عاجل
السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

جثث متحللة ومقبرة جماعية وسرقة أعضاء.. فلسطين تطالب بتحقيق دولي ضد إسرائيل|تفاصيل

دفن أشخاص فى مقابر
دفن أشخاص فى مقابر جماعية - غزة

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية بتشكيل فريق تحقيق دولي يقوم بزيارة قطاع غزة، وذلك بعد اكتشاف   جثث متحللة لأشخاص مدفونيين فى شمال غزة وهم مكبلون ومعصوبين الأعين، ويأتي ذلك فيما يواصل الجيش الإسرائيلي العملية العسكرية فى القطاع الفلسطيني لليوم الـ 117 على التوالي قتل نحو 26 ألف شخص وإصابة الآلاف ونزوح شبه كامل لسكان القطاع المحاصر.

الخارجية الفلسطينية: القوات الإسرائيلية ترتكب أبشع أشكال الإبادة ضد سكان غزة دون حسيب أو رقيب

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية فى بيان رصده موقع  تحيا مصر أنه:" وفق شهادات لمواطنين فلسطينيين تم اكتشاف ما يزيد عن ٣٠ جثة متحللة لشهداء فلسطينيين مدفونين في شمال قطاع غزة، تم قتلهم وهم معصوبو الأعين وأيديهم مكبلة في دليل واضح على أنهم أعدموا بشكل ميداني، علماً بأن روايات أخرى تتحدث عن عدد أكبر من ذلك، في أبشع أشكال الإبادة التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد سكان غزة دون حسيب أو رقيب".

دفن أشخاص فى مقابر جماعية - غزة

وأضافت الخارجية الفلسطينية أن:" اكتشاف هذه المقبرة الجماعية وبهذا الشكل الوحشي يعكس حجم المأساة التي يتعرض لها المدنيين الفلسطينيين والمجازر الجماعية والإعدامات حتى للمعتقلين منهم في انتهاك صارخ وجسيم لجميع الاعراف والقوانين الدولية ذات العلاقة، وقد تكون هذه المقبرة واحدة من عدد آخر من المقابر التي لم يتم اكتشافها بعد".

الخارجية الفلسطينية تطالب بتحقيق دولي عادل ضد إسرائيل

وطالبت الوزارة بضرورة تشكيل فريق تحقيق دولي يقوم بزيارة قطاع غزة وإجراء فحص وتفقد لجميع المناطق للاطلاع على حقيقة وابعاد الإبادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا، والعمل على متابعة أوضاع جميع المفقودين والمعتقلين لدى سلطات الاحتلال.

دفن 100 شخص فى مقبرة جماعية

وأمس، أفادت وسائل إعلام فلسطينية بدفن عشرات الجثامين في مقبرة جماعية جنوب مدينة رفح بعد أن أعادت إسرائيل جثامين نبشتها من القطاع.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية  أنه تم دفن نحو 100 شخص فى مقبرة جماعية، متهمة الجيش الإسرائيلي يسرق أعضاء المتوفين

الخارجية الفلسطينية: جميع الخطط والتصورات المطروحة بشأن مستقبل غزة يجب أن تمر عبر بوابة الشرعية الفلسطينية

وفى وقت سابق من اليوم، حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية من خطة بنيامين نتنياهو بشأن مستقبل قطاع غزة والتى يهدف من خلالها أن يكون هناك حكومة عسكرية إسرائيلية فى القطاع الفلسطيني، وإنهاء حكم حركة حماس، وتجسيد دولة فلسطين وفق منظور إسرائيلي يخدم مصالح الدولة العبرية وتهميش واضح وسافر من قبل اليمين الإسرائيلي المتطرف لحق الشعب الفلسطيني فى تحقيق مصيره وأن يكون هناك دولة فلسطينية مستقلة.

وقالت الخارجية الفلسطينية فى بيان :" نحذر من أية خطط أو ترتيبات تآمرية يحيكها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحلفائه من اليمين واليمين الإسرائيلي المتطرف بشأن مستقبل قطاع غزة، خاصة من ناحية نتائجها من تكريس الفصل بين الضفة والقطاع لضرب فرصة تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة، وتعتبر الوزارة مثل تلك الخطط المزعومة امتداداً للمحاولات الإسرائيلية المتواصلة لتصفية القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا بالحرية والاستقلال، واستكمالاً لحرب الإبادة الجماعية على شعبنا ومحاولة انهائها بمجزرة سياسية تحول دون إنهاء الاحتلال وتمكين شعبنا من ممارسة حقه بتقرير مصيره في أرض وطنه أو تأجيل تطبيقه والمماطلة والتسويف لإنجازه".

وأكدت الخارجية الفلسطينية من جديد أن أية خطط أو ترتيبات يجب أن تمر من بوابة الشرعية الفلسطينية من بدايتها إلى نهايتها وبمشاركة القيادة الفلسطينية بجميع تفاصيلها بما في ذلك الموافقة عليها، باعتبار ذلك شأناً فلسطينياً داخلياً لا سلطة لنتنياهو وائتلافه اليميني الحاكم عليه.

تابع موقع تحيا مصر علي