عاجل
الجمعة 02 ديسمبر 2022 الموافق 08 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

عصام الحضري في حوار لـ«تحيا مصر»: مباراة الكونغو الأصعب في تاريخي.. الناس قالولي أنت مجنون قبل كأس العالم.. وحزين بسبب محمد صلاح

عصام الحضري
عصام الحضري

أيقونة مميزة ومبهرة للعالم وليست لإفريقيا فقط، حقق إنجازات شخصية وجماعية في 10 أندية ولم يكتف بمشوار طويل مع الأهلي ومنتخب مصر، ولكن استمر في التنقل بين الأندية الكبيرة والدوريات الخليجية والأفريقية، حتى قرر الاعتزال بعد حضوره بطولة كأس العالم مع الفراعنة.

قصة عصام الحضري في كأس العالم 

وتألق الحضري فى صفوف المنتخب الوطنى خلال نهائيات كأس العالم روسيا 2018، وتصدي لضربة جزاء فهد المولد خلال مواجهة منتخب مصر ومنتخب السعودية بالدور الأول، حيث أنقذ الأسطورة عصام الحضرى، شباك منتخب مصر من ضربة جزاء نفذها السعودى فهد المولد فى الدقيقة 41.

وسدد المولد الكرة بقوة بالغة فى منتصف المرمى لكن الحارس المخضرم نجح فى إنقاذ ضربة الجزاء ببراعة، وكانت النتيجة حينها تظهر تقدم مصر بهدف للاشىء عن طريق محمد صلاح، إلا أن المباراة انتهت بفوز المنتخب السعودى بهدفين مقابل هدف.

عصام الحضري يدخل التاريخ 
 

ودون حارس مرمى منتخب مصر عصام الحضري، اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم، بعد مشاركته في المباراة الختامية لبلاده ضد السعودية، ضمن مونديال روسيا 2018

ودخل المخضرم عصام الحضري الملقب بـ "السد العالي"، تاريخ بطولة كأس العالم لكرة القدم، كأكبر لاعب سنا يلعب في نهائيات البطولة.

وحطم السد العالى، الذي بلغ عمره 45 عاما وخمسة أشهر و13 يوما، الرقم القياسي لأكبر لاعب يشارك في كأس العالم، والمسجل باسم الحارس السابق لمنتخب كولومبيا، فريد موندراغون، الذي شارك في مونديال 2014 وهو في سن 43 عاما وثلاثة أيام.

وحقق عصام الحضري إنجازا آخر في مونديال روسيا، كأكبر حارس مرمى يتصدى لضربة جزاء، بعد تصديه لكرة السعودي المهاجم السعودي فهد مساعد المولد من علامة الجزاء، في مباراة منتخب بلادهما، اليوم الاثنين، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة في دور المجموعات، ضمن بطولة كأس العالم 2018.

 

تحيا مصر أجرى حوارًا مع عصام الحضري عن إنجازه التاريخي في كأس العالم ومشاركته في الحدث الأكبر تاريخيًا وتحقيق حلمه وكان الحوار كالتالي:-

 

حدثنا عن إنجازك التاريخي باعتبارك أكبر لاعب سنًا شارك في كأس العالم عبر التاريخ ؟ 

إنجازي في كأس العالم يحسب لمصر، مصر فوق الجميع وبدون مصر ما كنت شاركت في البطولة وحققت حلمي الذي سعيت له منذ سنوات كثيرة، كنت على يقين من المشاركة في كأس العالم الجميع أتهمني بالجنون لأنني وصلت إلى 45 عام ولا استطيع المشاركة واللعب كحارس للمنتخب في هذا المستوى، لكنني تحديت نفسي بزيادة التدريبات وربنا كلل اجتهادي بمشاركتي في المونديال.

ما هي كواليس مباراة السعودية معك خلال بطولة كأس العالم؟ 

كنت أتمنى أن نفوز بالمباراة أو على الأقل تخرج إلى التعادل، لكننا تعرضنا للهزيمة في النهاية، تصديت لركلة الجزاء من فهد المولد وكنت أعلم أنه يسدد في هذه  الزاوية بسبب تواجدي معه في الدوري السعودي وقت ذاك .

 

ما هي أفضل لحظة خلال مسيرتك الكروية ؟ 

 

التأهل لنهائيات كأس العالم أغلى من كل البطولات التي حققتها في مشواري الكروي، رغم أن كل الألقاب التي حققتها غالية على نفسي، لكن يبقى الوصول لكأس العالم هو الأغلى لأنها أهم وأقوى بطولات العالم كله.

هل عصام الحضري حقق كل أحلامه خلال مشواره الكروي ؟ 

 

طبعًا، حققت كل أحلامي كلاعب كرة قدم، كنت أحلم بأن أصبح حارس مرمى الأهلي ونجحت في ذلك لسنوات طويلة ثم أصبحت حارس مصر الأول وبعدها تدرجت لأصبح أفضل حراس إفريقيا إلى أن شاركت في كأس العالم وهو الحلم الذي استعصى لسنوات طويلة”.

 

ما هي ذكريات مع مباراة الكونغو التي تأهلنا بسببها إلى كأس العالم الماضي في روسيا ؟ 

هي أصعب مباراة لعبتها في تاريخي، لعبت مباراة الكونغو الأخيرة ولم أنم سوى ثلاث ساعات فقط لأني أفكر في الجمهور الذي سيكون متواجدا في الملعب بخلاف 104 مليون مصري ينتظرون هذه المباراة على أحر من الجمر.

ما هو شعورك بعد إحراز الكونغو لهدف التعادل قبل نهاية المباراة بأربع دقائق؟

 

شعرت بالقلق ما بين الدقيقة 88 وحتى الدقيقة 90 في هذا الوقت كان لدي إحساسا أن الأمور أصبحت صعبة بالفعل، لكن بعد أن رأيت الحكم يحتسب خمس دقائق وقتا بدل ضائع تبدل شعوري وأصبحت على يقين أن المنتخب سيسجل هدف الفوز، بدليل أنني ومحمد صلاح طالبنا الجمهور بتشجيع اللاعبين.

هل تصديت لـ3 ركلات جزاء من محمد صلاح قبل مباراة الكونغو ؟ 

بالفعل، تصديت لـ3 ركلات جزاء من محمد صلاح قبل مواجهة الكونغو، ولم أشك لحظة في أن محمد صلاح سيضيعها كانت ثقتي فيه كبيرة . 

ما هو شعورك بعد عدم تأهل منتخب مصر لكأس العالم وابتعاد محمد صلاح عن المشاركة في المونديال؟ 

بالطبع حزين جدًا، كنت أتمنى أن نتأهل خاصة أننا كنا قريبين جدًا من التأهل اللاعبين قدموا ما عليهم وخسرنا بسبب ركلات حظ في النهاية أمام السنغال، حزين بشكل شخصي لمحمد صلاح لأنه كان يستحق أن يشارك في المونديال . 

تابع موقع تحيا مصر علي