عاجل
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 الموافق 08 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

ضربوا بنتي بالنار|والدة فتاة بولاق: تجار المخدرات عرضوا فدية 7 مليون جنية للتنازل..وفلوس الدنيا مش هتعوضني..فيديو

والدة المجني عليها
والدة المجني عليها

سيطرت حالة من الحزن، على أسرة شيماء فتاة بولاق الدكرور، بعد تعرضها للقتل على يد مجموعة من البلطجية وتجار المخدرات أثناء مرورها بأحد الشوارع.

موقع تحيا مصر أنتقل إلي مكان الحادث، ليروي التفاصيل كاملة، بعد عرض الديه عليهم من طرف المتهمين حيث كانت الأم المكلومة الخرساء تتحدث بالإشارة وكان بجوارها شقيقتها لتترجم لها.

تهديد لوالدة المجني عليها التنازل مقابل المال 
 

تلك الأسرة الصغيرة، عانت خلال الفترة الماضية من ضغط وأستفزاز لها عن طريق طرف المتهم وعرض مبالغ ماليها عليها أثناء سيرها فى الشارع موضحه من تقوم لها بالترجمة " بيقلولها بنتك ماتت وراحت عند ربنا واحنا ولادنا عايشين خدي فلوس وتنازلي عن حق بنتك" لكن  لم يكتفوا بذلك بل حاولوا الأعتداء عليها وتلفيق لها تهمه التعدي عليهم لكن قوات الشرطة تمكنت من كشف هذه الحقيقة.


ورفض  هذه الأم المسكينة مبدأ الديه نهائياً وتريد حق إبنتها لأنها كانت همزة الوصل بين أمها ووالدها والعالم الخارجي لأنهم من ذوي الهم وهي تتحدث جيداً وقد بدأت هذه الديه  من 400 ألف جنيه  حتى وصلت إلى 7 مليون جنيه مقابل التنازل عن حق أبنتهم شيماء  ذات ال 13.

انتحار والدة المجني عليها

عن طريق الأشارة أخبرت هذه الأم أنها إن لم تأخذ حق أبنتها ستقتل نفسها عن طريق الانتحار حيث أقدمت والدة المجني عليها بألقاء نفسها من فوق سطح أحد المنازل بجوارمنزلها لكن المواطنين فى المنطقة  تمكنوا من إنقاذها، لأنها تعتقد أنه بموتها ستقابل إبنتها وتعيش معها لأنها تريد أن تقابلها بأي طريقة وحاولت الانتحار أكثر من مرة لكنها فشلت.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة 

قالت خالة الطفلة المجني عليها لـ تحيا مصر:" شيماء صحيت يوم الواقعة الساعة 1 بالليل، وقالت لوالدتها إنها نفسها تاكل كبدة، فقالتلها بلاش تنزلي الوقت متأخر، فردت عليها بإنها هتنزل وهتاخد أخوها من ناصية الشارع وترجع بسرعة".

مشاجرة
 

وأضافت السيدة:" أثناء عودة شيماء بطعامها أندلعت مشاجرة بين تجار مخدرات حضروا من منطقة مصنع الأدوية والترعة بالأسلحة النارية والشماريخ والأسلحة البيضاء، وأثناء ذلك اطلق أحدهم الرصاص على المجني عليها أصابها في بطنها فسقطت على الأرض".

إطلاق الرصاص
 

وأوضحت أنه عقب قيامها من الأرض أطلق عليها رصاصة أخرى استقرت في رقبتها وخرجت من الخلف، وطلقات  أخرى في وجهها مما أصابها في مقتل، ولم تستطع الخروج من وسط النيران والشماريخ التى يتم إطلاقها، وفي ذلك الوقت قام أحد الشباب بسحبها على الأرض وحملها للذهاب للمستشفى".

القبض على المتهمين 
 

قال دفاع المجني عليها أحمد حشيش فى تصريحات لموقع تحيا مصر أنه تم القبض على جميع المتهمين عدا متهم واحد فقط مازل هارباً.

بلاغ بالواقعة
 

تلقى الرائد محمد طبلية رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها نشوب مشاجرة ووجود جثة فتاة وسط الشارع بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة طالبة في منتصف العقد الثاني من عمرها مصابة بطلق ناري وبعمل التحريات وسؤال أهلية المتوفاة أفادوا بأنه أثناء خروج المجني عليها لشراء بعض الطعام تصادف مرورها بالشارع الذي كان يتشاجر به بعض الأشخاص بالأسلحة النارية وزجاجات المياه الغازية وخلال ذلك لقيت مصرعها بطلق ناري من المشاجرة، جرى نقل الجثة إلى ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.
 

تابع موقع تحيا مصر علي