عاجل
الجمعة 14 يونيو 2024 الموافق 08 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

عليا الوفد تفتح النار على «يمامة» بسبب إدعاء انعقاد اجتماع الهيئة واختياره له مرشحا في انتخابات رئاسة الجمهورية

تحيا مصر

شنت الهيئة العليا لحزب الوفد هجوما كبيرا على رئيس الحزب الدكتور عبد السند يمامة، على خلفية صدور بيان عبر الصفحة الرسمية للحزب يدعي انعقاد اجتماع للهيئة العليا واختيار رئيس الوفد مرشحا عن الحزب في سباق انتخابات رئاسة الجمهورية.

بيان الصفحة الرسمية لحزب الوفد

كان المركز الإعلامي لحزب الوفد قد قام بنشر بيان عبر الصفحة الرسمية للحزب أكد فيه على لسان الدكتور عبد السند يمامة رئيس الوفد انعقاد اجتماع الهيئة وإقرارها الموافقة على ترشيح رئيس الحزب فى سباق انتخابات رئاسة الجمهورية، ليفاجأ الجميع بسحب البيان من الصفحة ومسحه، ونشر بيانات صحفية عبر المواقع الإخبارية على لسان الدكتور عبد السند يمامة يؤكد فيها أن الاجتماع قائم في موعده دون تغيير، الأمر الذي أثار غضب وحفيظة الهيئة الوفدية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وبعد ساعات قليلة نشرت الصفحة الرسمية مرة أخرى بيان جاء نصه كالتالي: اجتمعت الهيئة العليا لحزب الوفد وقررت بأغلبية الأصوات ووفقا للائحة الحزب اختيار الدكتور عبد السند يمامة رئيس الحزب مرشحا لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة.

تعليق فؤاد بدراوي على أزمة الهيئة العليا 

فؤاد بدراوي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد والسكرتير العام السابق للحزب وأحد المؤسسين للحزب، حفيد الزعيم فؤاد باشا سراج الدين، وهو أحد من لديهم الرغبة في الترشح في انتخابات رئاسة الجمهورية، والذي طالب خلال الأيام القليلة الماضية بدعوة الجمعية العمومية – الهيئة الوفدية – للانعقاد والاختيار بينه وبين رئيس الوفد وأي من أعضاء العليا ممن لديهم الرغبة في الترشح إن وجد، وذلك طبقًا للمادة 19 مكرر من لائحة الحزب، علّق على بيان رئيس الوفد بأن العليا قد اجتمعت وقررت بالأغلبية اختيار "يمامة" مرشحًا عن الحزب في سباق الانتخابات الرئاسية قائلًا: ما نُشر على المركز الإعلامي حول اجتماع الهيئة العليا رغم إرسال رسالة رسمية بتأجيل الاجتماع إلى ما بعد إجازة عيد الأضحى هو مؤشر خطير، ويدل على طريقة إدارة الحزب ومدى عدم احترام الهيئة العليا والحزب وتاريخه وفبركة اجتماعات لم تتم.. لا يمكن أن تسير الأمور بهذه الطريقة في حزب بعراقة الوفد له تاريخه وقيمه ومبادئه.

َوأصدر بدراوي بيانا صحفيا ردا على هذا جاء نصه:
في واحدة من أغرب التصرفات التي يمكن أن تشهدها الحياة الحزبية فوجئت مساء السبت ٢٤-٦-٢٠٢٣ بخبر كاذب حول اجتماع الهيئة العليا للوفد واختيارها للدكتور عبد السند يمامة رئيس الحزب مرشحآ لانتخابات رئاسة الجمهورية، رغم أن الدكتور عبدالسند يمامة قام بتأجيل الإجتماع صباح اليوم لما بعد إجازة عيد الأضحي المبارك، وذلك عبر الجروب الخاص بالهيئةالعليا على الواتس آپ.

أزمة حزب الوفد وانتخابات رئاسة الجمهورية 

الخبر المكذوب نشر على صفحة المركز الإعلامي لحزب الوفد وبوابة الوفد الإلكترونية، بالإضافة إلى علمي بنشر الخبر غدآ الأحد في صحيفة الوفد الورقية .

