عاجل
الخميس 08 ديسمبر 2022 الموافق 14 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

أسوشيتدبرس: صندوق الخسائر والأضرار أحد أهم القرارات الأممية منذ 30 عاما

قمة المناخ
قمة المناخ

أكدت وكالة أنباء أسوشيتيد برس الأمريكية اليوم الاثنين، أن قرار الدول في جميع أنحاء العالم بتأسيس صندوق للخسائر والأضرار، من أجل مساعدة البلدان الفقيرة المتضررة بشدة من ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض خلال فعاليات مؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP27)، الذي أختتم فعالياته في مصر أمس الأحد، من أحد أهم القرارات التي صدرت عن محادثات الأمم المتحدة بشأن المناخ منذ بدايتها قبل 30 عامًا.

وذكرت الوكالة (في سياق تقرير نشرته في هذا الملف) أن إنشاء مثل هذا الصندوق أظهر تأكيدًا لا لبس فيه على أن البلدان الفقيرة، ذات الموارد المحدودة، هي الأكثر تأثرًا بالظواهر الجوية المتطرفة مثل الفيضانات وموجات الحرارة والعواصف، مع الاعتراف بأن الدول الصناعية التي تتحمل المسئولية الكبرى عن تغير المناخ حول العالم لديها الرغبة في تقديم المساعدة.

أسوشيتدبرس: صندوق الخسائر والأضرار أحد أهم القرارات الأممية منذ 30 عاما

وأضافت الوكالة: أنه بينما احتفل قادة الحكومات ودعاة حماية البيئة والنشطاء بخطط إنشاء الصندوق، برُزت العديد من الأسئلة العالقة بدءًا من كيفية عمله وانعكاساته على المدى الطويل..مع ذلك، علينا الاعتراف بأن "كوب-27" الذي نظمته مصر هذا العام حقق إنجازًا في تضمين قضية "الخسائر والأضرار" لأول مرة في جدول الأعمال حتى أصبحت محور المناقشات، على الرغم من اعتراض الدول الغنية على هذا الأمر مرات عديدة.

من جانبه، قال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن الدولة نجحت في التعاون بين مؤسساتها بتناغم شديد من أجل إنجاح مؤتمر المناخ، وذلك بشهادة الجميع، موضحا أن الوفد المصري نجح في التواصل مع كافة الأطراف من أجل تحقيق أهداف المؤتمر. 

الخارجية: العمل بالدبلوماسية متعددة الأطراف يتطلب جهد كبير 

وأضاف "أبو زيد" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج "على مسئوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، وينقلها تحيا مصر، أن العمل بالدبلوماسية متعددة الأطراف يتطلب جهد كبير وصبر وتناول بحكمة للموضوعات، ليتمكن الطرف الذي يقوم بتقريب وجهات النظر بالحفاظ على الحد الأدنى بالنقاط التوافقية والتقارب بين الدول، وألا يسمح اختلاف المواقف بانتهاء الموتمر بدون الخروج بنتائج مميزة. 

 وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية، أنه كان هناك تأكيد على كل الوفود كل وفد على حدى أن يخرج المؤتمر بنتائج وتوصيات، كما هو مقرر لمؤتمر المناخ، وهذا ما تم فعله لدى كل وفد. 

تابع موقع تحيا مصر علي