عاجل
الأربعاء 01 فبراير 2023 الموافق 10 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

«من الفسيخ والمخدرات إلى إقالة فيريرا».. مسلسل أزمات الزمالك هذا الموسم عرض مستمر

تحيا مصر

يعيش الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، حالة ليست الأفضل له بداية من هذا الموسم، فالفريق يتصدر حاليًا المركز الخامس، وإذا أنهى الدور الأول في هذا المركز، قد يبتعد عن المشاركة الإفريقية سواء في دوري الأبطال أو الكونفدرالية.

أزمات بالجُملة يعيشها الزمالك 

ومنذ انطلاقة هذا الموسم، والفريق يقدم مستويات ونتائج متراجعة الأمر الذي أدى لغضب الجمهور الأبيض من تلك النتائج، والتي قد تودي بالفريق بحافة الهاوية.

وواجه الزمالك أزمات عديدة، سواء خاصة بلاعبيه ،  كباتن الفريق أو ممن هم لازالوا في مقتبل العمر، أو حتى على صعيد مدرب الفريق جوسفالدو فيريرا، والذي تم توجيه الشكر له من جانب مرتضى منصور رئيس النادي، فور هزيمته بثنائية نظيفة أمام فريق غزل المحلة، وتكليف أسامة نبيه بتولي القيادة الفنية للفريق حتى نهاية الموسم.

وخلال السطور التالية سنرصد الأزمات التي واجهت الفريق الأبيض وجعلته قريب من السقوط والانحدار لمراكز متأخرة أكثر في جدول الترتيب:

_ بدأ الزمالك موسمه الحالي، بتراجع في المستوى، مما أدى لخسارته لقب السوبر المحلي، أمام نظيره النادي الأهلي، والذي تفوق بثنائية نظيفة، خلال المواجهة التي جمعت بين الفريقين نهاية أكتوبر الماضي.

_ لم تؤثر تلك النتيجة بشكل كبير على صفو الفريق، وأعتقد البعض أن اللاعبين قادرين على الخروج من هذا النفق بالفوز في الدوري واستمرار صطوتهم على لقب الدوري الذي حققه الفريق خلال آخر موسمين.

_ بعد الفشل في خسارة لقب السوبر، تراجعت نتائج الفريق في مسابقة الدوري، وتعادل في أكثر من مباراة، إلى أن جاءت القشة التي قسمت ظهر البعير، وهي خسارته بثنائية مقابل هدف أمام نادي أسوان ، وتم تحميل تلك الخسارة للجهاز الفني واللاعبين، الذين لم يكونوا على قدر كبير من المسئولية وفقًا لما ردده الجمهور، الذي غضب بشدة بعد معرفتهم أن شيكابالا قائد الفريق، قام بعزومة “فسيخ” لعدد من اللاعبين قبل يوم واحد من خوض اللقاء في مدينة أسوان.

_ واصل الزمالك نزيف النقاط، بتعادل سلبي أمام فريق الداخلية، الذي كاد يلحقه بالهزيمة الثانية على التوالي، لولا إدراك الفارس الأبيض لهدف التعادل في اللحظات الأخيرة عن طريق حسام عبد المجيد.

_ اعتبر الجمهور أن تلك النتائج ما هي إلا كبوة يمر بها الفريق، وأن سيخرج لا محالة من دوامة تحقيق النتائج السلبية، ولكن تلى ذلك خسارة أخرى أمام فريق الاتحاد السكندري، قبل أن يخسر في مباراة كأس مصر من دور النصف النهائي أمام فريق بيراميدز بركلات الترجيح.

_ عانى بعض من لاعبي الزمالك من أزمة كبيرة بسبب التصريحات التي أطلقها ضدهم مرتضى منصور رئيس النادي، والذي أكد من خلالها أن عبدالله جمعة وأحمد أبو الفتوح ثنائي الفريق، يتعطان المخدرات وهربا من لقاء الداخلية بسبب علمهم بأن لجنة مكافحة المنشطات متواجدة لسحب عينات عشوائية من اللاعبين، وعلى إثرها ابتعدا الثنائي عن المشاركة مع الفريق منذ تاريخ 5 يناير، وبعدها خضعا لفحص من جانب لجنة مكافحة المنشطات لمعرفة الحقيقة، وستتبين النتائج بعد أسبوعين على الأقل.

_ بعد وداع الكأس، تلقى الجمهور صدمة الخسارة في مباراة القمة أمام النادي الأهلي بثلاثية نظيفة، خلال المواجهة التي جمعتهما مساء السبت الماضي ضمن منافسات الجولة الرابعة عشر من عمر المسابقة، وحُملت أسباب الخسارة للبرتغالي جوسفالدو فيريرا، بسبب إدارته السيئة للمباراة بداية من التشكيل الخاطئ، والتغييرات التي كانت سببًا في إهداء الأهلي الفوز بلقاء القمة.

_ عقب ذلك اجتماع عاجل من جانب مرتضى منصور رئيس النادي، أعلن من خلاله تجديد الثقة في فيريرا، والإبقاء عليه في الجهاز الفني للفريق، ولكن بعد يومين فقط وبالتحديد، بعد الخسارة أمام فريق غزل المحلة في لقاء الأمس، تم إقالة فيريرا وتوجيه الشكر له، وتعيين أسامة نبيه، على رأس الجهاز الفني الذي يقود الفريق حتى نهاية الموسم.

 

تابع موقع تحيا مصر علي