عاجل
الإثنين 28 نوفمبر 2022 الموافق 04 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

الشيوخ يبحث صورة المرأة في المناهج التعليمية.. الإثنين المقبل

مجلس الشيوخ
مجلس الشيوخ

تعقد لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشيوخ برئاسة الدكتور نبيل دعبس، اجتماعا الإثنين المقبل، لمناقشة الاقتراح برغبة المقدم من النائبة هند حنفي، بشأن صورة المرأة في المناهج التعليمية، وذلك بحضور وزير التربية والتعليم ورئيس المجلس القومي للمرأة.

تحيا مصر

وقالت النائبة في اقتراحها: على الرغم مما أحرزته المرأة من تقدم على الجبهات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية ودعم القيادة السياسية الكبير لتمكينها في جميع المجالات وتكليف الحكومة بتنفيذ الخطة الاستراتيجية للمجلس القومي للمرأة ( عام (۲۰۱۷) من أجل تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيًا وسياسيًا تماشيًا مع خطة الدولة للتنمية المستدامة ،۲۰۳۰ ، فمازالت ثقافة المجتمع تدعم الصور النمطية للمرأة والقائمة على أعراف وعادات وتقاليد تغير كثير منها بالفعل على أرض الواقع، إلا أن المجتمع مازال يعتمدها ويكرس لاستمرارها.

وأضافت: جدير بالذكر أن من ضمن أهم المؤشرات التي تعتمدها المنظمات الدولية والهيئات الأممية مثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة واليونسكو واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان في تقييمها لتقدم الدول هي مسألة تمكين المرأة وصورتها الإيجابية في المناهج التعليمية.

واستكملت عضو مجلس الشيوخ: على الرغم من الجهود المبذولة سواء من قبل وزارة التربية والتعليم أو من قبل الأزهر الشريف لتطوير المناهج بشكل إيجابي في هذا الصدد، إلا أنه لم يتم التطرق بشكل كافٍ بعد لوضع المرأة في المجتمع ولمسألة المساواة بين الرجل والمرأة. كما أنه مازال هناك حجب واضح في كتب التاريخ لأدوار كبيرة قامت بها المرأة عبر العصور وتركت من خلالها أثرًا واضحًا.

وأضافت:  كذلك بالنسبة لاختيار الموضوعات الأدبية، فقلما تضمنت المناهج أية كتابات لنساء مبدعات رغم وجود نماذج عديدة كانت لها بصمة إبداعية مؤثرة، معقبا:"أما بالنسبة لموضوعات القراءة أو القصص المقررة فلن نجد تقريبًا أثراً لباحثات أو لعلماء من النساء وما أكثر هن، ولا لبطلات في الرياضة ممن حصلن على ميداليات في بطولات عالمية، وغيرها من المجالات".

وأوضحت النائبة هند جوزيف، أنه من المعروف أن التربية والتعليم - بجانب الأسرة والأدوات الاتصالية - تشكل أدوات لتكوين عقلية النشء واتجاهاته وبناء أسس المواطنة، كما أنها أدوات لتغيير المفاهيم المجتمعية لإنهاء الممارسات الضارة.

التوصيات

-توثيق مجهودات وزارة التربية والتعليم ومشيخة الأزهر في تطوير المناهج لدعم صورة المرأة وتقديمها بشكل إيجابي. 

-مراجعة المناهج التعليمية لمزيد من التقدم في هذا المجال، وإزالة أي شكل من أشكال التمييز بها ضد المرأة.

 - لا يسرى هذا فقط على المناهج التعليمية والكتب الدراسية وإنما على كافة الأنشطة المدرسية.

-الحرص على تضمين المناهج صور إيجابية للمرأة في المجالات العلمية والإبداعية المختلفة والتأكيد على تمكين المرأة بدلا من الصورة النمطية للمرأة المهمشة.

- تأهيل كل من له صلة بالمناهج الدراسية (المؤلف، كل من يقوم بأعمال الجرافيك أو الرسم أو اختيار الصور، المعلم، وغيرهم قبل الشروع في مهمتهم بحيث تخرج الأفكار المتضمنة تعبر عن الواقع والمستقبل المنشود للمرأة.

تابع موقع تحيا مصر علي