عاجل
الجمعة 09 ديسمبر 2022 الموافق 15 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

النظام  الإيراني بين فكى كماشة..نووي ومليشيات فى الخارج وانتفاضة نسائية فى الداخل

احتجاجات بعد وفاة
احتجاجات بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني

يقال أن المصائب لا تأتى منفردة، ويبدو أن ذلك ينطبق على النظام الإيراني الذي يواجه حملة من الأزمات سواء على المستوى الداخلى أو الخارجي، ويسعى خلالها النظام الإيراني محاربة ترسانة التحديات المفتوحة على مختلف الجبهات والتى تنعكس  فى بعض الأحيان آثارها على بعض البلدان العربية مثل مايحدث فى سوريا وتعرض المليشيات الإيرانية فى سوريا لاستهداف متواصل من قبل إسرائيل، وتأكيد تل أبيب بأنها لن تسمح بالتهديدات الإيرانية قرب حدودها وتشدد أن المليشيات الإيرانية هدف شرعي لها.

تحيا مصر 

إيران .. وسباق التسليح النووي

وعلى الساحة الدولية تواجه إيران تحدي متمثل فى الاتفاق النووي الإيراني والذي يشهد حالة من الجمود والتعثر وسط حالة من التعنت الإيراني للتحقيق مطالبها والتى يغلفها بطابع شعبوي وأن هذه المطالب لحماية حقوق الشعب الإيراني من ناحية، ومن ناحية أخري تأكد واشنطن بأنها لن تقدم تنازلات لطهران، وبين هذين المعسكرين يطل المعسكر الإسرائيلى الذي يهدد فى العلن قبل السر بعدم السماح لإيران بأن تنضم إلى نادي النووي العالمي، ولعل هذه التهديدات الإسرائيلية يخرج بعض منها إلى النور من خلال تنفيذ حرب خفية ضد إيران سواء استهداف العلماء الإيرانية لعل أبرزها اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده فى عام 2020، وقبل ذلك قام الموساد فى عام 2018 بتنفيذ عملية استخباراتية فى العمق الإيراني من خلال سرقة عدد من الملفات والأقراص المدمجة والعودة بها إلى إسرائيل ليخرج رئيس الوزراء الإسرائيلى السابق بنيامين نتانياهو يستعرض نجاح هذه العملية أمام العالم، وإلى جانب تنفيذ عمليات الإغتيال قامت إسرائيل بعمليات سيبرانية استهدفت عدد من المنشأت الإيرانية  كمحاولة لتعطيل البرنامج النووي الإيراني. 

تعنت إيراني وتفاؤل أوروبي وتهديد أمريكي

لتزداد الأزمة النووية شدتها بعد خروج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني عام 2019 بشكل منفرد وسط ترحيب إسرائيلى بهذ الخطوة، وأعادت واشنطن بفرض العقوبات على طهران، ليعود من جديد الرئيس الأمريكي جو بايدن بإحياء الاتفاق النووي الإيراني، لتسير مفاوضات فيينا فى مسار ملئ بالعثرات والعقبات، ويصحح مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل المسار بتقديم مقترح لإحياء الاتفاق النووي الإيراني وكان بمثابة بريق أمل لجمع القوي العالمية الكبري على طاولة واحدة لإنجاز هذا الاتفاق، غير أن عادت المفاوضات من جديد إلى حالة الجمود بسبب المطلب الإيراني الملح بوقف تحقيق الوكالة الدولية الذرية حول 3 مواقع إيرانية غير معلن عنها عثر فيها على آثار اليورانيوم، والمطالبة بالحصول على الالتزام من واشنطن بعدم الانسحاب من جديد من الاتفاق النووي الإيراني.

ثورة نسائية إيرانية

وعلى المستوي الداخلى تواجه إيران تحدي جديد بعد وفاة الفتاة الكردية مهسا أميني والتى تبلغ من العمر 22 عاما على يد "شرطة الأخلاق" حيث قامت باعتقالها بحجة ارتدائها الحجاب بشكل غير مناسب، لتتوفى بعد 3 أيام من دخولها المستشفى، جراء إصابة فى الرأس وذلك حسب ما كشف عنه أحد القيادات السابقة فى الحرس الثوري الإيراني، وكان موت مهسا بمثابة الوقود الذي أشعل فتيل الثورة النسائية فى إيران احتجاجا على القمع و"شرطة الأخلاق" التى تمارس دور الفزاعة ضد المرأة الإيرانية، ليصل صدى هذه الاحتجاجات إلى الخارج وتندلع  احتجاجات فى عدد من المدن فى العالم، وأسفرت هذه المظاهرات سقوط  عدد من القتلى والجرحي فى الداخل الإيراني، وسط تنديد دولى بوقف قمع القوات الإيرانية لهذه المظاهرات، وتحدي نظام المرشد الأعلى بأن الاحتجاجات لن تغير النظام وكل شئ تحت السيطرة، وقامت الولايات المتحدة من جهتها بفرض عقوبات ضد "شرطة الأخلاق" وعدد من قيادات الحرس الثوري الإيراني، ردا على وفاة الشابة الكردية مهسا أميني. 

تابع موقع تحيا مصر علي