عاجل
الخميس 08 ديسمبر 2022 الموافق 14 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

توجيهات رئاسية بتطوير برامج تدريب وتأهيل الأئمة.. ونواب: أول خطوة لتجديد الخطاب الديني.. ويؤكدون: تدعو لفهم صحيح الدين وترسخ تعاليم الإسلام السمحة

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

تبذل القيادة السياسية جهودا حثيثة لنشر الفكر المستنير والحديث الذي يتماشى مع التقدم التكنولوجي الذي يشهده عصرنا، حيث وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتطوير برامج تدريب وتأهيل الأئمة بالنظر لدورهم الهام في نشر الخطاب الديني المستنير الذي يهدف إلى إعمال العقل في فهم مستجدات الحياة وفق صحيح الدين وثوابت الشرع الشريف.

تحيا مصر

 ترسيخ تعاليم الإسلام السمحة

وفي هذا الإطار، أكد النائب عبد الوهاب خليل، نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، أهمية توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتطوير برامج تدريب وتأهيل الأئمة بالنظر لدورهم الهام في نشر الخطاب الديني المستنير الذي يهدف إلى إعمال العقل في فهم مستجدات الحياة وفق صحيح الدين وثوابت الشرع الشريف، وملء أي فراغ دعوي كان قائماً من قبل.

وقال «خليل» في تصريحات له، إن تلك التوجيهات تدعم رؤية الدولة لتجديد الخطاب الديني، وهو أمر تبناه الرئيس السيسي بنفسه منذ توليه الحكم، وذلك بهدف محاربة الأفكار الشاذة والمتطرفة والتي تسيئ لصورة الدين الإسلامي، وتعمل على إظهار الوجه غير الحقيقي والسمح للدين، وأيضًا تأكيد الخطاب الديني بمفهومه الجديد على تعاليم الإسلام السمحة والتي تدعو لقبول الآخر.

وأشار نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، إلى أهمية دور وزارة الأوقاف وجهودها في تطور العمل الدعوي وجهود تكثيف الأنشطة الدعوية وتنوع وسائلها، مما أدى إلى استعادة المساجد لدورها الحيوي في التثقيف الديني الوسطي المستنير.

وأكد عبد الوهاب خليل أهمية تعاون جميع المؤسسات الدينية في لتجديد الخطاب الديني، ليسهم ذلك بشكل فعال فى توعية المسلمين وتوعية هذه الأجيال بأن الدين ليس فى هذه الأفعال وليس بتلك الأعمال التى تتضمن العنف والإرهاب والتى تدعو لها جماعات التطرف والتكفير والتخوين الذين لا يتوقفون عن تكفير الأمة .

تجديد الخطاب الديني


ومن جانبه، أشاد النائب عمرو القطامي عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتطوير برامج تدريب  وتأهيل الأئمة، قائلا: خطوة عظيمة  لدورهم الهام في نشر الخطاب الديني المستنير الذي يسعى إلى إعمال العقل في فهم مستجدات الحياة وفق صحيح الدين.

وأضاف القطامي، في بيان له، أن تأهيل الأئمة لتجديد الخطاب الديني بات من الضروريات لمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف، مؤكدا على أهمية توعية الشباب لمواجهة هذا الفكر، وذلك يتم من خلال وجود أئمة لديهم قدر كاف  لنشر الفكر المستنير.

وأكد عضو مجلس النواب، على أهمية تأهيل الأئمة لتجديد الخطاب الديني ليتماشى مع متغيرات العصر، مطالبا بوضع استراتيجية لتجديد الخطاب الديني عن طريق تضافر جهود كافة الجهات المعنية للوصول للهدف المنشود.

وتابع القطامي: تجديد الخطاب الديني  لابد أن يسبقه تأهيل للأئمة، لمعرفة كيفية التعامل مع بعض المسائل الفقهية، معقبا:"أول خطوة لتجديد الخطاب الديني هي إعداد وتأهيل الأئمة بشكل جيد.

 

تابع موقع تحيا مصر علي