عاجل
الإثنين 28 نوفمبر 2022 الموافق 04 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

الشرقاوي يؤكد تطلعه لزيادة التعاون الاقتصادي بين مصر وزامبيا

جانب من المنتدى
جانب من المنتدى

انطلقت اليوم، فعاليات منتدى الأعمال الزامبي المصري، والذي تنظمه جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، برئاسة دكتور يسري الشرقاوي، وبالتعاون مع التمثيل التجاري المصري، ووكالة التنمية في زامبيا (ZDA) والمنطقة الاقتصادية متعددة المرافق لوساكا الجنوبية.

تحيا مصر 

تستمر ثمار العمل الجاد الذي تقوم به جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة في الظهور، من خلال فتح آفاق التعاون الاقتصادي الكبير مع الدول الإفريقية، وكان أخرها اليوم حيث عقدت منتدى أعمال ضخم مع دولة زامبيا، فمنذ إطلاق الجمعية نجحت في مد جسور الثقة والتقارب مع معظم دول القارة، ومنها زامبيا، خاصة أنها دولة مستهدفة للاستثمارات.

تنمية التعاون الاقتصادي المشترك بين مصر والقارة الأفريقية

وأكد الدكتور يسري الشرقاوي، رئيس الجمعية، على هامش فعاليات المنتدى أن الجمعية تنفذ استراتيجية قوية، هدفها تنمية التعاون الاقتصادي المشترك بين مصر والقارة الأفريقية، مشيرًا إلى فرص تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين مصر وزامبيا الكبرى، والتي تدعمها روابط تاريخية قوية إلى جانب اتفاقية الكوميسا.

وأضاف الشرقاوي إن انعقاد هذا المنتدى يعكس الرغبة المشتركة لمنظمات الأعمال في مصر وزامبيا؛ لتنمية التعاون الاقتصادي المشترك، ورغبتهما في تنمية العلاقات الثنائية، ودفع حركة النمو الاقتصادي في البلدين.

وأكد أن تنظيم هذا المنتدى يعد خطوة إيجابية كبيرة؛ لتشجيع التعاون التجاري والاستثماري بين مصر وزامبيا، ودفع معدلات التجارة البينية لمستويات عالية، مشيرًا إلى أهمية استفادة الشركات المصرية والزامبيه من الفرص المتاحة في القطاعات الاستثمارية والتجارية المختلفة، واستغلالها في دعم التعاون الاقتصادي المشترك.

وأشار الشرقاوي أن المنتدى يهدف إلى إنشاء نقطة التقاء بين الاقتصاد المصري والزامبي؛ حيث تطرق المتواجدون إلى العديد من الموضوعات التي ترتبط بالاقتصاد الإفريقي، وأكد أن نجاح المنتدى سوف يسهم في ترسيخ دور الجمعية في إفريقيا، ويعزز من مكانتها بوصفها مركزًا لالتقاء الاقتصاد الإفريقي، مشيرًا إلى سعي الجمعية هذا العام لاستقطاب مجموعة واسعة من رجال الأعمال؛ لتبادل الأفكار حول القضايا الاقتصادية التي تواجهنا، ولتعزيز الحوار بين مختلف الدول، بهدف البناء على النجاح الذي حققته منذ بدايتها.

وأشاد رئيس وكالة التنمية في زامبيا (ZDA)، بدور الجمعية في تحقيق النمو الاقتصادي للدول الأفريقية، معربًا في هذا الصدد عن تطلعه لنقل تجربة الإصلاح الاقتصادي المصرية إلى زامبيا، مشيرًا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين تجاوز الـ 15 مليون دولار في عام 2020، وشدد على أن الفترة القادمة ستشهد تناميًا في حجم التبادل التجاري بين البلدين.

منوهًا بأن هناك فرصًا واعدة للتعاون مع الشركات المصرية في مختلف المجالات، خاصة في مجال البناء والتشييد والتطوير العقاري، وتابع أن هناك فرص واعدة للشركات الزامبيه أيضًا؛ لضخ استثمارات كبيرة في السوق المصري، مؤكدًا على تميز العلاقات بين البلدين واتسامها بالعمق على كافة الأصعدة السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، خاصة بعد ترأس مصر للكوميسا.

وأكد رئيس ZDA على ارتباط البلدان بعلاقات استراتيجية وتاريخية قوية، مشيرًا إلى أن مقومات نمو للعلاقات الاقتصادية متاحة؛ مما يشجع على الوصول إلى مستويات غير مسبوقة، كما أشاد بدور الجمعية في دفع العمل الإفريقي المشترك، لاسيما فيما يتعلق بأجندة تحقيق التكامل الاقتصادي، مثمنًا في هذا الصدد الدور القوي المؤثر الذي يقوم بيه رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة.

وبنهاية المنتدى أكد الشرقاوي على أهمية تشجيع القطاع الخاص بالبلدين على الاستفادة من الفرص المتاحة في مصر وزامبيا، حيث تسعى الجمعية نحو تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، مؤكدًا رغبته في تعزيز التعاون مع الجانب الزامبي الواعد.

تابع موقع تحيا مصر علي