عاجل
الإثنين 05 ديسمبر 2022 الموافق 11 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

النائب عماد الدين حسين بندوة تحيا مصر: كنت ناصري ولكن أجريت تصحيح مسار لأفكاري ببعض المراجعات

عماد الدين حسين بندوة
عماد الدين حسين بندوة تحيا مصر

قال النائب عماد الدين حسين، عضو مجلس الشيوخ، عضو مجلس أمناء الحوار الوطني، أنه بدأ سياسى أكثر من كونه صحفى، مضيفا: كنت منضم لعدد كبير جدا من الأحزاب الناصرية، وكنت عضو مؤسس بالحزب العربى الديمقراطى الناصرى، الذى كان يرأسه المرحوم ضياء الدين داود، جد النائب الحالى ضياء الدين داود، وكنت متحمس جدا لهذه التجربة وعضوية فى نقابة الصحفيين من جريدة العربى الناصرى.

تحيا مصر

عماد الدين حسين: كنت ناصري ولكن أجريت تصحيح مسار لأفكاري ببعض المراجعات

 

وأضاف حسين، في ندوة تحيا مصر: ثم حصل لدى بعض المراجعات  ولكن لا زلت أحب عبد الناصر  وأرى أنه عمل الكثير ولكن هناك بعض الأخطاء، خاصة أنه لا يمكن أن تكون أمام نظام حكم حقيقى إلا من خلال التعددية ومشاركة ومحاربة فساد ووجهات نظر مختلفة وبدون ذلك سيكون الثمن هو بلاشك 67 وبالتالى عدلت فى بعض القناعات ولكن لم أتراجع فى جوهر الفكرة القومية وأختلف مع المتشددين الناصريين بشكل واضح، وكتبت عن أهمية الإصلاح السياسي بعد ثورة يوليو خاصة أن الحزب الواحد قاد لـ 67، و عبد الناصر قال بذات نفسه عقب 67 أنهم إرتكبوا جرائم فى حق الشعب، وأن الشعب كان من الممكن أن يخرج ويطلق علينا الرصاص وأنه أخطأ بعدم التنوع السياسى.

وتابع عضو مجلس أمناء الحوار الوطني: ليس عيبا إطلاق أن تعدل رأيك إذا إكتشفت خطأه، وأنا تحت قبة مجلس الشيوخ نائب مستقل بمعنى بمرات كثيره أرفع يدى بالموافقه ومرات أخرى أرفع يدى بالرفض بعد مذاكرتى لما هو مطروح، مثل ما أقوم بكتابه مقالى اليوم، حيث يوم أكتب دعما لقرارات اجتماعية، ويوم أخر أحذر من شيء تقوم به الحكومة  ولست ممثلا لحزب حتى أمثل وجهة نظره، وأن أصنف نفسى فى اليسار الوسط يعطى أولوية للعدالة الإجتماعية من أجل الفقراء والمهمشين ومحدودى الدخل بشرط أن يكون فى إطار ديمقراطى، خاصة أن وجود حزب واحد يترتب على وجوده أمراض كثيرة. 

 

تابع موقع تحيا مصر علي