عاجل
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 الموافق 01 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

ضياء رشوان يستقبل عضو بالبرلمان الأوروبي ورئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب.

رئيس الهيئة العامة
رئيس الهيئة العامة للاستعلامات

التقى اليوم الإثنين، الدكتور ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات مع  انطونيو لوبيز - عضو بالبرلمان الأوروبي والنائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب.

وذلك لمناقشة عدد من المستجدات العالمية وتداعياتها على المنطقة، ولبحث سبل للتعاون المثمر بين مصر والاتحاد الأوروبي خلال الفترة القادمة.

قال ضياء رشوان، المنسق العام للحوار الوطنى، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى  دعا للحوار الوطنى منذ 4شهور،وخلال هذه المدة كانت التحضيرات قائمة من أجل الحوار الوطنى الجدى، مؤكدا على أن الحوار الوطنى الجدى يستلزم تحضير جدى، خاصة أنه كما أعلن الرئيس السيسى فالحوار الوطنى حو حوار سياسى حول أولويات العمل الوطنى فى مصر من خلال اللجان النوعية.

جاء ذلك فى برنامج مصر جديدةن عبر فضائية إى تى سى،  مؤكدا على أنه عقب النقاش والحوار فى المحاور التى تم التوافق عليها فى الحوار الوطنى سنكون أمام نتائج مصحوبة ببدائل وتوصيات يتم رفعها لرئيس الجمهورية، ويكون له ما يراه بشان إحالتها سواء للسلطة التنفيذية أو السلطة التشريعية، مؤكدا على أن مثل هذه التطلعات لا يمكن أن تتم فى مؤتمر أو اثنين وينتهى الأمر وهو ما تطلب أهمية أن نكون أمام إعداد جيد خلال الأربع شهور الماضية.

ولفت رشوان إلى أن الإعداد الجيد تضمن أهمية أن نكون أمام وجود منسق عام للحوار الوطنى، وتم التوافق عليه، ثم التنسيق الجاد لكل الإجراءات وذلك بوجود مجلس أمناء وهو ما تحقق أيضا، بتشكيله من 19شخصية  بجانب المنسق العام ورئيس الأمانة الفنية، وهذه التشكيل تمثل جميع أطياف المجتمع المصرى،  ولم تشهد هذه التشكيلة أى إعتراضات إطلاقا، خاصة أن مجلس الأمناء هو مكينه  إدارة الحوار الوطنى.

ماذا حدث فى دعوة الرئيس السيسى للحوار الوطنى حتى الآن؟..ضياء رشوان يكشف التفاصيل

ولفت ضياء رشوان إلى أن مجلس الأمناء ألزم نفسه بلائحة ومدونة سلوك، غير متضمنه إطلاقا التصويت على الأفكار والرؤى  وأنما التصويت على الإجراءات فقط، خاصة أن الأفكار والرؤى لا يتم التصويت عليها، وفى المناقشات أيضا للحوار سنكون كذلك  والموضوع المختلف عليها سيتم إرساله لرئيس الجمهورية وفق كل المناقشات الخاصة به سواء من كان مع، أو من كان ضد، خاصة أن الهدف أن نكون حالة توافقية.

تابع موقع تحيا مصر علي