عاجل
الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

استنكارات برلمانية متتالية للفيتو الأمريكي.. وفشل مجلس الأمن الدولي في وقف إطلاق نار إنساني في غزة.. ونواب التنسيقية لـ تحيا مصر: المجلس تحول لفضيحة وأضحوكة كبرى

صورة ارشيفية للأحداث
صورة ارشيفية للأحداث في غزة

شهدنا مؤخرًا حالة من الاستنكار، بعد استخدام الولايات المتحدة، حق النقض 'الفيتو" في مجلس الأمن الدولي، لمنع المصادقة على مشروع قرار بشأن دعوة وقف فوري لإطلاق النار لدواع إنسانية في قطاع غزة.

تحيا مصر

دعم الولايات المتحدة لإسرائيل

وتعددت الأخبار المنددة بالموقف الأمريكي الذي طالما يساند ويدعم الكيان الصهيوني المحتل. 

فقد استنكر النائب أحمد القناوي، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، استخدام الولايات المتحدة، حق النقض 'الفيتو" في مجلس الأمن الدولي، لمنع المصادقة على مشروع قرار بشأن دعوة إلى "وقف فوري لإطلاق النار لدواع إنسانية" في قطاع غزة.

وقف إطلاق النار في غزة

وقال القناوي في تصريحات خاصة لتحيا مصر، إنه من جديد تستخدم أمريكا حق الفيتو ضد صدور قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار في غزة، وهذا ما يضعها في عزلة شبه منفردة مع إسرائيل، الدولة المعتدية التى تشن حرب إبادة شاملة ضد سكان غزة بالمخالفة لكل المواثيق والقوانين الدولية.

وتابع عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين:" من الواضح أن حكومة بايدن تريد ترك فرصة لحكومة نتنياهو لإحراز تقدم على الأرض داخل غزة، لتعزيز فرص البقاء الأخيرة في السلطة، وللدفع نحو تفريغ غزة من السكان والقضاء على القضية الفلسطينية برمتها على حساب آلاف الضحايا من المدنيين".

وأشاد القناوي ببسالة المقاومة المرابطة داخل القطاع، مؤكدًا انفضاح الممارسات الإسرائيلية عالميًا، وأهمية تنامي الرأى العالمي الدولي بضرورة وقفها على الفور.

استنكار الفيتو الأمريكي بمواقع التواصل الاجتماعي 

كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من الأراء التي استنكرت الفيتو الأمريكي، الذي عرقل قرار وقف اطلاق النار في غزة.

فقد قال النائب محمد عبدالعزيز، وكيل لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، وعضو تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين، إن أمريكا تستخدم الفيتو لمنع قرار من مجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار.

تصويت الدول على وقف اطلاق النار في غزة

وأوضح وكيل لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، وعضو تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين، في منشور على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك"، أن ١٣ دولة من أصل ١٥ قد وافقت، في حين امتعنت بريطانيا واعترضت أمريكا بالفيتو.

مجلس الأمن تحول إلى فضيحة وأضحوكة كبرى

وتابع عبدالعزيز في منشوره:" مجلس الأمن تحول إلى فضيحة وأضحوكة كبرى تقوده أمريكا لصالح العدوان، أمريكا مجرمة حرب وشريكة في كل هذه الجرائم".

واستكمل وكيل لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، وعضو تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين:" كل حديث عن حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني تحول إلى وهم وسراب بسبب السياسيات الأمريكية المجرمة".

والجدير بالذكر، أن مجلس الأمن الدولي، قد اجتمع أمس الجمعة، للتصويت على مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق نار إنساني فوري في غزة.

واستخدمت الولايات المتحدة، حق النقض 'الفيتو" في مجلس الأمن الدولي، لمنع المصادقة على مشروع قرار بشأن دعوة إلى "وقف فوري لإطلاق النار لدواع إنسانية" في قطاع غزة.

وقال نائب المندوبة الأميركية روبرت وود "في حين تدعم الولايات المتحدة بشدة السلام المستدام الذي يتيح للإسرائيليين والفلسطينيين العيش بأمن وسلام، لا ندعم الدعوات إلى وقف فوري لإطلاق النار"، معتبرا أن ذلك "سيؤدي فقط إلى زرع بذار الحرب المقبلة، لأن لا رغبة لحماس برؤية سلام مستدام أو حل الدولتين".

وقد أيد المشروع 13 عضوًا، فيما امتنعت بريطاينا عن التصويت.

تابع موقع تحيا مصر علي