عاجل
السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بيان عاجل من الخارجية الفلسطينية بعد وقف دول تمويلها لوكالة الأونروا

الخارجية الفلسطينية
الخارجية الفلسطينية

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية بعض الدول التراجع عن إجراءاتها ضد الاونروا وتعتبرها استباقاً للتحقيقات واجحافاً بصلاحياتها ومهامها الإنسانية الإغاثية، وذلك بعد إعلان عدد من الدول الأوروبية وقف تمويلها لوكالة الأونروا بعد اتهامات بتورط عدد من موظفيها في هجوم 7 أكتوبر. 

الخارجية الفلسطينية: التحريض الإسرائيلي على الأونروا مبيت وأحكام مسبقة لتصفية قضية اللاجئين وحقوقهم

وأدانت  وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان رصده موقع  تحيا مصر بأشد العبارات حملة التحريض الممنهجة التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية على لسان أكثر من مسؤول اسرائيلي ضد الأونروا وتعتبرها أحكاماً مسبقة وعداء مبيت تم الكشف عنه طيلة السنوات السابقة وبرز بشكل واضح خلال حرب الإبادة الجماعية على سكان قطاع غزة، سواء بالتصريحات العلنية أو باستهداف الأونروا ومسؤوليها ومقراتها ومؤسساتها وإمكانياتها وكوادرها، وهذه المرة تكثف دولة الاحتلال تحريضها على الاونروا وتستبق اية تحقيقات بشأن مزاعمها.

وأعربت الوزارة عن استغرابها الشديد من الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول قبل الانتهاء من تحقيقات الأمم المتحدة وتطالبها بالتراجع الفوري عنها اتساقاً مع القانون والإجراءات القانونية المتبعة.

وأكدت الخارجية الفلسطينية أن:" مزاعم الاحتلال وفي حال ثبتت يجب أن لا تجحف بالاونروا وصلاحياتها ومهامها الإنسانية رفيعة المستوى، خاصة وأن أية أخطاء قد تُرتكب لا تعبر عن سياسة الاونروا، ولا عن توجيهات وتعليمات مسؤوليها ولا عن خطها ومصداقية عملها في خدمة اللاجئين الفلسطينيين". 

الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تسعى بجميع السبل لوقف عمل الأونروا لشطب قضية اللاجئين وحقهم الأصيل بالعودة

وتابع بيان الخارجية الفلسطينية إن:" إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال تسعى بجميع السبل لوقف عمل الأونروا لشطب قضية اللاجئين وحقهم الأصيل بالعودة وفقاً لقرارات الأمم المتحدة".

ومن ناحية أخرى، دعا الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ الدول التي أعلنت أنها ستسحب تمويلها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى ( الأونروا ) إلى التراجع عن قرارها. 

وأشار الأمين العام للمنظمة الفلسطينية إلى مخاطر سياسية وإنسانية كبيرة في حالة سحب الأموال من الوكالة، التي تعمل كوكالة الأمم المتحدة الحصرية المسؤولة عن اللاجئين الفلسطينيين. 

بريطانيا توقف تمويلها لوكالة الأونروا 

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت  بريطانيا إنها انضمت إلى الولايات المتحدة في "الإيقاف المؤقت" للتمويل المستقبلي لوكالة الأونروا ، بينما تقوم بمراجعة "المزاعم المتعلقة" بتورط موظفي الأونروا في هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها: "إن المملكة المتحدة تشعر بالفزع إزاء الادعاءات القائلة بأن موظفي الأونروا متورطون في هجوم 7 أكتوبر ضد إسرائيل، وهو عمل (إرهابي) شنيع أدانته حكومة المملكة المتحدة مرارا وتكرارا".

كما أعلنت فنلندا وقف مساعداتها. وقال وزير التجارة الخارجية والتنمية الفنلندي فيل تافيو :"إن المزاعم المتعلقة بتورط موظفي الأونروا في الهجمات التي وقعت يوم 7 أكتوبر في إسرائيل مثيرة للقلق للغاية. ستوقف فنلندا مؤقتًا تمويلها للأونروا، وستتابع نتائج التحقيق المستقل”. 

وفي ديسمبر الماضي صوت مجلس النواب في البرلمان السويسري على تعليق تمويل الأونروا ، والذي يصل إلى 23 مليون دولار.

وتعد سويسرا تاسع أكبر ممول للأونروا، في حين تقدم الولايات المتحدة ما يقرب من 350 مليون دولار، وهو ما يشكل أكثر من ربع إجمالي الأموال المخصصة للأونروا. 

تابع موقع تحيا مصر علي