عاجل
الإثنين 15 يوليو 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

وزير التموين يرد على أزمة الذهب والفراخ.. ويؤكد: ارتفاع تدريجي في أسعار السلع خلال الفترة المقبلة

وزير التموين
وزير التموين

وزير التموين بمؤتمر صحفي اليوم:

- قيمة الدعم الموجه للخبز والسلع التموينية ارتفع إلى 127 مليار جنيه
- قيمة الدعم المخصص للخبز فقط تضاعفت من 57 إلى 92 مليار جنيه

- حصلنا على موافقة من مجلس الوزراء لاستيراد 25 ألف طن دواجن
- رفع أسعار بعض السلع الأساسية خلال الفترة المقبلة تدريجيا
-  نفكر فى استيراد السلع بعملات أخرى بخلاف الدولار
- ارتفاع الطلب سبب زيادة سعر الذهب
- هقدم مقترح لمجلس الوزراء للسماح بدخول الذهب بدون جمارك
- أنصح محدش يبيع ذهب دلوقتي
- نفص العلف سبب رئيسي في أزمة الفراخ الأخيرة


عقد وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، مؤتمرًا صحفيًا، اليوم السبت، تحدث فيه عن ملف القمح والأسعار وبعض الملفات الأخرى المتعلقة بأسعار الذهب وكذلك إضافة المواليد للبطاقات التموينية.

وأعلن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين عن ارتفاع قيمة الدعم الموجه للخبز والسلع التموينة، وذلك بسبب ارتفاع أسعار السلع عالمياً ووجود أزمة غذاء وارتفاع أسعار الحبوب.

وأضاف "المصيلحي"، أن قيمة دعم الخبز والسلع التموينية ارتفعت "إلى 127 مليار جنيه، وأن قيمة الدعم المخصص للخبز فقط تضاعفت من 57 مليار جنيه إلى 92 مليار جنيه بسبب زيادة أسعار القمح إلى 1500 جنيه للإردب، وأن سعر آخر شحنة قمح مستورد تعاقدت على شرائها الوزارة كانت بسعر 293 دولارا للطن.

وأشار وزير التموين إلى أنه تم التعاقد على شراء 600 ألف طن، وأن العام الماضي كان موسم توريد القمح المحلي إجباريا على المزارعين، ولكن الموسم الحالي لا يتم إجبار المزارع على التوريد طالما كان سعر الإردب المعروض من جانب الوزارة مناسب، مع ضرورة الالتزام بضوابط التوريد.

وأعلن وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، عن أنه تم  الحصول على موافقة مجلس الوزراء لاستيراد دواجن مجمدة وتم استيراد 25 ألف طن دواجن الأمر الذى حد من ارتفاع الأسعار وأحدث توازنا نسبيا.

وأوضح "المصيلحي"، أن أحد المشاكل فى أسعار السلع سببه فى العلف وأيضا القدرة على توفير العملة، الأمر الذى أدى إلى نقص فى العلف وبذرة الفول الصويا وأن 45 % ن الفول الصويا يكون من الإنتاج المحلى للتشجيع على الانتاج المحلي.

وأشار وزير التموين إلى أنه لأول مره تقوم وزارة التموين ممثلة فى هيئة السلع التموينة باستيراد 110 الف ذرة صفراء طن حتى الان وتم طرحها  فى البورصة المصرية للسلع لأصحاب مزارع علف الدواجن، وتم طرح الذرة الصفراء بسعر 13 ألف و600 جنيه للطن. وأوضح أن الحكومة حاولت الحد من التضخم وأن أكثر من 80 % منه عوامل خارجية.

وشدد على حرص وزارة التموين على مخزون استراتيجى من كافة السلع الغذائية ووصلنا الى 6 أشهر ، مضيفًا: "ولأول مره فى تاريخ وزارة التموين نطرح القمح فى البورصة للقطاع الخاص ولو لم نعمل ذلك لم يكون استقرار فى أسعار المكرونة".

ولفت وزير التموين الى وجود مخزون استراتيجى من القمح 2.6 أشهر من القمح فى الوقت الذى يتم توريد القمح المحلى مع استمرار استيراد القمح خلال الموسم المحلى.

وبشأن مستقبل أسعار السلع، قال وزير التموين والتجارة الداخلية، إن هناك تحركا لرفع أسعار السلع التموينية تدريجيًا حفاظًا على المواطن خلال أيام. وأوضح أن هناك إمكانية لاستيراد لحوم جيدة جدًا من الصومال وتشاد بسبب الأزمة  السودانية.

وبخصوص أزمة ارتفاع أسعار الذهب، أعلن الدكتور علي المصيلحي، أنه سيتقدم بمقترح لمجلس الوزراء من أجل السماح للعالمين بالخارج بإدخال الذهب إلى مصر بكميات معينة بدون دفع جمارك، وذلك لسد الفجوة ما بين العرض والطلب.

وقال "المصيلحي"، أن كميات الذهب في مصر محدودة للغاية، والطلب أعلى من العرض؛ لذلك هناك ارتفاع كبير في سعر الذهب فالعرض والطلب هما الأساس في تحديد سعر الذهب، مشيرًا إلى تأثير سعر الدولار على سعر الذهب.

وأشار وزير التموين والتجارة الداخلية إلى أن "هناك زيادة في الطلب على الجنيهات والسبائك، وأي تداخل مننا غير مقبول، والمقترح أننا نحاول أن نسمح للعاملين المصرييين أن يجيبوا الجنيه الذهب من الجمارك بكمية محددة بدون جمارك".

وتابع: "لو دخلت في سياسية المنع مش هشتغل، لأن آليات السوق، والتي هي أقوى من أي قواعد، وأحد آليات السوق هي الحوكمة والانضباط، وكلها معتبرة في الأسواق".

وحذر  وزير التموين من بيع الذهب في الوقت الحالي، قائلًا: "لو حد عنده ذهب ميبيعهوش".

تابع موقع تحيا مصر علي