وأكد بدراوي أن ما نشر من خبر كاذب هو دليل على الطريقة التي يدار بها الحزب بما يخالف اللائحة التي تنص على ضرورة عقد الإجتماعات الرسمية في المقر الرئيسي للحزب، وهو مالم يحدث، بالإضافة إلى تأجيل الإجتماع الذي كان مقررآ عقده غدآ، مع الإشارة إلى أن تسمية مرشح الوفد لانتخابات رئاسة الجمهورية هو من اختصاص الهيئة الوفدية وليس الهيئة العليا.

الخبر المكذوب الذي نشر خطير ويؤكد المدى الذي وصلنا إليه من عدم احترام للهيئة العليا والهيئة الوفدية والحزب وتاريخه وفبركة إجتماعات لم تتم . لايمكن أن تسير الأمور بهذه الطريقة في حزب بعراقة الوفد له تاريخه وقيمه ومبادئه، ولذلك أعلن اتخاذي الإجراءات القانونية اللازمة التي تحمي الحزب ومنهجه الديمقراطي من هذا العبث الذي لايليق.

غضب أعضاء الهيئة العليا

كشفت مصادر مطلعة أن الهيئة العليا والتي لاحقها الغضب والاستياء جراء هذه الأحداث، قد تلقت إخطارا على لسان مدير مكتب رئيس الوفد عبر الجروب الرسمي للأعضاء مفاده تأجيل الاجتماع الذي كان مقررا له الانعقاد اليوم الأحد إلى ما بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، في الوقت ذاته الذي تم فيه نشر بيان مفاده أن الهيئة قد اجتمعت وأقرت الموافقة على ترشح الدكتور يمامة في سباق انتخابات رئاسة الجمهورية.

تعليقات أعضاء الهيئة العليا

بحسب المصادر المطلعة فإن المهندس حسين منصور عضو الهيئة العليا علّق من خلال مجموعة غرفة الهيئة العليا للحزب على تطبيق واتساب قائلًا: مسائل أو أمور غير مقبولة.. وغير مفهومة.. ولابد من إيضاح أو تكذيب على نفس مكان النشر.

وطالب إبراهيم صالح بتكذيب ما نُشر على الصفحة الرسمية، قائلًا: هذا غير مقبول، وفيه إهانة لأعضاء العليا، وأمر على غير الحقيقة ومرفوض.. أستاذ ياسر الشورى هي الهيئة العليا اجتمعت امتى؟.. اللهم إني صائم.. أرجو الرد من السيد رئيس الحزب والسيد السكرتير العام.

وتابع الدكتور ياسر حسان أمين صندوق حزب الوفد: لا أفهم ولا أقبل ما يحدث.. تصريح يصادر حق الهيئة العليا في كل شئ.. الحزب داخل على مرحلة انقسام كبيرة للأسف.
وقال محمد عبد الجواد فايد: هذا الأمر غير مقبول تمامًا ولابد من تكذيبه.

وأضاف عباس حزين: أمر غريب وعجيب وغير مقبول لم نعهده من قبل في حزب الوفد.. هذا هو تعقيب كل من سألني عن حقيقة اجتماع العليا الذي لم يتم اليوم وبخاصة أعضاء الهيئة الوفدية في جميع لجان المحافظات للأسف الشديد .. شيء مخجل ولا يليق بنا.

النائب محمد عبد العليم داود رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد في مجلس النواب، علّق قائلًا: إذا كان خوض الانتخابات القادمة ستقطع الوفد إلى أشلاء، فالأفضل عدم خوض هذه الانتخابات أو اللجوء إلى الهيئة الوفدية صاحبة الحق الأصيل في هذا الأمر، وهذه نصيحة أقولها لوجه الله.

النائب طارق تهامي عضو مجلس الشيوخ وعضو الهيئة العليا الوفدية أعرب عن غضبه الشديد قائلًا: إيه الكلام الفارغ ده.. وصل بينا الأمر للمرحلة دي.. الاجتماع مؤجل وينشر إن الهيئة العليا اجتمعت.

تابع موقع تحيا مصر علي