عاجل
السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

قيادات حزبية وبرلمانية: انضمام مصر لـ«البريكس» سيسهم في تعزيز معدلات الإنتاج والتصنيع وفتح قنوات استثمارية جديدة

تجمع دول بريكس
تجمع دول بريكس

أكدت قيادات حزبية وبرلمانية أن انضمام مصر رسميًا لمجموعة البريكس يساهم في تبادل الخبرات بين الدول الأعضاء؛ لتعزيز معدلات الإنتاج والتصنيع، وخلق سوق مشتركة لترويج السلع والمنتجات وبالتالي زيادة الصادرات، لافتين أنه أحد انجازات القيادة السياسية فى الجمهورية الجديدة، فانضمام مصر فرصة جيدة لفتح أسواق خارجية جديدة وزيادة حجم التبادل التجاري بينها وبين دول التجمع.

كما أكدوا أن انضمام مصر لتكتل البريكس بمثابة تتويج لمرحلة من العمل البناء والعطاء وتقوية جسور من الثقة والمتانة مع المجتمع الدولي، ويعزز خطة الدولة لتحقيق تنمية اقتصادية حقيقية.  

جيهان مديح: إنضمام مصر لـ «البريكس» سيعزز التواجد المصري في الساحة العالمية

قالت الدكتورة جيهان مديح، رئيس حزب مصر أكتوبر، إن انضمام مصر لتجمع دول بريكس رسميًا، سيعود بمكاسب اقتصادية وسياسية عديدة على الدولة المصرية، مؤكدة أن من أبرز المكاسب التى ستحققها مصر بعد إنضمامها لمجموعة البريكس، هو العمل على زيادة التبادل التجارى مع دول المجموعة.

وأضافت مديح  في بيان لها رصده موقع تحيا مصر، أن انضمام مصر لمجموعة البريكس يعزز التعاون الاقتصادى بين مصر ودول المجموعة فى مجالات تواكب استراتيجية الدولة المصرية، كما أنه سيسهم في فتح قنوات استثمارية جديدة، موضحة أن إنضمام مصر لتجمع دول بريكس سيتعزز من تواجدها على الساحة العالمية.جيهان مديح: إنضمام مصر لـ «البريكس» سيعزز التواجد المصري في الساحة العالمية

وأوضحت أن تجمع دول البريكس يعتبر من أكبر التجمعات الاقتصادية في العالم والتي تضم روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا، مؤكدا أن إنضمام مصر لهذا التجمع يعد خطوة مهمة للاقتصاد المصري حيث يؤثر تأثيرا إيجابيا على الاقتصاد.

وتابعت رئيس حزب مصر أكتوبر،  تجمع دول البريكس تجمع قوي وإنضمام مصر له سيسهم في تعزيز معدلات الإنتاج والتصنيع، من خلال تبادل الخبرات، وإتاحة المجال لخلق سوق مشتركة لترويج السلع والمنتجات، كما أنه سيتعمل على تحقيق تنمية اقتصادية تعود بالنفع علينا.

أمين سر حقوق الشيوخ عن انضمام مصر رسميا لـ«بريكس»: يخلق فرص عمل ويزيد حجم التبادل التجاري

قالت النائبة رشا إسحق، أمين سر لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، إن انضمام مصر لتجمع البريكس يعد من أحد انجازات القيادة السياسية فى الجمهورية الجديدة، فانضمام مصر فرصة جيدة لفتح أسواق خارجية جديدة وزيادة حجم التبادل التجاري بينها وبين دول التجمع.

وأضافت أمين سر لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، أن مجموعة البريكس تضم عدد من الدول الكبرى وعلى رأسها  الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا، ويعد بمثابة نقلة حقيقة للاقتصاد المصري من خلال زيادة  حجم الاستثمارات لأنه يستحوذ على 25% من صادرات العالم.

وأوضحت إسحق، أن الدولة المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي شهدت العديد من الانجازات في جميع المجالات وخاصة فيما يتعلق بتقديم تسهيلات للمستثمرين، من أحل تحفيز الاستثمار في كافة المشروعات،  فضلا عن اسهامه في تكوين احتياطيات لمعالجة مشكلة السيولة التي عانينا منها مؤخرا، وايضا في مواجهة الأزمات العالمية، وخفض الطلب على الدولار لأن التجمع يعمل على إنشاء أنظمة بديلة وعملة رقمية مشتركة بين دول الأعضاء.

