عاجل
الجمعة 12 يوليو 2024 الموافق 06 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

تكليف محمد رياض برئاسة المهرجان القومي للمسرح في دورته الـ 16

محمد رياض _ أرشيفية
محمد رياض _ أرشيفية

كلفت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، الفنان محمد رياض، برئاسة المهرجان القومي للمسرح المصري في دورته الـ16 لعام 2023.

تحيا مصر يرصد تكليف محمد رياض برئاسة المهرجان القومي للمسرح في دورته الـ 16.

محمد رياض رئيس المهرجان القومي للمسرح في دورته الـ 16

من جانبه، قال محمد رياض في لقائه مع الإعلامية منى الشاذلي:" لما تقدمت لرانيا كان الوضع مربك جدًا لأنني هقابل الأستاذ محمود ياسين، فهو من أكثر الشخصيات التي تملك هيبة ربانية، بجانب كاريزمته وصوته وهيئته تجبرك على احترامه والخوف منه، فهذا حمل أكبر عليا، في البداية أمامه معرفتش أكلم".

تصريحات محمد رياض في معكم منى الشاذلي

واستطرد محمد رياض: "محمود ياسين كان أرق إنسان ممكن تقابليه في حياتك، وقدر ظروفي المادية ولم يحملني أي أعباء مالية، وكان طلبه الوحيد أن أسكن معهم في نفس الفيلا، ورفضت ذلك وطلبت الزواج في بيتي"، معلقاً: هو شاف إني أقدر أتحمل مسئولية بنته وأتمنى كل الأباء أن يسهلوا زواج بناتهم".

وتابع: "انا وعمر وأدم بنحب الكورة جدا.. فبنعمل جبهة وهي ملهاش فى الكورة.. أنا كنت بلعب كرة قدم فى نادي أبو سمبل وكان درجة ثانية فى أسوان.. وأعتزلت بسبب أننا كنا بنلاعب الأهلي والزمالك فى درجة أولي.. وكنا بنلعب مع نادي مهم جدا.. وكنت بلعب في جناح الشمال فالكورة أترمت من ورايا وكان بيني وبين جناح الشمال 5 متر.. ومشوفتش اللاعب من سرعته وجاب 3 أجوان مني وكان أسرع من محمد صلاح وخلصت وغيرني المدرب وغيرت بعدها ومشيت من البيت".

وأردف الفنان محمد رياض، إنه تخرج في كلية العلوم، وكان يحب الكيمياء للغاية، والتحق بقسم الأبحاث والتطوير في إحدى الشركات، ووصل لدرجة أنه اخترع بعض المركبات وأطلق عليها اسمه، و أنه عمل في مجال الكيمياء قبل دخول الفن، قائلاً: "أنا اخترعت حاجات.. والله العظيم عملت حاجات باسمي قبل ما أسيب الشركة اللي كنت بشتغل فيها، سبتها لأن خلاص مكنش هينفع اكمل عشان التمثيل، وكنت شغال في الأبحاث والتطوير بتاع الشركة".

محمد رياض يكشف تفاصيل مهنته الأولى

واستكمل: أنا كنت لسه متخرج من كلية علوم وشغال كيمائي الصبح وبشتغل في معمل تحاليل وبشتغل في مدرسة بنات 3 أيام في الأسبوع لكنهم رفدوني، كنت لسه صغير عندي 22 سنة وشعري أصفر وحليوة وبروح لابس بتيشيرت وبنطلون جينز.. وأول ما دخلت المدرسة لقيت الطابور بقى فيه همس.. بنات بقى كلهم 18 سنة وعمالين بيتكلموا مين ده وبتاع".

أردف محمد رياض: "شوية ودخلت الفصل لقيت كله بنات وقاعدين جنب بعض بين الديسكات وزحمه، طلع إن البنات جم من فصول تانية يحضروا  حصة الكيميا.. يعني المفروض الفصل 25 بـنت لقيت عندي 60 بنت.. وتقريبا الكيميا احلوت في عينهم ساعتها".


لفت رياض إلى أنه في اليوم التالي طلب منه المدير ألا يحضر طابور الصباح ثانية، ففعل ذلك، واستمر في العمل لفترة، إلى أن استدعاه المدير مرة ثانية لمكتبه، قائلاً: "المدير قالي أنت شخص كويس جدا ومدرس هايل ولا غبار عليك، بس أنت مش هينفع تكمل معانا.. أنا عندي بنات صغيرين ومينفعش احط الزيت جنب النار.. واترفدت من غير ما اعمل حاجة".

تابع موقع تحيا مصر علي