عاجل
الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

ماراثون الكرملين.. من هم منافسين بوتين فى الانتخابات الرئاسية الروسية؟

الرئيس الروسي فلاديمير
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أفادت وكالة تاس، يوم الأحد، أن تسجيل المرشحين للانتخابات الرئاسية في روسيا انتهى في مارس ، مع قائمة تضم الرئيس فلاديمير بوتين المتوقع فوزه وثلاثة سياسيين يؤيدون جميعا حرب موسكو في أوكرانيا.. وفى هذا التقرير يرصد موقع  تحيا مصر منافسين فلاديمير  بوتين للفوز فى الانتخابات الرئاسية الروسية.

بوريس ناديجدين خارج سباق الرئاسة الروسية

ولم تتضمن القائمة المرشح الروسى المناهض للحرب بوريس ناديجدين بعد أن منعته لجنة الانتخابات المركزية يوم الخميس من الترشح قائلة إنها وجدت عيوبا فى جمع التوقيعات المطلوبة لدعم ترشيحه.

وسجلت لجنة الانتخابات المركزية فلاديسلاف دافانكوف، نائب رئيس مجلس الدوما الروسي وعضو تجمع الشعب الجديد؛ وليونيد سلوتسكي، زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي القومي المتطرف الموالي للكرملين؛ ومرشح الحزب الشيوعي نيكولاي خاريتونوف.

ومن المتوقع أن يفوز بوتين (71 عاما) بسهولة في انتخابات الشهر المقبل، والذي اختار خوض الانتخابات كمستقل وليس كمرشح لحزب روسيا الموحدة الحاكم والذي أصبح الزعيم الأبرز لروسيا منذ عام 2000 ويسيطر على جميع أدوات الدولة.

الرئيس الروسي فلاديمير 

ورغم أن أحداً لم يتوقع فوز ناديجدين البالغ من العمر 60 عاماً ــ والذي وصف حرب بوتين في أوكرانيا بأنها "خطأ فادح" ــ فإن انتقاداته اللاذعة فاجأت بعض المحللين. وقال الكرملين إنه لا يعتبره منافسا جديا لبوتين.

وقال ناديجدين يوم الخميس إنه سيطعن في قرار لجنة الانتخابات المركزية أمام المحكمة العليا في روسيا.

وتقترب الحرب، التي يطلق عليها الكرملين "العملية العسكرية الخاصة"، من نهاية عامها الثاني. لقد قتلت الآلاف من الجانبين، وشردت ملايين الأوكرانيين، وحولت عشرات المدن والقرى إلى أنقاض.

ليونيد سلوتسكي 

ليونيد سلوتسكي، يمثل الحزب الديمقراطي الليبرالي الروسي، وهو حزب قومي ومحافظ، وهو غير معارض تماما بل على العكس فهو يؤيد تصرفات بوتين بإستمرار، إذ أعلن في نهاية ديسمبر الماضي"أحلم بانتصار عمليتنا العسكرية (في أوكرانيا)، وليس النصر على بوتين".

وأكد: "مهمتنا هي ضمان أن يكون انتخاب رئيس الدولة شرعيًا قدر الإمكان".

ويهدف الحزب الديمقراطي الليبرالي من ترشيح ليونيد سلوتسكي، إلى احتلال المركز الثاني، وهو المركز المخصص تقليديًا للحزب الشيوعي، وهو ما قد يراه الكرملين أيضًا بشكل إيجابي.

نيكولاي خاريتونوف 

نيكولاي خاريتونوف، يبلغ من العمر 75 عامًا،  يمثل الحزب الشيوعي، وكان مرشحًا قبل عشرين عامًا، في عام 2004 (13.8٪)، ثم أفسح المجال لجينادي زيوجانوف.

وشارك نيكولاي خاريتونوف في إنشاء الحزب الزراعي ثم انضم إلى الحزب الشيوعي.

كما حصل نيكولاي خاريتونوف على رتبة عقيد في جهاز الأمن الفيدرالي في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وقُتل أبناء إخوتهم في القتال في أوكرانيا في يوليو الماضي.

نيكولاي خاريتونوف 

كما اقترح التأميم وإجراءات تشجيع الصناعة، وهذا الترشيح الباهت لا يشكل أهمية كبيرة، لأن الحزب الشيوعي يدعم في واقع الأمر سياسات الكرملين، ومن الصعب تصديق نجاح حملته الانتخابية، رغم أنها كانت تسمى "النصر".

وتقتصر مهمة نيكولاي خاريتونوف على الفوز بالمركز الثاني، وتزداد المهمة حساسية حيث يبدو أن الكرملين يبحث عن موظف انتخابي جديد.

فلاديسلاف دافانكوف

فلاديسلاف دافانكوف، هو أصغر المرشحين سنًا ويبلغ من العمر 39 عاماً حيث كان حزبه، الشعب الجديد، قد امتنع في البداية عن التصويت أثناء التصويت على الاعتراف باستقلال دونيتسك ولوهانسك؛ لكنه سحب تصريحه فيما بعد وأيد العملية العسكرية في أوكرانيا.

تابع موقع تحيا مصر علي