عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

قبل لقاء كيم وبوتين .. كوريا الشمالية تستفز واشنطن وتطلق صاروخ باليستي

صاروخ
صاروخ

أعلنت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية وخفر السواحل الياباني، الأربعاء، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا واحدا على الأقل قبالة ساحلها الشرقي، وذلك قبل ساعات من اجتماع للزعيم كيم جونج أون مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في روسيا.

تحيا مصر

كوريا الشمالية تستفز واشنطن

وجاء هذا الصاروخ الباليستي، بالتزامن مع وصول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون إلى قاعدة فوستوشني الفضائية الروسية اليوم الأربعاء لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين.

ووفق وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، يجري الجيش تحليلا حول تفاصيل ونوع الصاروخ ومدى المسافة التي قطعها.

فيما ذكرت هيئة الإذاعة اليابانية أن الصاروخ الكوري الشمالي سقط على ما يبدو على أطراف منطقتها الاقتصادية

وتعد هذه أول رحلة لكيم إلى الخارج منذ 4 سنوات، حيث سيلتقي الزعيمان في حرم جامعة الشرق الأقصى الفدرالية في فلاديفوستوك لحضور المنتدى الاقتصادي الشرقي المقرر عقده في الفترة من 10 إلى 13 سبتمبر

أمريكا تحذر كوريا الشمالية وروسيا

ويري محللون أن بوتين يسعى للحصول على قذائف مدفعية وصواريخ مضادة للدبابات من كوريا الشمالية، فيما تقول تقارير إن كيم يبحث عن تكنولوجيا متطورة للأقمار الاصطناعية والغواصات العاملة بالطاقة النووية، إضافة إلى مساعدات غذائية.

وأكد البيت الأبيض أن كوريا الشمالية ستدفع الثمن إذا أرسلت أسلحة لروسيا لاستخدامها في أوكرانيا.

وكان وزير الدفاع الكوري الشمالي، كانج سون نام، أعلن أن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون، أكد خلال اجتماعه مع وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويجو، الشهر الماضي، عزمه تعزيز التعاون العسكري والأمني بين موسكو وبيونغ يانغ.

وقال وزير الدفاع الكوري الشمالي، خلال مشاركته في مؤتمر موسكو الحادي عشر للأمن الدولي، في 15 أغسطس: “لقد أكد كيم جونج أون ضرورة تعزيز التعاون الاستراتيجي والتفاعل بين البلدين في مجالات الدفاع والأمن”.

ودعمت كوريا الشمالية علانية الغزو الروسي لأوكرانيا. وتزعم واشنطن أن بيونج يانج زودت موسكو بالأسلحة لاستخدامها في الحرب ، لكن الدولة الآسيوية تنفي هذه المزاعم

تابع موقع تحيا مصر علي