عاجل
الجمعة 19 أبريل 2024 الموافق 10 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

دون حراسة أو مرافقة أمنية.. مدير حملة السيسي يروي تفاصيل زيارتهم للعريش.. ويشيد بجهود التنمية

تحيا مصر

قال المستشار محمود فوزي، رئيس الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، إن يوم الجمعة الماضية، كان حافلا وعظيما بالنسبة لنا في حملة المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي ، حيث زرنا العريش وشمال سيناء، مضيفًا: “مكان جميل... وجوه طيبة كريمة... المسافة من القاهرة إلى العريش ليست طويلة على عكس ما توقعت.. والسبب في ذلك الأنفاق الجديدة ... والطرق الجديدة”.

زيارة الحملة للعريش

وتابع “فوزي” في منشور عبر صفحته الشخصية على فيس بوك: “انتقلنا ذهابا وايابا (هيئة مكتب الحملة وأمانتها الفنية من الشباب) دون حراسة أو مرافقة أمنية من اي نوع ... وتحركنا في شوارع العريش أيضا بمنتهى الحرية، ولم نلحظ أي وجود أمني غير اعتيادي... فهل هذه هي العريش التي رأيناها او سمعنا عنها من قبل ؟!!”، مردفًا: "إن مقدار الأمن الاستقرار ، وحجم السكينة التي حدثت في العريش وتنمية سيناء هي قصة نجاح كاملة ، تصلح بمفردها لروايات وروايات.. زرنا مستشفى العريش العام لإلقاء التحية على إخواننا من فلسطين ممن يتلقون رعاية طيبة ممتازة بتوجيه انساني من الرئيس،  سمعنا منهم، ولمسنا تقديرهم الشخصي للرئيس السيسي، وهنا رأينا مستوى طبي (مادي ومعنوى) جدير بالاشادة والثناء".

افتتاح مقر الحملة

وأشار مدير حملة السيسي: “افتتحنا مقر حملتنا الفرعية في شمال سيناء الذي يقع في أحد الشوارع الرئيسة، وبحضور متميز ومتنوع من أهم الشخصيات السياسية والشعبية في العريش وشمال سيناء.. وانتقلنا إلى معبر رفح البري ، ورأينا كيلومترات وكيلومترات من الشاحنات التي تحمل المواد الاغاثية لاشقائنا في فلسطين وقبل ذلك كله تحمل الحب الصادق بتوجيه من مرشحنا واستجابة حقيقية من جموع المصريين تنتظر إشارة التحرك”.

صوت غزة من سيناء

وقال: “لقد تحول المعبر إلى رمزية تستحق أن نتوقف عندها ، فأصبح هذا المكان على المستوى المحلي و الدولي شاهدا على الدعم والمساندة، ورمزا لرفض الظلم والعدوان وازدواج المعايير”.

وشدد: “تشرفنا بعدها بحضور فعالية جماهيرية حاشدة بعنوان (صوت غزة من سيناء) ، أقامتها مشكورة مؤسسة القبائل العربية والعائلات المصرية ، واتسمت بالتنظيم والحيوية والصدق ، وقد تساءلت مع زملائي : هل كان من الممكن إقامة مثل هذه الفعالية المفتوحة الحاشدة في هذا المكان قبل سنوات ؟!!”.

وذكر: “ثم رجعنا إلى القاهرة في ذات اليوم، وفي وقت متأخر ، ودون حراسة، فكنا أمنين على أنفسنا مطمئنين على سلامتنا بفضل جهود وجهود بذلت بصدق وصمت نرى نتائجها بشكل عملي دون صخب أو ضوضاء”.

وتابع: “لقد كنت فخورا وسعيدا بما رأيت وأدعو الجميع لزيارة العريش .. بلد جميل وتستحق الزيارة بحق”.

واختتم: “أشكر الرئيس السيسي (كمواطن قبل اي شيء) على ما تم في شمال سيناء من أمن وأمان وتنمية.. والقادم لسيناء أفضل بفضل رؤية وصدق رئيسها وعزم رجالها المخلصين وتكاتف شعبها الابي”.

تابع موقع تحيا مصر علي