عاجل
الأربعاء 07 يونيو 2023 الموافق 18 ذو القعدة 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

تعيين طارق شوقي وزير التعليم السابق مستشارًا للجامعة الأمريكية بالقاهرة

الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة تعيين الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني السابق مستشارًا للجامعة، خلفًا للدكتور محمد حمزة الذي شغل المنصب منذ ديسمبر 2021. 

تحيا مصر 

وقال الدكتور أحمد دلًال، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن الدكتور طارق شوقي عضوًا متميزًا في مجتمعنا الجامعي وله تاريخ طويل مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة. 

تاريخ طويل في قيادة المؤسسات التعليمية والثقافية

فمن خلال دوره الجديد كعضو في فريق القيادة العليا بالجامعة، سيلعب الدكتور شوقي دورا هاما في الحفاظ على العلاقات الطيبة بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة والجامعات المصرية والمجلس الأعلى للجامعات والحكومة المصرية.

وأضاف رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن للدكتور شوقي تاريخ طويل في قيادة المؤسسات التعليمية والثقافية ومعروف دوليًا بجهوده في إعادة تصور طرق التدريس التقليدية.

وشغل شوقي منصب عميد كلية العلوم والهندسة الجامعة الأمريكية بالقاهرة من 2012 إلى 2015، ومنصب المستشار الاستراتيجي لرئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة للتعليم والتواصل المجتمعي.

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني السابق

منصب مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم والتكنولوجيا في الدول العربية 

كما شغل شوقي منصب مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم والتكنولوجيا في الدول العربية من 2008 إلى 2012، ومنصب الأمين العام للمجالس الرئاسية المتخصصة للمجالس التخصصية التابعة للرئاسة من 2015 إلى 2017. 

ولدى "شوقي" خبرة واسعة في مجال الميكانيكا النظرية والتطبيقية وقام بتدريس الهندسة والرياضيات التطبيقية لعدة عقود.

حاصل على بكالوريوس الهندسة الميكانيكية من جامعة القاهرة

وحصل الدكتور طارق شوقي على درجة الدكتوراه في الهندسة ودرجة الماجستير في ميكانيكا المواد الصلبة والرياضيات التطبيقية من جامعة براون، وبكالوريوس الهندسة الميكانيكية من جامعة القاهرة.

الجامعة الأمريكية بالقاهرة تقدم منح دراسية لطلاب المدارس الحكومية

وتقدم الجامعة الأمريكية بالقاهرة منح دراسية لطلاب المدارس الحكومية المصريين بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك من خلال برنامج رواد وعلماء مصر وبرنامج المنح الجامعية المقدمين من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وتقوم الجامعة الأمريكية بالقاهرة بإدارة وتنفيذ برنامجي المنح واللذين يقدمان منح دراسية جامعية لحوالي 250 طالب وطالبة في العام الدراسي الجامعي 2023-2024، ومن خلال البرنامجين، يمكن للطلاب الدراسة بالعديد من الجامعات ومن ضمنها الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعات أخرى مصرية حكومية، وغير حكومية وجامعات خاصة. 

وعلى مدار تسع سنوات من 2022-2031، سيقدم برنامج رواد وعلماء مصر المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 700 فرصة للحصول على درجات جامعية ومجموعة كبيرة من التدريبات المهنية والدراسات العليا للطلاب المصريين والمهنيين في منتصف حياتهم المهنية، ويهدف البرنامج إلى بناء وتطوير قدرات مجموعة متعددة التخصصات من الجهات العامة والخاصة والأكاديمية،

وقالت أمال موافي، مدير برنامج رواد وعلماء مصر: "نطمح من خلال هذا البرنامج إلى دعم وتعزيز قوة عمل شاملة وقادرة من شأنها رفع كفاءة القطاعات الحيوية اللازمة للنمو الاقتصادي في مصر مع التركيز بشكل خاص على التمثيل الجغرافي وإدماج النساء والأشخاص ذوي الإعاقة".

كما يقدم برنامج المنح الجامعية منحا دراسية جامعية لما يقرب من 140 طالب وطالبة في العام الدراسي الجامعي 2023-2024، وذلك للحصول على شهادة البكالوريوس أو الليسانس ليس في الجامعة الأمريكية بالقاهرة فحسب، بل أيضًا في عدد من الجامعات المصرية الحكومية (في الأقسام ذات الرسوم والمقدمة باللغة الإنجليزية) والخاصة. 

وأعرب إيهاب عبدالله، القائم بأعمال مدير برنامج المنح الجامعية: عن سعادته باستقبال الدفعة الرابعة المتقدمة لبرنامج المنح الجامعية، قائلًا: "منذ عام 2020، اجتذب البرنامج أفضل طلاب المدارس الحكومية لدراسة المياه، والطاقة، والزراعة، والكمبيوتر، والذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات وهى من المجالات التي ستدعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في مصر".

ويهدف برنامج رواد وعلماء مصر وبرنامج المنح الجامعية إلى دعم الطلاب غير القادرين على سداد المصروفات الدراسية ذوي الإمكانات الأكاديمية الاستثنائية للحصول على فرص دراسية أفضل، بالإضافة إلى زيادة فرصهم في الحصول على التعليم الجامعي باللغة الإنجليزية بنظام الساعات المعتمدة القائم على الرسوم.

كما يركز البرنامجان على الدراسة بالجامعات في مجالات تغير المناخ، والمياه، والطاقة، والزراعة والتمريض، بالإضافة إلى ما يوفره البرنامجان من فرص تعليمية متميز، سيتمكن الطلاب من التدريب على استخدام اللغة الإنجليزية، والحصول على الاستشارات المهنية، وفرصة الدراسة لمدة فصل دراسي أو صيفي واحد في الخارج في الولايات المتحدة الأمريكية، والحصول على خدمات التوظيف والتدريب من أجل إحداث تنمية شاملة للشخصية والمهارات وذلك لبناء جيل من قادة ودعاة التغيير والتطوير والابتكار في مصر في المستقبل.

ويقدم البرنامجان فرصا للطلاب المؤهلين من كل محافظات مصر، ويراعي في عملية الاختيار التوازن بين الجنسين لتحصل الطالبات على ما لا يقل عن 50 بالمئة من المنح.

كما تتضمن المنحة حصول ما لا يقل عن 10- 15 بالمئة من الطلاب ذوي الإعاقة عليها وذلك للمساهمة في دعم التنوع ونمو مستقبلنا الجماعي.

تابع موقع تحيا مصر علي