عاجل
الأحد 29 يناير 2023 الموافق 07 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

أستاذ بجامعة القاهرة لـ"صالون التنسيقية": لن يستشعر المواطن بالتنمية إلا بعد تراجع الزيادة السكانية

تحيا مصر

أكد الدكتور عمرو حسن، أستاذ مساعد أمراض النساء والتوليد بجامعة القاهرة - ومقرر المجلس القومي للسكان السابق، أن المواطن المصري لن يستشعر بالتنمية التي تشهدها الدولة إلا بعد تراجع الزيادة السكانية.

جاء ذلك خلال مشاركته في صالون نقاشي لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بعنوان "الزيادة السكانية".

واستعرض الدكتور عمرو حسن، في حديثه، الانفجار السكاني في مصر، قائلا إن الساعة السكانية سجلت 103 ملايين نسمة في 22 فبراير 2022، ومعنى ذلك أن الزيادة السكانية في 6 أشهر سجلت أكثر من 800 ألف نسمة، حيث كانت زيادة الربع مليون نسمة الأول «250 ألفا»، في يوم 24 أبريل الماضي، أي خلال 61 يومًا من وصول عدد السكان إلى 103 ملايين نسمة، ليصبح إجمالي عدد سكان مصر 103 ملايين و250 ألف نسمة، ثم سجلت زيادة 250 ألف نسمة يوم 22 يونيو 2022، أي خلال 59 يوما، ثم «الربع مليون الثالث»، يوم 11 أغسطس أي خلال 50 يومًا، ليصبح إجمالي عدد سكان مصر 103 ملايين و750 ألفا في 11 أغسطس، و103 ملايين و800 ألف نسمة يوم 22 أغسطس.

أستاذ بجامعة القاهرة يقترح إنشاء لجنة السكان داخل الأحزاب السياسية 

وأوصى "حسن"، أن تقوم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بتوعية وتثقيف سياسي بالقضية السكانية عن طريق إنشاء لجنة "السكان والتنمية"، وأن تفرز هذه  اللجنة كوارد لديها القدرة في الحديث عن القضية السكانية، وتكون هذه الكوادر بمثابة جنود في قضية الوعي بالأزمة السكانية، مضيفا: في الماضي كانت هناك لجنة داخل كل حزب سياسي تسمى "الصحة والسكان "، وهذه اللجنة ليست موجودة الآن، داعيا الأحزاب بإعادة تشكيل هذه اللجنة مرة أخرى.

وأشار إلى أن هناك نجاحا من قبل الدولة المصرية في مواجهة الزيادة السكانية ولكنه نجاح خطواته بطيئة، مستطردا: "نحن في حرب وعي بقضية الزيادة السكانية تحتاج إلى تغيير مفاهيم، وأن يتبنى هذه القضية الإعلام والتعليم والخطاب الديني، بالإضافة إلي تمكين اقتصادي للمرأة".

وأضاف أن هناك إشارات متكررة من الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقضية السكانية، وهناك تصريح شهير قاله في 2017، وهو أن التحدي الأكبر لمصر "الإهاب والزيادة السكانية"، متابعاً: "للقضاء على الإرهاب لابد من مواجهة الزيادة السكانية، ونحن في حاجة طوال الوقت إلى أن يتكلم الإعلام عن الانفجار السكاني، كما نحتاج إلى الوصول للسيدات في الريف".

أدار الحوار خلال الصالون؛ ناريمان خالد، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وشارك في الصالون كل من؛ الدكتور عمرو حسن، أستاذ مساعد أمراض النساء والتوليد بجامعة القاهرة ومقرر المجلس القومي للسكان السابق، والدكتورة ايرين سعيد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، وإبراهيم ناجي الشهابي- نائب محافظ الجيزة وعضو مجلس أمناء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والنائب علاء عصام- عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وأمين شباب حزب التجمع ومقرر مساعد لجنة المحليات بالحوار الوطني.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أعلنت عن إطلاق سلسلة من الصالونات النقاشية، تبث مباشرة على الصفحة الرسمية للتنسيقية، مع المتخصصين من كافة التيارات والاتجاهات حول القضايا التي يتم ضمن أجندة الحوار الوطني.

تابع موقع تحيا مصر علي