عاجل
الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

عنتيل مدينة نصر.. المستشارة نهى الجندي تكشف مفاجأة عن الصيدلي|فيديو

المستشارة نهى الجندي
المستشارة نهى الجندي

كشفت المستشارة نهى الجندي في حوار خاص لموقع تحيا مصر عن العقوبة التي تنتظر الطبيب الصيدلي في مدينة نصر الذي قام بهتك عرض الصغار والتحرش بالسيدات في مدينة نصر.

تحيا مصر

ضبط صيدلي صور السيدات في مدينة نصر

وأوضحت الجندي أن بداية الواقعة تعود عندما تلقى قسم أول مدينة نصر عدة بلاغات من سيدات وأهالي بعض الصغار ضد صيدلي يمتلك صيدلية في مدينة نصر قام بالتعدي على بعض السيدات والصغار وهتك عرضهم وقد تم القبض عليه وتوجيه التهم سافة الذكر إليه.

وكشفت الجندي أن الطبيب الصيدلي صاحب صيدلية مدينة نصر أستغل نقطة معالجته المرضى وإعطائهم الحقن وقام بتحسس بعض المناطق للسيدات أثناء توقيع الكشف عليهم، فيما قام بلامس أماكن عفة الصغار من الإناث والذكور.

الجندي تكشف العقوبات التي تنتظر المتهم

وكشفت الجندي أن عقوبة التحرش وهتك العرض كلاهما منفصل عن الأخرى، فقد تصل عقوبة هتك العرض إلى 15 سنة للسجن المشدد، وقد تصل عقوبة التحرش إلى 3 سنوات وغرامة تصل إلى 100000 ألف جنيه. 
ولفتت إلى أن المتهم قد جمع بين الفعلين معا، وهو ما يجعل في انتظاره كمية عقوبات بالإضافة إلى مضاعفة العقوبة مع تعدد الحالات حيث يتم جمع المحاضر معا في قضية واحدة ويتم توقيع أقصى العقوبة عليه، ومن المتوقع معاقبة المتهم بنحو 15 سنة ناهيك عن الغرامة.

وأضافت أن المتهم لم يفرق بين الأطفال الذكور أو الإناث أثناء هتك عرضهم حيث لديه رغبة تخالف الفطرة، ولم يكتفي بذلك بل قام بتصويرهم وهي عقوبة أخرى يعاقب عليها القانون حيث أنتهك خصوصية وحرمة الأشخاص الذين وثقوا فيه وكشفوا عن أجزاء من مناطق عفتهم ولكن قام بتصويرهم دون علمهم وتسجيل فيديوهات دون أخذ موافقة الأشخاص، بالإضافة إلى معاقبته بتهمة إعطاء حقن للمرضي في مكان غير مخصص لذلك، حيث صدر قانون بمنع إعطاء الحقن داخل الصيدليات وهذه تهمة رابعة.

الأم التي أنهت حياة بناتها

وتطرقت الجندي إلى واقعة إنهاء أم لحياة صغيرتيها في الشرقية، حيث تم التبليغ بالعثور على جثمان الطفلتين تخلصت منهما والدتهما عمدا وحاولت التخلص من حياتها، وسيتم توجيه تهمة التخلص من حياة نجلتيها عمدا بعد عرضها على لجنة طبية، ناصحة كل من لدية ضغوطات أو أمراض نفسية بالتوجه إلى أحد الأطباء أو الإقرباء من أجل مساعدته حتى لا يرتكب مثل هذا الجرم.

وأشارت إلى أن من بين أغرب القضايا التي واجهتها، هي قضية خلع بسبب أن الزوج أذنيه كبيرتين، وكان يقوم بلصق أذنيه إلى الخلف كما كان يقوم بتطويل شعره الذي كان يخفي أذنيه فلم يظهر عيبهما في البداية، وبعد 3 أشهر من الزواج لاحظت الأمر وأرادت الأنفصال عنه، فيما قام زوج بتطليق زوجته بسبب أنها غيرت لون شعرها إلى الأحمر فيما كان يريدها أن تغيره للون الأصفر.

ونصحت الجندي الأزواج بضرورة تحمل بعضهما البعض وأن يقوم الرجل بصفته قائد المركب بإحتواء الزوجة، فيما على الزوجة إحتواء زوجها وعدم إدخال الأهل في المشاكل التي تواجه الزوجين.

تابع موقع تحيا مصر علي