عاجل
الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

أحمد السجينى:الاشتراطات البنائية الجديدة ليس لها علا قة بمشروع قانون البناء الموحد والتصالح

المهندس أحمد السجينى
المهندس أحمد السجينى

أكد النائب المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن  اشتراطات البناء الجديدة التي وضعتها الحكومة ليس له علاقة بقانون البناء الموحد أو بقانون التصالح في مخالفات البناء، مضيفًا “ما يهم أهلنا البسطاء والعمال والصنايعية هي محور استكمال العملية البنائية”.

تحيا مصر

 ضبط منظومة العمران والبناء في مصر

وقال السجيني، خلال مداخلة هاتفية علي برنامج "حقائق وأسرار" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، ويقدمة الاعلامي مصطفي بكري، إن البرلمان يتفق مع الحكومة في تحقيق هدف استراتيجي في الدولة، وهو ضبط منظومة العمران والبناء في مصر، مضيفا:"لم يكن ياستطاعتنا الاستمرار على نفس النهج الذي كنا نسير عليه، ويجب الأخذ بالاعتبار كل النقاط التي أثارها تقرير اشتراطات البناء".

وأوضح رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أنه تم وصول صوت المواطنين للحكومة، مشيرا إلى أن الحكومة كانت أمام خيارين إما توقف البناء في عموم الجمهورية، "أو يتم فتحها علي البحري "، مشيرًا إلي أنه يوجد أحياء داخل المحافظات يوجد بها مساحات لن ينقصها الا مخططات منضبطة وحوكمه لمنظومة البناء.

وتابع المهندس أحمد السجينى،" عند أصدرت الحكومة الاشتراطات، كانت تحتاج لتشكيل وعي وتسويق لها، ليتم التوضيح للمواطن أهمية ضبط منظومة العمران علي مستهدفات الأمن القومي المصري، لافتا أنه يوجد في الاشتراطات استثناء لبعض الأمور منها المحاور والميادين، ومشروعات النفع العام، والمجتمعات العمرانية، ولكن المحاور والميادين يتم حصرها من قبل المحافظ ليتم عرضها في اجتماع المجلس الأعلي للتخطيط العمراني، وفقا لقراره بشكل دوري كل شهرين . 

 تراكمات المياة بمنطقة العجمى

وذكر أن المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، نشر فيديو عن تراكمات المياة بمنطقة العجمى، بمحافظة الأسكندرية معلقًا عليه بقوله:" منطقة العجمى العشوائية منذ عدة أيام .. سابقاً أجمل مصايف مصر".

وأضاف :" الأمر جل خطير و التغيرات المناخية حقيقة واقعة لا يمكن إنكارها، و بالتبعية لا يمكن الإستمرار فى البناء العشوائى، أو حتى البناء المرخص بفلسفة التكدس، والكثافة السكانية التى لا يقابلها الحد العلمى من المرافق و البنية التحتية، و ذلك فقط مجرد لإرضاء المواطن اليوم، وتعريضه للمعاناة و الخطر وسوء المعيشة غداً".

تابع موقع تحيا مصر علي