عاجل
الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

تسرب غاز فى نورد ستريم 1 وإعلان حالة طوارئ..صدفة أم عمل تخريبي؟

الرئيس الروسي فلاديمير
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أصدرت الإدارة البحرية فى السويد، اليوم الثلاثاء، تحذير بخصوص حدوث تسربين فى خط أنابيب "نورد ستريم 1" فى المياه السويدية والدنماركية، وذلك بعد فترة وجيزة من تسريب غاز فى  خط أنابيب "نورد ستريم 2".

تحيا مصر

الغاز الروسي فى مواجهة القارة العجوز

وقال المتحدث باسم الإدارة لوكالة "رويترز" للأنباء أن :" هناك تسريبان فى نورد ستريم 1، أحدهم فى المنطقة الاقتصادية السويدية والآخر فى المنطقة الاقتصادية الدنماركية، فهم قريبان جدا من بعضهما البعض". 

وأضاف المتحدث إن التسريبان يقعان إلى الشمال الشرقى من جزيرة بورنهولم الدنماركية، ولم يتضح حتى الآن عن سبب حدوث التسريبان. 

وفى سياق متصل، طالبت السلطات الدنماركية، أمس الاثنين، بالابتعاد عن دائرة قطرها 5 أميال بحرية جنوب شرق بورنهولم بعد تسرب غاز من خط أنابيب "نورد ستريم 2" المملوك لروسيا فى بحر البلطيق. 

وقال وزير الطاقة الدنماركي دان يورنسون، إن السلطات طلبت رفع مستوى التأهب فى قطاع الطاقة والغاز بعد حوادث تسريب فى خطى أنابيب "نوردستريم 1 و2". 

 

وأمس الاثنين، أعلنت الشركة المشغلة لخط أنابيب "نورد ستريم 1" الذي كان يعمل بقدرة منخفضة منذ منتصف يونيو الماضي قبل إيقاف الإمدادات فى أغسطس الماضي، عن انخفاض الضغط فى خطي أنابيب الغاز. 

وذكرت الشركة المسؤولة عن "نورد ستريم 2" أن الضغط فى خط الأنابيب، الذي كان يحتوى على بعض الغاز المحكم بالداخل على الرغم من عدم تشغيله، انخفض من 105 إلى 7 بارات خلال الليل. 

سلاح الطاقة 

ومن ناحية أخري، قالت السلطات الألمانية أنها على اتصال بالسلطات الدنماركية لمعرفة سبب انخفاض الضغط فى خط الأنابيب بشكل مفاجئ. 

وبحسب ما جاء فى البيان الصادر عن وزارة الاقتصاد الألمانية:" نحن على اتصال حاليا بالسلطات المعنية لتوضيح الموقف، ما زلنا لا نعرف الأسباب والوقائع على وجه الدقة".

وكانت شركة "جازبروم" الروسية اتخذت قرار بوقف تدفق الغاز فى خط "نورد ستريم 1" بالكامل.

واعلن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف إن :" مشكلات ضخ الغاز ظهرت بسبب عقوبات الدول الغربية، ليس هناك أى سبب آخر لهذه المشكلات". 

وفى مقابل ذلك ، اتهمت الولايات المتحدة، روسيا باستمرار استخدام الطاقة كسلاح ضد الأوروبين. 

وتعقيبا على ذلك قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أن :" استخدام الغاز كسلاح لن يغير من عزم الاتحاد الأوروبي"، مشير إلى أن التكتل الغربي سيسرع من مساره نحو استقلاله فى مجال الطاقة.

تابع موقع تحيا مصر علي