عاجل
الأربعاء 08 فبراير 2023 الموافق 17 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

طارق رضوان يكتب.. الرئيس السيسي يضاعف مكتسبات العمل الأهلي لصالح المصريين

تحصد الدولة المصرية مكاسب مضاعفة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، فيما يخص إثراء العمل الأهلي، والذي بات بفضل توجيهات القيادة السياسية فرصة ذهبية للتشارك بين مؤسسات المجتمع المدني لدعم الفئات الأكثر احتياجاً على مستوى الجمهورية، وجاء الحضور الرئاسي اليوم لمؤتمر التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، كاشفا عن حجم الاهتمام غير المسبوق بالعمل الأهلي ودعمه بكافة أشكال العون اللامحدودة.

لا يمكن المجادلة حول اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتطوير وترقية حال المواطن، واليوم قد لمسنا جهود معتادة لتحويل الأفكار والاستراتيجيات إلى مساعي وإجراءات ملموسة على أرض الواقع، فلا يتوقف الرئيس السيسي بتوجيه كافة المعنيين بتعزيز دور العمل الأهلي في تنمية الوطن والمواطن حيث حرص منذ توليه المسئولية على أن ينتصر للفئات الأكثر احتياجاً، وتوحيد الجهود نحو حصد المكاسب لتلك الفئات المجتمعية.

تجلى اليوم حالة الاهتمام الفائق من جانب الرئيس عبدالفتاح السيسي بأهمية العمل الأهلي في مصر ودوره خلال حضوره المؤتمر الأول للتحالف الوطني للعمل الأهلي، واستطاع الرئيس أن يكون له بصمة مميزة، كالعادة على مسار إنجاح أنشطة التحالف، ولفت الأنظار دائما إلى تكثيف وزيادة كل ما من شأنه خدمة المجتمع، دون قصر الاهتمام على منطقة دون أخرى، وإنما مد أواصر العمل الأهلي التنموي ليشمل كافة ربوع البلاد.

جاء المشهد ليدعو إلى التفاؤل اليوم، حيث مشهد مشرف، عاين فيه المواطنون كيان خدمي عملاق وهو  التحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، والذي يعد التحالف الأول من نوعه على مستوى مصر بما يضمه من كيانات كبيرة كالاتحاد العام للجمعيات وكافة الاتحادات الإقليمية والنوعية وأبرز مؤسسات وجمعيات المجتمع الأهلي الرائدة صاحبة التأثير الواضح والتجارب الناجحة في دعم الأسر الأكثر احتياجا بشكل عملي وممنهج ودون تفرقة.

تحدثت اليوم، في حضرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقصدت التركيز على دلالات توقيع ميثاق شرف للتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، بقوام ثلاثون كياناً عضواً بذلك التحالف ممثلين عن الكيانات الأكثر تأثيراً على الأرض من مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني فضلاً عن عدد من الكيانات الخدمية، ولعل من أهم ما استهدفته تحقيق الترابط والتكامل وبناء الثقة بين مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخدمية من جانب، وبين المؤسسات الحكومية من جانب آخر لتحقيق أعظم قدر من العائد والأثر الإيجابي بما يصب فى مصلحة المواطن المصري ويُعزِز من جهود الدولة فى وضع وتنفيذ خُطط التنمية واتساع مظلة الحماية الاجتماعية لتشمل كافة أطياف المجتمع المصري.

ولا شك أبدا في أن الرئيس عبدالفتاح السيسي له الفضل الأكبر في توحيد جهود الجمعيات الأهلية ووضع قاعدة بيانات موحدة وأكثر دقة يتم من خلالها تنفيذ الخدمات الإستراتيجية لكيانات المجتمع المدنى أعضاء التحالف في المناطق الأكثر استحقاقا، وهي مسألة تدعو لأقصى درجات الفخر والمباهاة بالجمهورية الجديدة.

عاينت بنفسي اليوم في حضور الرئيس السيسي حالة صدق جماعية حقيقية نحو تعاون كافة منظمات المجتمع المدني بأسلوب منظم وممنهج ووطني، لتحقيق مزيد من النجاحات تحت مظلة التحالف الوطني، الأمر الذي يبشر بمزيد من توهج أداء منظمات المجتمع المدني، وانعكاس ذلك خلال الفترة المقبلة على المواطنين في كافة ربوع البلاد

تابع موقع تحيا مصر علي