عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

نزوح الملايين وانتشار الأوبئة.. الأمم المتحدة تكشف عن فاتورة كارثية جراء الحرب في السودان

السودان
السودان

كشفت الأمم المتحدة عن آثار المدمرة للحرب التي اندلعت في السودان بين الجيش السوداني بقيادة الفريق عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو الملقب بـ “حمدتي” في منتصف أبريل الماضي والتي أدت إلى نزوح الملايين من مناطق الحرب وتفشي الأمراض. 

تحيا مصر 

نزوح 4 ملايين شخص من منازلهم بالسودان 

وقالت الأمم المتحدة أن الحرب في السودان أدى إلى نزوح أكثر من 4 ملايين شخص من ديارهم، بما في ذلك أكثر من 884 ألف شخص فروا إلى الدول المجاورة.

300 حالة وفاة بسبب الحصبة وسوء التغذية 

واشار ويليام سبيندلر المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة للاجئين إلى أن هناك انتشار في الأمراض وزيادة سوء التغذية،موضحاً أنه من منتصف مايو إلى منتصف يوليو سجلت المفوضية أكثر من 300 حالة وفاة بسبب الحصبة وسوء التغذية، خاصة بين الأطفال دون سن الخامسة. 

وأضاف سبيندلر إن:" النقص المزمن في العاملين الصحيين، وكذلك الهجمات على الموظفين كما أفادت منظمة الصحة العالمية، قد أضر بشكل كبير بجودة الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد" .

واحتدمت الاشتباكات بين الجيش السوداني و"الدعم السريع" في العاصمة الخرطوم، بالأسلحة الثقيلة والخفيفة والقصف المدفعي، ما أدى إلى تدمير منشآت استراتيجية، منها جامعة إفريقيا العالمية.

وبحسب تقارير إعلامية سودانية، فإن أحياء "الشجرة" و"الصحافة" و"جبرة" والرميلة و"الكلاكلة" و"غزة"، وغيرها من أحياء جنوبي العاصمة الخرطوم، تأثرت بشكل مباشر بسبب العنف الدائر في المنطقة، وأن القوات المتصارعة أجبرت المواطنين على مغادرة منازلهم باعتبار أن المنطقة ساحة حرب وأصبحت غير آمنة.

وكان نبيل عبد الله المتحدث باسم الجيش، أعلن يوم الإثنين، بأن العمليات التي أجراها الجيش في العاصمة السودانية الخرطوم أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 20 عنصرا من قوات الدعم السريع. 

مقتل 3 آلاف شخص في السودان 

وقالت الحكومة في يونيو إن أكثر من ثلاثة آلاف شخص قتلوا في الصراع السوداني حتى الآن لكنها لم تنشر أي بيانات منذ ذلك الحين.و يقول النشطاء والأطباء إن العدد الحقيقي للقتلى من المرجح أن يكون أعلى بكثير.

وقال سبيندلر إنه مع بدء موسم الأمطار في السودان، تتوقع المفوضية ارتفاع معدلات الكوليرا والملاريا في الأشهر المقبلة. وفي الخريف الماضي، قتلت الفيضانات العشرات من الناس في جميع أنحاء البلاد.

تابع موقع تحيا مصر علي