عاجل
السبت 26 نوفمبر 2022 الموافق 02 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

مصر الحديثة: الاستفادة من ذكرى نصر أكتوبر يمكننا العبور بسلام نحو الجمهورية الجديدة

النائب هشام هلال
النائب هشام هلال

قدم النائب هشام هلال عضو مجلس النواب، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة، التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق أسامة عسكر، رئيس أركان حرب القوات المسلحة وجموع الشعب المصري بمناسبة الذكرى الـ 49 لانتصارات أكتوبر المجيدة.

تحيا مصر

مصر الحديثة: الاستفادة من ذكرى نصر أكتوبر يمكننا العبور بسلام نحو الجمهورية الجديدة

وقال هلال في بيان له، ان ذكرى انتصار أكتوبر ستظل ذكرى خالدة في وجدان المصريين بكافة طوائفهم، مطالبا بضرورة الاستلهام والاستفادة من هذه الذكرى بشأن الاصطفاف خلف المصرية والعمل على قلب رجل واحد لمواجهة التحديات الخارجية الراهنة، ولبناء الجمهورية الجديدة والعبور نحوها بسلام.

وأوضح رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة، أن الذكرى الـ 49 لانتصارات أكتوبر المجيدة، تأتي بالتزامن مع انطلاق تأسيس الجمهورية الجديدة والتي تعتمد فلسفتها على تحقيق تنمية شاملة وإصلاح فى مختلف المجالات.

ونوه النائب هشام هلال لحديث الرئيس السيسي اليوم الثلاثاء خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة الـ36، بشأن جوهر حرب أكتوبر المتمثل في  الكفاح من أجل تغيير الواقع من الظلام إلى النور ومن الانكسار إلى الكبرياء والعزة والفخر، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تخوض معركة البناء والنماء، للعبور إلى الجمهورية الجديدة التى نتطلع إليها والتى تلبى طموحات طال انتظارها جيلا بعد جيل لغد أفضل، لوطن يكون بقدر عراقته وعظمته.

واختتم عضو مجلس النواب حديثه عن حرب أكتوبر قائلا:" ملحمة تاريخية،  كانت ولا تزال عالقة في وجدان وعقول الشعب المصري، لما أثبتته بشأن قوة إرادة الدولة بكافة قياداتها وجنودها ومواطنيها في استعادة الأراضي من العدو مهما كلف الامر".

النائب هشام هلال : نأمل الخروج من كوب 27 بتوصيات تحقق أهداف التنمية غير الضارة بالمناخ

وكان قد قال النائب هشام هلال عضو مجلس النواب ، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة ، إن استضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ "COP 27  " بشرم الشيخ خلال نوفمبر القادم ،  حتى الـ 18 من الشهر نفسه ، يحتم تضافر كافة الجهود العربية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ  بالاضافة إلى تفعيل كافة الجوانب الفنية والبحثية لتوحيد وتقوية الموقف العربي في المفاوضات القادمة.

تابع موقع تحيا مصر علي