عاجل
الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

أرودغان يعين رئيس جديد للبنك المركزي التركي

البنك المركزي التركي
البنك المركزي التركي

قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعيين الخبير الاقتصادي فاتح قره خان، رئيسا للبنك المركزي التركي، خلفا لحفيظة غاية أركان، التي طلبت إعفاءها من المنصب.

ويعتبر فاتح قره خان، من مواليد 1982، وتخرج من قسمي الهندسة الصناعية والرياضيات في جامعة بوغاز ايتشي عام 2006، قبل أن يتم دراساته العليا ويحصل على الماجستير ومن ثم الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا الأمريكية عام 2012.

وبدأ قره خان، حياته المهنية خبيرا اقتصاديا في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك عام 2012، كما شغل منصب رئيس دراسات سوق العمل والمنتجات ومستشار السياسة النقدية في نفس المؤسسة حتى عام 2022.

وتقدمت حفيظة غاية أركان رئيسة البنك المركزي التركي، أمس الجمعة، بطلب إلى الرئيس رجب طيب أردوغان لإعفائها من مهامها.

رفع سعر الفائدة

رفعت تركيا أسعار الفائدة إلى 45 في المائة، في إطار تشديد للسياسة النقدية أدى إلى زيادة تكاليف الاقتراض بأكثر من خمسة أضعاف مع توقع أن تنحسر أزمة التضخم الطويلة في البلاد هذا العام.

رفع البنك المركزي التركي سعر الفائدة

ورفع البنك المركزي يوم الخميس سعر إعادة الشراء القياسي لمدة أسبوع بمقدار 2.5 نقطة مئوية، وذلك تمشيا مع التوقعات ويمثل الزيادة الثامنة في تكاليف الاقتراض منذ يونيو.

وقالت لجنة وضع السياسات بالبنك المركزي إنه على الرغم من أن التضخم ظل عند حوالي 65 في المائة وقد يرتفع أكثر في الأشهر المقبلة، فإن “المؤشرات الأخيرة تشير إلى أن الطلب المحلي لا يزال معتدلاً تماشياً مع عملية تراجع التضخم المتوقعة حيث ينعكس التشديد النقدي في الأوضاع المالية”.

وأضافت اللجنة: "مع الأخذ في الاعتبار التأثير المتأخر للتشديد النقدي، تقيم اللجنة أن التشديد النقدي المطلوب لتحديد مسار تباطؤ التضخم قد تحقق وأنه سيتم الحفاظ على هذا المستوى طالما كانت هناك حاجة إليه".

وتعد خطوة البنك المركزي أحدث علامة على الكيفية التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي وصف ذات يوم أسعار الفائدة المرتفعة بأنها "أم وأب كل الشرور"، بتحول مفاجئ نحو سياسات اقتصادية أكثر تقليدية بعد إعادة انتخابه في عام 2018.

مؤشرات بتراجع التضخم فى تركيا هذا العام

وقال البنك المركزي، الذي ترأسه حافظي جاي إركان، المصرفية السابقة في بنك جولدمان ساكس، إن التضخم قد يرتفع إلى أكثر من 70 في المائة بحلول الصيف، لكنه سيتراجع بسرعة إلى 36 في المائة بحلول نهاية العام.

وقال جولدمان ساكس هذا الشهر إنه يتوقع أن يتراجع التضخم هذا العام بسرعة أكبر مما توقعه البنك المركزي. وقال بنك وول ستريت في مذكرة للعملاء إنه يتوقع أن ينخفض ​​التضخم إلى 33 في المائة بحلول نهاية عام 2024.

تابع موقع تحيا مصر علي