عاجل
الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

تفاصيل مفاجأة في جريمة بدر.. عشق عامين وراء تقسيم جسد الزوج وإلقائه للكلاب الضالة

صناديق قمامة
صناديق قمامة

ما زالت جريمة بدر محل التحريات والفحص والتحقيقات أمام الأجهزة الأمنية وجهات التحقيقات في القاهرة، حيث سطرت ربة منزل نهاية مأساوية لزوجها بمساعدة عشيقها «ابن عمه» بسبب علاقة غير شرعية نشبت بينهما قبل عامين، ويرصد موقع تحيا مصر تفاصيل جديدة في واقعة بدر المأساوية والتي قسمت فيها الزوجة جثمان زوجها إلى ما يقرب من 40 قطعة وساعدها عشيقها في إلقائهم في صناديق القمامة للتخلص منه.

القصة الكاملة لـ جريمة بدر

وتباشر جهات التحقيق المختصة في القاهرة، التحقيقات في جريمة بدر حيث أمرت بالبحث عن باقي أشلاء الجثة في المقالب العمومية بدائرة مدينة بدر، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، كما أمرت بحبس المتهمين على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم، وجرى استكمال التحقيقات والاستماع لإعترافات المتهمين في الواقعة لكشف الملابسات الكاملة حول الواقعة المأساوية.

وشرحت تحقيقات جهات التحقيق المختصة في واقعة جريمة بدر، أن المتهمة قامت بالإبلاغ عن تغيب زوجها قبل شهور بسيطة، وفحصت الأجهزة الأمنية بلاغ الزوجة إلا أن التحريات كشفت مفاجأة بأن الزوجة وراء إختفاء زوجها، حيث تبين أنها على علاقة غير شرعية مع ابن عمه والذي حضر من إحدى المحافظات للإقامة والعمل في القاهرة، حتى حضر إلى شقة المجني عليه وتناول معهم وجبة الغذاء ونشبت منذ ذلك الحين العلاقة بينهما.

التحقيقات تكشف مفاجآت في جريمة بدر

وقالت تحقيقات جهات التحقيق في القاهرة عن جريمة بدر، أن المتهمين أقاموا سويا السهرات الحمراء حيث كانت الزوجة تستغل خروج زوجها للعمل وتحضر عشيقها - ابن عمه - لإقامة العلاقة الغير شرعية معه، حتى وضعوا مخططا للتخلص من الزوج، وقامت الزوجة بوضع مخدر له في كوب الشاي، وما أن بدأ في الغياب عن الوعي حتى باغته العشيق بضربات على رأسه باستخدام قطعة خشبية، ثم قاموا بنقل الجثمان إلى الحمام وقاموا بتقسيمه إلى 40 قطعة ووضعوه في أكياس سوداء وقام العشيق بحملها وإلقائها في صناديق القمامة.

وأوضحت تحقيقات جهات التحقيق في القاهرة حول جثمان جريمة بدر، أن العشيق قام بتوزيع الأشلاء على أماكن متفرقة في بدر، حيث تم حرق بعضها في محارق تجميع القمامة والأخرى نهشتها الكلاب الضالة، وعثرت الأجهزة الأمنية في القاهرة على الكف وأجزاء من الذراع والقدم في بعض مقالب القمامة بمدينة بدر، وتم تجميعها ووضعها في المشرحة تحت تصرف النيابة العامة في القاهرة لمطابقتها.

إعترافات الزوجة المتهمة في جريمة بدر

وأدلت الزوجة المتهمة في جريمة بدر بإعترافات تفصيلية عن جريمتها، حيث قررت بأنها كانت تعيش مع زوجها في مدينة بدر حتى وصل نجل عمه من إحدى المحافظات للعمل في القاهرة قبل عامين وحينها قام زوجها بدعوته لتناول وجبة الغداء برفقتهم، وحينما شاهد الزوجة - المتهمة الأولى - نشبت بينهم علاقة منذ اللحظات الأولى ثم تحولت بعد ذلك إلى علاقة غير شرعية حيث كان يحضر عشيقها لها بعد خروج زوجها للعمل، حتى خططوا وانهوا حياته.

تابع موقع تحيا مصر علي