عاجل
السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

التنسيقية تنظم مؤتمرًا حاشدًا بجامعة الفيوم لتوعية الشباب وتشجيع مشاركتهم الإيجابية في الحياة السياسية والانتخابات الرئاسية

مؤتمر جامعة الفيوم
مؤتمر جامعة الفيوم

نظمت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، مؤتمرًا بجامعة الفيوم، وسط حضور طلابي كثيف، بهدف توعية الشباب وتشجيع مشاركتهم الإيجابية في الحياة السياسية والانتخابات الرئاسية، تحت عنوان "نعم للمشاركة.. خليك إيجابي"، بحضور ياسر مجدي حتاتة، رئيس جامعة الفيوم، عاصم العيسوي، محمد فاروق الخبيري، عرفه صبري، نواب رئيس الجامعة.

تحيا مصر 

مسئولية أكثر من 100 مليون مواطن هي مسئولية عظيمة

وأكدت الدكتورة غادة علي، عضو مجلس النواب عن التنسيقية، أن توجه التنسيقية هو الحث على المشاركة، وممارسة الشباب لحقهم الدستوري وواجبهم تجاه وطنهم بالمشاركة في الانتخابات، مشيرة إلى أهمية الإطلاع الوافي على البرامج الانتخابية لكل مرشح ومقارنتها بسجلات أعمالهم وخبراتهم وإسهاماتهم المحلية والدولية، فمسئولية أكثر من 100 مليون مواطن هي مسئولية عظيمة تستوجب البحث والقراءة، ودعت الشباب للمشاركة ايًا كان اختياراتهم من أجل الحفاظ على كافة مكتسباتهم في ملف التمكين واستكمال إنجازات الدولة.

التنسيقية تكتل شبابي وطني 

وأشادت عضو مجلس النواب عن التنسيقية، بوعي شباب الجامعات تجاه القضايا المجتمعية الراهنة، رغم ما يتعرضون له من حروب فكرية وثقافية وايديولجية مختلفة، موضحة أن التنسيقية هي تكتل شبابي وطني يضم شبابًا من مختلف التوجهات السياسية، ويمارسون السياسية بمفهوم جديد ومختلف يُجمِّع ولا يُفرِّق.

 الشباب يمثلون النسبة الأكبر من الشعب المصري

فيما أكدت النائبة أميرة العادلي، عضو مجلس النواب عن التنسيقية، على أن الشباب يمثلون النسبة الأكبر من الشعب المصري لذلك يجب أن يكون لهم دورًا إيجابيًا في صناعة المستقبل، موضحة أن المشاركة الإيجابية ايًا كان الاختيار هي أفضل قرار.

كل مواطن أصبح من حقه الانتخاب ببطاقة الرقم القومي

وأشارت إلى ضرورة قيام الشباب بالإطلاع على كافة برامج المرشحين للانتخابات الرئاسية ويختاروا من يرونه أفضل بحرية تامة، موضحة أنه من مكتسبات ثورتي 25 يناير و30 يونيو أن كل مواطن أصبح من حقه الانتخاب ببطاقة الرقم القومي وليس ببطاقة انتخابية لذلك يجب أن يمارسوا حقهم ويدققون في الاختيار.

اهتمام القيادة السياسية بالشباب

وأوضحت اهتمام الدولة والقيادة السياسية بالشباب منذ إطلاق عام الشباب في 2016 وماتبعه من إطلاق العديد من البرامج للتدريب والتأهيل سواء البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب، والأكاديمية الوطنية للتدريب، وغيرها من البرامج التي أطلقتها الدولة في كل أنحاء الجمهورية للاستفادة من جهود الشباب.

الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء القضية الفلسطينية في فلسطين

من جانبه بدأ النائب أحمد مقلد، عضو مجلس النواب عن التنسيقية، كلمته بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء القضية الفلسطينية في فلسطين، مشيرًا إلى أهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأشار مقلد إلى دور الدولة الوطنية المصرية في إجهاض مخطط تهجير الفلسطينيين من أراضيهم قسريًا إلى سيناء ودعم القضية الفلسطينية والوقوف أمام محاولات تصفيتها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مستعرضًا الجهود الإغاثية والسياسية المقدمة من الدولة الوطنية المصرية للشعب الفلسطيني خلال فترة العدوان.

توعية الشباب بأهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة

فيما أكد  ياسر مجدي حتاتة، رئيس الجامعة، أن الهدف من تنظيم الندوة هو العمل على توعية الشباب بأهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وإرسال صورة مشرفة عن مصر للعالم الخارجي عن وعي الشباب المصري بمختلف توجهاته، مشيدًا بالجهود التي يبذلها أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في خلق مساحات نقاشية واسعة وقنوات اتصال بين التيارات السياسية المختلفة، مما يخلق حالة من التنوع والثراء الفكري والمعرفي للشباب.

وأشار عاصم العيسوي، نائب رئيس الجامعة، إلى أن الجامعة تحرص على تنمية عقول شبابها، وإثراء وعيهم، وتوسيع مداركهم، وإكسابهم القدرة على اتخاذ القرار والعمل الجماعي، ليكونوا قادة فاعلين في المجتمع مستقبلًا.

ضم وفد التنسيقية، النواب غادة علي، منسقة الفاعلية، أميرة العادلي، أحمد مقلد، أعضاء مجلس النواب عن التنسيقية، محمد طه، أسماء الهرش، عضوا التنسيقية.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين سبق وأن تفاعلت مع شباب الجامعات من خلال أعضائها وممثليها في المجالس النيابية من الشباب بعقد سلسلة من المؤتمرات والندوات التثقيفية والتفاعلية داخل الجامعات في كافة الاستحقاقات الدستورية وكذلك في الحوار الوطني وذلك بهدف تعزيز مشاركة الشباب في العمل العام والسياسي.

تابع موقع تحيا مصر علي