عاجل
الثلاثاء 16 يوليو 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

تشريعية النواب توافق على إضافة «وسام البناء العظيم» بقانون الأوسمة والأنواط المدنية

لجنة الشئون الدستورية
لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب

وافقت لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، برئاسة المستشار إبراهيم الهنيدي، خلال اجتماعها اليوم الأربعاء، من حيث المبدأ على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم (12) لسنة 1972 بشأن الأوسمة والأنواط المدنية.

 "وسام البنَّاء العظيم" يُمنح لكل من ساهم في تشييد وإعمار جمهورية مصر العربية

و يشمل  مشروع القانون إنشاء وسام أطلق عليه "وسام البنَّاء العظيم"، ليتم منحه لكل من ساهم في تشييد وإعمار جمهورية مصر العربية، سواء بالتخطيط أو التصميم أو التنفيذ أو الإشراف أو المتابعة أو بغير ذلك من الصور، وذلك تقديراً لجهودهم وتشجيعاً لهم، ايماناً من جانب الدولة بأهمية الدور الذي قاموا به في إنجاز المشروعات القومية.

 "وسام البنَّاء العظيم" يُمنح لغير المصريين

و أناط مشروع القانون برئيس مجلس الوزراء سُلطة إصدار ضوابط وشروط منح الوسام، كما أجاز المشروع منح الوسام لغير المصريين. 

مشروع قانون الأوسمة والأنواط المدنية يأتي في إطار الدولة لتوفير حياة كريمة ومناسبة للمواطنين

ويأتي مشروع القانون في إطار سعي الدولة المصرية لتوفير حياة كريمة ومناسبة للمواطنين وذلك بإقامة العديد من المشروعات القومية التي تستهدف تطوير البنية التحتية للبلاد، لما لذلك من أثر في نهوض الدولةومجابهة الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي طرأت بسبب الزيادة السكانية، وإيماناً منها بأهميةالدور الذي يقوم به المدنيون والعسكريون من جهد مضن نحو تحقيق إنجاز تلك المشروعات في وقت زمني قياسي مواصلين الليل بالنهار لإتمامها.

«دعم جهود الكفال وزيادة العقوبات حال الإخلال».. رئيس تشريعية النواب يتحدث لـ تحيا مصر بشأن تعديلات قانون الطفل الجديدة

وفي وقت سابق، قال النائب إبراهيم الهنيدي، رئيس لجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إنه انطلاقًا من أهمية حماية الطفل، فإنه من الضروري تقديم الرعاية للأشخاص القائمين على حماية الطفل أو الإشراف عليه، متابعً:" وفي نفس الوقت يحاسبوا محاسبة خاصة مثلهم مثل الأم الحقيقية للطفل".

وأشار الهنيدي في تصريحات خاصة لـ تحيا مصر، إلى أن " كل من يخول له حماية ورعاية الطفل سواء عن طريق حكم محكمة أو غيره، فإنهم سيحصلون على نفس الميزات التي تحصل عليها الأم، وفي نفس الوقت سينالوا أشد العقاب في حالة أنهم أخلوا بالإلتزام".

تابع موقع تحيا مصر علي