيجة قيام زوجها بالتعدي عليها وإلقاء مياه نار على جسدها.

على الفور انتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وتبين من التحريات قيام الزوج "نادر . م" 42 سنة مقيم بمركز الحسينية، بسكب مادة كيميائية على جسد زوجته نتيجة خلافات زوجية بينهما وعدم رغبة الزوجة فى العودة إلى منزل الزوجية مرة أخري، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الزوج الذي اعترف بالواقعة.

تحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وتم إخطار النيابة العامة التي طلبت التحريات حول الواقعة، وباشرت بالتحقيقات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

تابع موقع تحيا مصر علي