عاجل
الأحد 16 يونيو 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

وزيرة البيئة: نأمل بالعمل سويًا للوصول بمبادرة مترابطة المناخ واللاجئين إلي Cop28

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

إلتقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمنسق الوزارى ومبعوث مؤتمر المناخ cop27 بالسيد الدكتور معاوية خالد الردايدة وزير البيئة الأردني وذلك عبر خاصية فيديو كونفرانس، حيث يأتي ذلك استكمالًا لزيارتها الأخيرة لدولة الأردن والتى جاءت تلبية لدعوة الأميرة عالية بنت حسين لوضع لبنة التعاون بين البلدين في مجال حماية الطبيعة.

تحيا مصر

وقد أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الإجتماع إستعرض المبادرة التى أطلقتها دولة الأردن والمتعلقة "بمترابطة المناخ واللآجئين" وبعض النقاط التي يمكن من خلالها تطوير تلك المبادرة للوصول بها إلي Cop28 بدولة الإمارات العربية، مؤكدة على حرص الدولة المصرية على تقديم كافة أوجه الدعم للجانب الأردني فى تلك المبادرة، خاصة الدول التي تعاني من تبعات التغير المناخي بشكل حاد ومن الزيادة الكبيرة في أعداد السكان بسبب موجات اللجوء المناخى أو السياسى.

مبعوث مؤتمر المناخ cop27

وأضافت وزيرة البيئة أن الإجتماع بحث سبل التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للإسراع بالعمل في هذه المبادرة بحلول مؤتمر المناخ Cop28، مؤكدة على أهمية هذه المبادرة العالمية وعلى ضرورة التركيز على المعلومات الخاصة بها والسياسات المرتبطة بها من أجل تطبيقها.

وتابعت وزيرة البيئة أنه من أجل تنفيذ هذه المبادرة يجب التركيز على شقين أحدهما خاص باللجوء المناخي والشق الخاص بالحروب والمنازعات، وضرورة الربط بين المناخ واستخدام الموارد الطبيعية.

من جانبه أشار وزير البيئة الأردني إلى أن الهدف الرئيسي من إطلاق تلك المبادرة هو وضع الأولوية للدول التي تعاني من تبعات التغير المناخي ولديها موجات تدفق للآجئين والتي لها عدة أسباب منها الأزمات والحروب في مناطق العالم المختلفة والتي أدت الي زيادة عدد السكان بشكل كبير وإعطاءها الدعم الفني والمالي من خلال تقيم مدى الضرر الذي يجتاح مثل هذه الدول واعطائها الأولوية للحصول على الدعم الملائم، مضيفًا أن تدفق اللاجئين يمثل عبئًا كبير على الدول المستضيفة حيث يتم استهلاك مواردها واستنزاف مصادر الطاقة بها وكافة خدماتها.

كما أبدي وزير البيئة الأردني تطلعه إلى التجربة المصرية فى مجال المحميات، وقد أبدى ترحيبه بالتعاون مع الجانب المصري وعرض التجربة الأردنية فى هذا الشأن، والاستفادة من الخبرات بين الجانبين.

سبل الإستثمار فى المحميات الطبيعية

يذكر أن إجتماع وزيرة البيئة بنظيرها الأردني خلال زيارتها الأخيرة لدولة الأردن الشقيقة شهد بحث تعزيز التعاون بين الجانبين المصري والأردني فى مجالات سبل الإستثمار فى المحميات الطبيعية والحفاظ عليها والتنوع البيولوجي من خلال تبادل الخبرات وعرض التجارب بين البلدين فى تلك المجالات، مشيرة إلى الإتفاق مع الجانب الأردني على التوأمة في محمية وادي الريان بمصر وسيتم تحديد آلية التنفيذ قريبا، معربة عن سعادتها بوجود ممثل من المؤسسة الملكية لحماية الطبيعة خلال زيارتها لمحمية المأوى للطبيعة والحياة البرية بمحافظة جرش شمال الأردن للإطلاع على التجربة الخاصة بإنشاء وإدارة هذا النوع من المشاريع، خاصة وأن محافظة الفيوم بصدد تنفيذ مشروع "ملاذ آمن للحياة البرية بمحمية وادي الريان بالفيوم".

تابع موقع تحيا مصر علي