عاجل
الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

محمود مراته خانته مع مديرها عشان بتحب العلاقة العنيفة..القصة كاملة

خيانة زوجية
خيانة زوجية

"أنا راجل بسيط وطبعي هادي ومراتي خانتني عشان بتحب الرجالة العنيفة"..روي محمود لتحيا مصر من أمام محكمة الأسرة عن زوجته التي سمحت لمديرها بالعمل بمعاشرتها لتشعر معه بعنف وشدة الرجل أثناء العلاقة الجنسية و العاطفية أيضا التي لم تكن عاشته مع محمود زوجها ذو الطبع الهادي والحنون.

كانت بتدعي الخجل قبل الجواز


بدأ محمود حديثه لتحيا مصر :" أتجوزت مراتي من سنتين وجيبنا طفل بعد اول سنة جواز كانت بتمثل عليا الخجل أثناء الخطوبة وأن ملهاش في حاجة وتفكيرها كله في الحياة العملية بس لأنها كانت بتشتغل سكرتيرة في مكتب عقارات وانا كنت حابب طبعها ده وعجبني لأنه طمني علي بيتي وعلي اولادي اللي هييجوا منها ".

كانت بتطلب مني أضربها أثناء العلاقة


وتابع محمود :" بعد الجواز بدأت أكتشف أنها واحدة تانية غير اللي كنت معاها أيام الخطوبة كانت بتطلب مني طلبلت غريبة زي أنها لو غلطت أضربها وأعنفها عشان دي الطريقة اللي بتخليها تتعلم من غلطها ومتكررهوش تاني ده غير أنها كانت بتطلب مني نفس الطلب ده أثناء العلاقة وانا كنت ببقي مش عارف أقولها أية ولا اسألها أية اللي زرع الميول دي جواها وكنت بقولها حاضر يأما أسكت عشان كنت بحبها وأنا وهي  لسة في بداية جوازنا وكان عندي أمل انها تتغير وتشيل الأفكار دي من دماغها ".

بقيت تقولي أنت راجل ممل ومش بتبسطني 


وأضاف محمود أيضا :" بقيت أشوف في عين مراتي نظرات عدم القبول والرفض أنا بطبعي راجل هادي وبسيط وحنين جدا معاها لأقصي درجة لكن ده مكنش عاجبها واكتشفت أنها بقيت تقولي " انت راجل ممل وهادي زيادة عن اللزوم وأنا بحب الراجل العنيف " أتصدمت من كلامها وسيبتلها البيت من غضبي وكانت المفاجأة انها في فترة غيابي خانتني وجابت راجل تاني البيت ".

لما رجعت بيتي لقيتها في حضن مديرها علي سريري

واختتم محمود :" رجعت من عند والدتي وقولت اغزي الشيطان وأرجع بيتي عشان برضه هي ست ومينفعش أسيبها لوحدها في البيت كل ده دخلت من باب الشقة وشوفت اللي كسر قلبي وقهرني لقيتها هي ومديرها في الشغل علي سريري لبسوا هدومهم فورا أول ما شافوني دخلت الأوضة التانية خدت أبني وقولتلها " ورقة طلاقك هتجيلك عند بيت اهلك اللي معرفوش يربوكي ولا يطلعوكي أنسانة بتعرف تتقي الله " ومن ساعتها وأنا حياتي كلها أسودت وبقيت عايش من غير روح أنا واثق أنها  لو لفت الدنيا كلها مش هتلاقي راجل يقدرها زي انا كنت عاملها قيمة لكن هي أختارت ترخص نفسها ربنا يجيبلي حق قهرتي منها دنيا وأخرة ".

تابع موقع تحيا مصر علي