عاجل
الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس وزراء فلسطين: وزير التراث الإسرائيلي يريد أن يرى "هيروشيما" جديدة في غزة

غزة
غزة

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، إن إسرئيل تريد أن ترى "هيروشيما" جديدة في غزة، ويأتي ذلك تعقيباً على تصريحات وزير التراث الإسرائيلي الذي دعا فيها بضرب قطاع غزة بالقنبلة النووية. 

تحيا مصر

رئيس الوزراء الفلسطيني: غزة الغارقة في الظلم والظلام بحاجة إلى كهرباء وماء الآن

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني إن:" المشاهد في غزة تتجاوز طاقة الإنسان على التحمل"، مطالباً المحكمة الجنائية الدولية:" بإصدار أمر اعتقال بحق المجرمين كخطوة احترازية لكي يوقفوا ماكينة القتل". 

وأضاف اشتيه:" مطلوب من أصحاب الضمائر الحية ودعاة القيم الإنسانية سرعة التحرك لوقف العدوان الذي حول وادي غزة إلى وادي دم".‎

وتابع قائلاً:" غزة الغارقة في الظلم والظلام بحاجة إلى كهرباء وماء الآن، غزة تحت الركام بحاجة إلى وقف العدوان للبحث عن ناجين تحت الأنقاض".

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني:" أحيي الدول التي سحبت سفرائها من إسرائيل وأدعو باقي الدول إلى رفع صوتها وبدء إجراءاتها ضد القتل الجماعي"، مشيراً إلى أن قرار اقتطاع مبالغ جديدة من أموال المقاصة قرار سياسي يهدف إلى فصل غزة عن الضفة.

وزير إسرائيلي: إلقاء القنبلة الذرية على غزة قد يكون خيار متاحا

وكان وزير التراث الإسرائيلي عميحاي إلياهو أعلن أمس إن إلقاء قنبلة ذرية على قطاع غزة، قد يكون خيارا متاحا. وأضاف الوزير “الصهيوني” إلياهو، من حزب "عظمة يهودية" الذي يقوده الوزير المتطرف ايتمار بن جفير، "إن أحد الخيارات أمام إسرائيل هي إسقاط قنبلة ذرية على القطاع".

وعند سؤاله عن مصير المحتجزين لدى حركة حماس، ذكر: "دماؤهم ليست أهم من دماء الجنود الإسرائيليين".

وزير إسرائيلي: يجب قطع المساعدات عن قطاع غزة 

وأكد كذلك على أنه لا يجب تقديم المساعدات لـ"النازيين"، في إشارة إلى الفلسطينيين في قطاع غزة.

وتابع: "هذه هي الصيغة الوحيدة التي يمكن للدول الديمقراطية استخدامها للتعامل مع الإرهاب. وفي الوقت نفسه من الواضح أن دولة إسرائيل ملتزمة ببذل كل ما في وسعها لإعادة الرهائن سالمين معافين".

وفي سياق ذاته، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليق مشاركة إلياهو في اجتماعات الحكومة حتى إشعار آخر، وقال إن هذه التصريحات "منفصلة عن الواقع".

تابع موقع تحيا مصر علي