وأشارت، إلى أنه من أهم المكاسب التي تحققها الدولة العربية بعد انضامها إلى تجمع البريكس هو  زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر ودول التجمع، والسبب يرجع بأن التعامل بين الدول الأعضاء يكون بالعملة المحلية وليس بالدزلار، الأمر الذي يخفف الضغط على العملة الصعبة مما يساهم في توفير مواد الانتاج وتعميق التصنيع المحلي، وتوفير فرص عمل للشباب والقضاء على البطالة.

رئيس صحة الشيوخ: إنضمام مصر رسميًا للبريكس ستظهر نتائجه الإيجابية خلال الفترة المقبلة

اعتبر النائب الدكتور علي مهران، رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ، إنضمام مصر اليوم بشكل رسمي لمجموعة البريكس تثبت أن الدولة تنتهج سياسة معتدلة في التعاون مع التكتلات الدولية علي اختلافها، لافتًا إلى أن القرار له فوائد وعوائد إيجابية متبادلة للطرفين وستظهر نتائجه الإيجابية خلال الفترة المقبلة. 

وأضاف رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ، أن البريكس تكتل اقتصادي أما فيما يتعلق باحتمال تحوله الي تكتل جيوسياسي فهذا ما تفرضه إرادة التكتلات الدولية، وقد يصل التكتل إلى درجة الوحدة فيما بعد إذا ظهر له عملة موحدة مادية أو رقمية، وفي كل الأحوال المنافع والعوائد مباشرة للطرفين والتكامل أفضل للجميع.

وأوضح الدكتور على مهران، أن نسبة مساهمة مجموعة البريكس تصل إلى 25٪ في الاقتصاد العالمي وترتفع النسبة لتتخطى حوالي 40٪ بعد انضمام الست دول الجديدة ومنها مصر، و هذا يدعم قوة بركس عالميا كتكتل منافس و مؤثر مستقبلا.

وأشار مهران، إلى أن إنضمام مصر للبريكس هو تجسيد للعلاقات الوطيدة من الدول الأعضاء بمصر والمصالح المتبادلة بينهم خلال الثماني سنوات الماضية فضلا عن إعلاء مصر لقضايا الجنوب في المحافل الدولية ذات الصلة ، لافتا إلى أن موقع مصر الاستراتيجي والمشروعات القومية التي دشنتها في مقدمتها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومشروعات الموانئ البحرية يعزز مشروعات التكتل الرامية لتحقيق التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري .

وأكد  رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ، أن مصر انتهجت برنامجا اقتصاديا منذ 2016 لتحقيق الاصلاحات المالية والنقدية فضلا عن القوانين والإجراءات الخاصة بجذب الاستثمارات الأجنبية مما اهل مصر ان تكون من الاقتصادات الواعدة وذات المكانة الاقتصادية المقدرة في المحافل والتجمعات الاقتصادية الدولية .

قيادي بمستقبل وطن: الانضمام لـ«بريكس» يسهم في الترويج للفرص الاستثمارية فى مصر

أكد سند السمالوسي، القيادي بحزب مستقبل وطن، أهمية انضمام مصر لتجمع بريكس، حيث يعتبر من أكبر التجمعات الاقتصادية العالمية ويضم دول روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا، موضحًا أن مكاسب جمة ستعود على الاقتصاد المصري أول تقليل الاعتماد على العملة الصعبة.

 حيث أضاف"السمالوسي" فى تصريحات له، أن الانضمام لتجمع البريكس، سيسهم فى زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وبين دول التجمع، ومن ثم فتح أسواق جديدة بمنتجات متنوعة وبأسعار تناسب السوق المحلي خاصة مع وجود عملة مشتركة موحدة بين دول التجمع.

وأشار سند السمالوسي، القيادي بحزب مستقبل وطن، إلي أن الانضمام لهذا التجمع الاقتصادي، سيعزز من خطة الدولة لتحقيق تنمية اقتصادية حقيقية، بما يعود بالنفع على الاقتصاد والمواطنين، والخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة التي نتجت عن الأوضاع والأحداث العالمية المتلاحقة.

ونوه القيادي بحزب مستقبل وطن، إلي الجهود التي تقوم بها القيادة السياسية من أجل تقديم تسهيلات حقيقية للمستثمرين، وتوفير مناخ استثماري جيد، سواء من خلال التشريعات أو القرارات التنفيذية للحكومة، موضحًا أن الانضمام للتجمع فرصة للترويج لهذه الفرص والتسهيلات المقدمة للمستثمرين.

 

تابع موقع تحيا مصر علي