عاجل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 الموافق 04 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي: الدولة تسعى لإدخال جزيرة الوراق ضمن مبادرة حياة كريمة

تحيا مصر

قال حسن ترك رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي، إن خطة تطوير جزيرة الوراق من 2002، حيث تمثل بؤرة شديدة الخطورة علي الامن العام، بالإضافة إلي خروج منها بعض الجماعات الإرهابية كجماعة، مؤكدا علي أن الحكومة تتعامل مع أفراد جزيرة الوراق بشكل حضاري جدا. جاء ذلك عبر مداخلة هاتفية على قناة«اكسترا نيوز». 


وأضاف ترك، أن جزيرة الوراق الحالية، لا يوجد بها حياة كريمة كتعليم وصحة، ومن السهل اصابة جميع الافراد بمرض واحد بسبب التكدث السكاني ومن الصعب انقاذ احد الافراد خلال اصابة احدهم بمرض او نوبة أزمة قلبية، بسبب عدم وجود مستشفيات.


وتابع رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي، أن جزيرة الوراق الحالية شكلها العام غير لائق بكيان الدولة المصرية لانها في قلب العاصمة، التي تعتبر محط أنظار العالم كاملا، بالإضافة إلي تواجد السياح في العاصمة للسياحة، قائلا:" الحكومة المصرية طولت بالها كتير جدا، كما انها تعمل من 4 سنوات علي إخلاء هذا المكان".


وأكد حسن ترك، أن بعض من أفراد جزيرة الوراق استجابو الي الحكومة في بداية الأمر، وتم خروجهم من الجزيرة وتم تعوضهم بمبالغ مالية أو وحدات سكنية، وهم فئة قليلة جدا، الباقي من الأهالي غير مستجيب للحكومة بسبب وجود مخاوف من عدم أمتلاك وحدات سكنية في مناطق أخري، مطالبا من الفئة التي خرجد في البداية بأقناع باقي الاهالي بالمغادرة، وبكيفية معاملة الحكومة الحضارية معهم.


وطالب ترك، من أهالي جزيرة الوراق بالنظر الي منطقة مثلث ماسبيرو التي أعيد بها الحياه مرا اخري، حيث تحتوي أماكن سكنية شكلها الاجتماعي يليق بالدولة المصرية وتتمتع برعاية صحية علي أعلي مستوي وتم أنشاء المدارس لتعليم الاطفال للنهوض بالمستوي معيشة الفرد المصري .


وأشار رئيس حسب الاتحاد الديمقراطي، إلي وصل الأمر داخل الجزيرة لعمل عملية في اسرع وقت للقضاء علي العشوايات بهذة الجزيرة، لافتا أن هناك من يتدخل لانهاء هذا الوضع لمصلحة أهالي الجزيرة، وتم تحديد مبلغ 6 مليارات جنية مصري، لنقلهم الي حياة كريمة وجو صحي مناسب والحصول علي تعليم الابناء في شكل حضاري، للانتقال الي الجمهورية الجديدة .

تابع موقع تحيا مصر علي