عاجل
الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بسبب دعمها غزة.. إسرائيل تتخذ قرار عاجل ضد مسوؤلة فى الأمم المتحدة

شعار الأمم المتحدة
شعار الأمم المتحدة

أعلنا وزيرا الخارجية والداخلية الإسرائيليان، اليوم الاثنين، بمنع المقرر الخاص للأمم المتحدة من الدخول إسرائيل، ويأتي هذا ضمن خطوات سابقة اتخذاتها الدولة العبرية ضد الأمم المتحدة، وكان أبرز هذه المواقف ما حدث مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بسبب مواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني فى غزة، وتنديده المتكرر ضد حكومة بنيامين نتنياهو ورفضه للوحشية التى ترتكبها القوات الإسرائيلية فى قطاع غزة.

منع المقررة الخاصة للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية من الدخول إلى إسرائيل

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة  Jerusalem Post  العبرية، أن وزيرا الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، ووزير الداخلية موشيه أربيل، أعلنا في بيان مشترك إن فرانشيسكا ألبانيز المقررة الخاصة للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية ستُمنع من دخول إسرائيل.

فرانشيسكا ألبانيز المقررة الخاصة للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية 

ويأتي هذا الإعلان بعد تعليق ألبانيز يوم الأحد بأن الهجوم الذي شنته كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ضد إسرائيل "ردًا على القمع الإسرائيلي"

إسرائيل ترفض منح تأشيرات لمسؤولي الأمم المتحدة 

وسبق أن أثارت تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش غضباً واسع لدى إسرائيل بعد أن أعلن عن ظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني لعدة عقود بسبب (الاحتلال). 

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أن معاناة الفلسطينيين لا تبرر هجمات حماس المروعة وتلك الهجمات لا يمكن أن تبرر العقاب الجماعي للفلسطينيين. وحذر جوتيريش من أن الحرب في غزة قد تنتشر في كامل المنطقة.

وعقب هذا التصريح أعلن سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان، أن إسرائيل سترفض منح تأشيرات لمسؤولي المنظمة الدولية.

الرئاسة الفلسطينية:على الإدارة الأميركية ألا تبقى رهينة للسياسة الإسرائيلية

وفي سياق آخر، طالب المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة من الإدارة الأمريكية بسرعة وقف الجنون الإسرائيلي وعملياتها العسكرية الوحشية على قطاع غزة قبل فوات الأوان، مشدداً أن استمرار الحرب قد يؤدي إلى توسعها إقليمياً.

وفى التفاصيل، قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن:" على الإدارة الأميركية ألا تبقى رهينة للسياسة الإسرائيلية، خاصة أن المنطقة باتت على مفترق طرق، واستمرار الحرب على الشعب الفلسطيني سيؤدي إلى توسعها إقليمياً".

وأضاف أبو ردينة: “يجب وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني فورا، ووقف المجازر التي يتعرض لها شعبنا في قطاع غزة يومياً، وخاصة إذا شن جيش الاحتلال هجوماً برياً على مدينة رفح المكتظة بالنازحين”.

وتابع قائلاً:" نطالب المجتمع الدولي، وخاصة الإدارة الأميركية بالتحرك بشكل عاجل لإجبار سلطات الاحتلال الإسرائيلي على وقف هذا الجنون قبل فوات الأوان، ومنعها من التقدم برا نحو مدينة رفح، لأن حدوث ذلك يعني سقوط الآلاف من الضحايا".

تابع موقع تحيا مصر علي