عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعد تعيين أول سيدة مستشارة لشيخ الأزهر.. مايا مرسي: كل التحية والتقدير لفضيلة الإمام

شيخ الأزهر والدكتورة
شيخ الأزهر والدكتورة نهلة الصعيدي

وجهت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، التحية لشيخ الأزهر، بعد قرار تعيين الدكتورة نهلة الصعيدي، كأول مستشارة لشيخ الأزهر.

وكتبت الدكتورة مايا مرسي، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "كل التحية والتقدير لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الازهر أحمد الطيب لتكليف الدكتورة نهلة الصعيدي عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين، بمنصب مستشار شيخ الأزهر لشئون الوافدين".

وأضافت: "وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تعيين سيدة في منصب مستشار لشيخ الأزهر".

تعيين سيدة في منصب مستشار شيخ الأزهر للمرة الأولى

قرر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، تعيين الدكتورة نهلة الصعيدي عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين، في منصب مستشار شيخ الأزهر لشئون الوافدين.

وتشغل الدكتورة نهلة الصعيدي المستشار الجديد لشيخ الأزهر لشئون الوافدين،
منصب عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين بجامعة الأزهر بالقاهرة، ورئيس مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين بالدراسة.

ويأتي قرار فضيلة الإمام الأكبر، للمرة الأولى التي يتم فيها تعيين سيدة في منصب مستشار له.

قالت الدكتورة نهلة الصعيدي عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين وأول سيدة مستشارة لشيخ الأزهر إن تعيينها مستشارةً لشيخ الأزهر مسؤولية وتكليف وتشريف في الوقت ذاته: «تكليف بحمل الأمانة الثقيلة جدا، وتشريف بهذه الثقة العظيمة من فضيلة الإمام الأكبر، وهذه الثقة نعتز بها دائما».

أول سيدة مستشارة لشيخ الأزهر: تعييني تكريم وتقدير شيخ الأزهر لعمل المرأة

وأضافت نهلة الصعيدي، في مداخلة هاتفية ببرنامج «في المساء مع قصواء»، على قناة «cbc»، من تقديم الإعلامية قصواء الخلالي: «كان وراء هذا القرار تكريم فضيلة الإمام وتقديره لعمل المرأة في الأزهر الشريف، وهذا ما عهدناه منه منذ أن عملنا في هذه المنظومة، وكان وراء هذا القرار أيضا جهودا كبيرة جدا في هذه المنظومة واكتسبنا خبرة كبيرة».

وتابعت، أنها منذ عام 2015 تعمل في ملف الوافدين، كما ترأست مكتب تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، حيث بدأ هذا المركز بدايةً عملاقة بدعم كبير من الإمام الأكبر، وتم البدء في تطوير هذه المنظومة تطويرا كاملا شاملا على صعيد البنية التحتية والمناهج الدراسية والطلاب والمعلم.

وأكدت: «انطلقنا من خطة استراتيجية لمدة 10 سنوات، وهي خطة متوافقة مع خطة الدولة المصرية 2030، وهذه المنظومة كان لا بد أن تكون على مستوى عالٍ جدا، لأنها تتعلق بأمر الدين واللغة وبنشر رسالة الأزهر العالمية»، مشددةً على أن رسالة الأزهر تحمل الوسطية والسلام والعدل والرحمة والتسامح وجميع أنحاء العالم.

وأوضحت نهلة الصعيدي، أن  هناك خطة استراتيجية لمدة 10 سنوات لتطوير تعليم منظومة الوافدين بالأزهر، مشيرةً إلى أنّ هذه المنظومة متشابكة مع بعضها، وهناك منح لهم، وأمور في الإقامات والجوازات والعملية التعليمية، وبالتالي فإنه لا بد من ضبط هذه المنظومة إداريا وتعليميا وأكاديميا.

وواصلت نهلة الصعيدي: ط«لن نستطيع ضبط الشق التعليمي إلا مع ضبط الشق الإداري بما يتناسب مع عالمية الأزهر وحضارة وتاريخ مصر، لتظل مصر رائدة ومصدرا لجذب هؤلاء الطلاب».

نهلة الصعيدي: اللغة العربية من المسؤوليات التي علينا 

وأوضحت، نهلة الصعيدي، أنّه على رأس هذه المسؤولية نشر اللغة العربية في جميع أرجاء العالم، وفي هذا الأمر كان هناك خطوات واسعة وكانت السلسلة التي تم إصدارها وقام عليها مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين تحت إشراف الإمام الأكبر، وهي سلسلة التحفة الأزهرية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وخرجت بـ 6 مستويات وحققت انتشارا واسعا.
 

تابع موقع تحيا مصر علي