عاجل
الجمعة 19 أبريل 2024 الموافق 10 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

السعودية تحذر إسرائيل من شن عملية عسكرية في رفح وتوجه رسالة عاجلة لمجلس الأمن

السعودية
السعودية

حذرت المملكة العربية السعودية، إسرائيل من شن عملية عسكرية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، حيث يقيم أكثر من مليون نازح فلسطيني، مطالبة مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة لمنع إسرائيل من تسبب كارثة إنسانية في حال تم تنفيذ هذا المخطط الإسرائيلي. 

الخارجية السعودية: رفح تمثل الملاذ الأخير لمئات الألوف من المدنيين الذين أجبرهم العدوان الإسرائيلي الوحشي على النزوح

وذكرت وزارة الخارجية السعودية في بيان: “نحذر من التداعيات البالغة الخطورة لاقتحام واستهداف مدينة رفح في قطاع غزة”.

وأضافت الخارجية السعودية في البيان:" مدينة رفح جنوب قطاع غزة تمثل الملاذ الأخير لمئات الألوف من المدنيين الذين أجبرهم العدوان الإسرائيلي الوحشي على النزوح".

مخيمات لنازحين فلسطينيين في رفح
مخيمات لنازحين فلسطينيين في رفح 

مشددة على رفضها القاطع لعملية التهجير القسري للفلسطينيين. 

الخارجية السعودية: نطالب بضرورة انعقاد جلسة لمجلس أمن لمنع إسرائيل من التسبب بكارثة إنسانية وشيكة 

وطالبت السعودية بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، لافتاً إلى أن امعان إسرائيل في انتهاك القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي يؤكد ضرورة انعقاد مجلس الأمن الدولي عاجلًا لمنع إسرائيل من التسبب بكارثة إنسانية وشيكة يتحمل مسؤوليتها كل من يدعم العدوان.

حماس: كارثة عالمية قد تخلف عشرات آلاف القتلى والجرحى في حال تم اجتياح رفح

هذا، وحذرت حركة حماس من مقتل عشرات الآلاف حال اجتاحت إسرائيل رفح، المدينة الواقعة في جنوب قطاع غزة على الحدود المصرية، والتي نزح إليها أكثر من مليون فلسطيني من شمال القطاع هروباً من الحرب التي احدثت شبه دمار للقطاع الفلسطيني المحاصر. 

وقالت الحركة في بيان :"نحذر من كارثة ومجزرة عالمية قد تُخلِّف عشرات آلاف القتلى والجرحى في حال تم اجتياح محافظة رفح" .

وحملت الحركة الفلسطينية المسؤولية الكاملة لإدارة الأميركية والمجتمع الدولي الاحتلال الإسرائيلي في حال تنفيذ هذه العملية العسكرية. 

وكشفت صحيفة The times of Israel عن  مخطط الجيش الإسرائيلي لتنفيذ عمليته العسكرية في رفح الفلسطينية والتي نزح اليه أكثر من مليون فلسطيني من الشمال مع استمرار القوات الإسرائيلية تدمير القطاع بحجة محاربة والقضاء على حركة حماس. 

اجتياح رفح قبل شهر رمضان 

وذكرت الصحيفة العبرية في تقرير أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعتقد أنه في ظل الضغوط الدولية، لم يتبق أمام إسرائيل سوى شهر واحد لإكمال عمليتها القادمة في رفح، لتفكيك كما تزعم حركة حماس في غزة

وبحسب تقرير إخباري لقناة 12 مساء الجمعة، أخبر رئيس الوزراء مؤخرا مجلس الوزراء الحربي الصغير أن العملية في مدينة أقصى جنوب غزة، حيث يقيم أكثر من نصف سكان القطاع الساحلي البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، يجب أن تكتمل قبل شهر رمضان. 

تابع موقع تحيا مصر علي