عاجل
الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

منها تراجع مستوى اللاعبين وعناد كولر.. 5 أسباب تهوي بنتائج الأهلي

تحيا مصر

سقط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة السويسري مارسيل كولر، في فخ التعادل السلبي أمام فريق سموحة، خلال المواجهة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الجولة السابعة من عمر مسابقة الدوري المصري الممتاز للموسم الحالي. 

أداء غير مقنع للأهلي

وقدم لاعبو الأهلي، أداء أثار غضب وسخط فئة كبيرة من الجماهير، التي ترة أن الفريق يعاني هذا الموسم من تراجع ملحوظ في المستوى على عكس ما كان عليه خلال الموسم الماضي.

فعلى الرغم من أن الأهلي يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري، ولازالت فرصته في اعتلاء عرش القمة قائمة، إذا فاز في لقاءه المؤجل أمام فريق بلدية المحلة، إلا أن ذلك غير كافيًا للجمهور الذي يأمل في عودة الفريق لمساره الصحيح، وتقديم مستوى يليق باسم النادي.

فالأهلي وقع في فخي التعادل خلال آخر جولتين سواء أمام الجونة أو سموحة، علاوة على خروجه من بطولة دوري السوبر الإفريقي أمام صن داونز، ناهيك عن خسارة لقب السوبر إلافريقي في مستهل هذا الموسم أمام فريق اتحاد العاصمة الجزائري، كل ذلك جعلنا نركز على الأسباب التي أدت لحدوث تلك الهزة في شكل وأداء الفريق، ويمكن رصد تلك الأسباب خلال السطور التالية:

تزاحم المباريات 

عانى الأهلي، من تزاحم جدوله بمشاركته في أكثر من بطولة، فمنذ أن استهل موسمه بمواجهة فريق اتحاد العاصمة في السوبر الإفريقي، لم يتوان الفريق عن خوض لقاءات أخرى، سواء في بطولة دوري السوبر الإفريقي، والتي أرهقت اللاعبون بدنيًا بشكل كبير بسبب بعد المسافات التي سافرها سواء في تنزانيا لمواجهة فريق سيمبا، ثم بعدها لجنوب إفريقيا لمواجهة صن داونز. 

عناد كولر 

السويسري مارسيل كولر، هذا الموسم بات يعند بشكل كبير، سواء بالاعتماد على عدد من اللاعبين الغير قادرين على منح التفوق للفريق، أو بإجراءه تعديلات كثيرة في التشكيل الذي يبدأ به كل مباراة، ونتج عن ذلك ظهور حالة من عدم الانسجام بين اللاعبين وهذا أدى لتراجع مستوى الفريق.

تراجع مستوى اللاعبين 

أدى إرهاق اللاعبين لكثرة المشاركة في المباريات، لتراجع حالتهم البدنية وهذا أدى لتراجع مستواهم، مثل حسين الشحات وبيرسي تاو، الثنائي الذي كان قادر على صناعة الفارق خلال الموسم الماضي، لكن هذا الموسم لم يعد هذا الثنائي قادر على إظهار مستوى جيد مع الفريق على مدار مشاركتهم خلال الفترة الماضية.

فشل الإدارة في التعاقد مع مهاجم جيد 

يخوض الأهلي مبارياته بدون مهاجم صريح قوي قادر على صناعة الفارق، فلم يعد يتواجد سوى أنتوني موديست والذي لم يظهر أي لمحة تجعله قادر على اللعب بشكل أساسي مع الفريق، لذا فملف التعاقد مع مهاجم صريح بات محل شك وجدل كبير عن الجمعور، الذي يرى فشلًا ذريعًا من جانب الإدارة في إنهاء هذا الملف.

تراجع الحالة المعنوية للاعبين 

خسارة الأهلي للقبي السوبر الإفريقي، ودوري السوبر الإفريقي بالخروج من نصف النهائي أمام صن داونز، نتج عنه انخفاض الحالة المعنوية عند اللاعبين، التي اعتادت وبالتحديد مع كولر، التتويج بالبطولات.

تابع موقع تحيا مصر علي