عاجل
الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

مصر أكتوبر: نرفض التهجير القسري للفلسطينين ..والمساس بأمن مصر خط أحمر

تحيا مصر

أكد مصطفى قطامش، الأمين العام المساعد بحزب مصر أكتوبر، أن موقف مصر من القضية الفلسطينية ثابت وتاريخي وداعم لحقوق الأشقاء، فى الحصول على دولتهم المستقلة، موضحا لا يستطيع أحدا أن يزايد على الموقف المصري  فى دعم الأشقاء الذي سيقف أمامه التاريخ، وانه لا يوجد دولة قدمت ما قدمته مصر لدعم القضية.

مصر أكتوبر: نرفض التهجير القسري للفلسطينين ..والمساس بأمن مصر خط أحمر

وأشار"قطامش" فى تصريحات له اليوم، إلي أن حديث الرئيس الأمريكي جو بايدن المغلوط حول فتح معبر رفح، يؤكد الخطة الممنهجة التي تتبعها دولة الاحتلال لتهجير الفلسطينيين إلي مصر، مشددا على أنه لا مساس بالأمن القومي المصري واعتباره خطا أحمر، وأن الشعب المصري يرفض التهجير القسري للأشقاء.

وأوضح الأمين العام المساعد بحزب مصر أكتوبر، أن مصر من أول الدول التي تواصلت مع المجتمع الدولي والأطراف المعنية من أجل انفاذ المساعدات الإنسانية إلي قطاع غزة ، بعد رفض الجانب الإسرائيلي الذي واصل قصف المعبر من الناحية الفلسطينية فى محاولة منه لإعاقة دخول المساعدات، إلا أن مصر تحملت مسئولية تمهيد المعبر من الجانب الفلسطيني حتي تتمكن من ادخال المساعدات.

مصفى قطامش: موقف مصر تاريخي وثابت من القضية الفلسطينية لا يمكن المزايدة عليه

وأشار إلي أن الشعب المصري العظيم يقف صفا واحد خلف القيادة السياسية، ويؤيد كافة قراراتها لحماية الأمن القومي المصري وحماية مقدرات البلاد، منوها مصر كانت ولا تزال الدرع الحامي للقضية الفلسطينية.

مصر تعلق على تصريجات بايدن

أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا منذ قليل، للرد علة تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن معبر رفح.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيانها: "بالإشارة إلى تصريحات الرئيس الأمريكي "جو بايدن" يوم ٨ فبراير ۲۰۲٤ بشأن الأوضاع في قطاع غزة تؤكد رئاسة الجمهورية توافق المواقف واستمرار العمل المشترك والتعاون المكثف بين مصر والولايات المتحدة بشأن التوصل لتهدئة في قطاع غزة، والعمل لوقف إطلاق النار وإنفاذ الهدن الإنسانية وإدخال المساعدات الإنسانية بالكميات والسرعة اللازمة لإغاثة أهالي القطاع، ورفض التهجير القسري بالإضافة إلى التوافق التام بين البلدين، في ضوء الشراكة الاستراتيجية بينهما، بشأن العمل على إرساء وترسيخ السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

وأوضح البيان أنه فيما يتعلق بموقف ودور مصر في إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع وإغاثة الأشقاء الفلسطينيين، توضح رئاسة الجمهورية أن مصر - منذ اللحظة الأولى - فتحت معبر رفح من جانبها بدون قيود أو شروط وقامت بحشد مساعدات إنسانية بأحجام كبيرة، سواء من مصر ذاتها أو من خلال جميع دول العالم التي قامت بإرسال مساعدات إلى مطار العريش، وأن مصر ضغطت بشدة على جميع الأطراف المعنية لإنفاذ دخول هذه المساعدات إلى القطاع، إلا أن استمرار قصف الجانب الفلسطيني من المعبر من قبل إسرائيل، الذي تكرر أربع مرات، حال دون إدخال المساعدات، وأنه بمجرد انتهاء قصف الجانب الآخر من المعبر قامت مصر بإعادة تأهيله على الفور، وإجراء التعديلات الفنية اللازمة، بما يسمح بإدخال أكبر قدر من المساعدات لإغاثة أهالي القطاع.

تابع موقع تحيا مصر علي