عاجل
الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

هجوم كانساس.. قتلى وجرحى بينهم أطفال واعتقال منفذين الهجوم بأمريكا| تفاصيل

هجوم كانساس سيتي
هجوم كانساس سيتي

أفادت وسائل إعلام أمريكية، بمقتل شخص وإصابة 21 بينهم أطفال فى  حادث إطلاق نار، فى مدينة كانسس، خلال تجمع حاشد للاحتفال بفوز فريق "كانساس سيتي تشيفز"، بلقب دورى كرة القدم الأمريكية.

اعتقال منفذين هجوم كانساس 

وقال عمدة المدينة كوينتون لوكاس، الذي حضر مع زوجته ووالدته وركض بحثًا عن الأمان عندما دوى إطلاق النار، إن إطلاق النار وقع خارج محطة يونيون على الرغم من وجود أكثر من 800 ضابط شرطة كانوا في المبنى والمناطق المجاورة، بما في ذلك فوق المباني القريبة.

وقالت رئيسة الشرطة ستيسي جريفز في مؤتمر صحفي إن:" ثلاثة أشخاص اعتقلوا وتمت مصادرة أسلحة نارية ..والشرطة ما زالت تحاول فهم ما حدث"، ولم تكشف عن تفاصيل عن المعتقلين أو الدافع المحتمل.

هجوم كانساس 

ونشر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لرجال الشرطة وهم يركضون في مكان الحادث المزدحم بينما كان الناس يتدافعون بحثًا عن غطاء ويهربون. وأظهر مقطع فيديو آخر شخصين يطاردان شخصًا ويتعاملان معه، ويمسكان به حتى وصول ضابطي شرطة.

انتشارجرائم العنف المسلح فى كانساس الأمريكية

وتكافح مدينة كانساس منذ فترة طويلة مع العنف المسلح، وفي عام 2020 كانت من بين تسع مدن استهدفتها وزارة العدل الأمريكية في محاولة للقضاء على جرائم العنف. وفي عام 2023، سجلت المدينة رقما قياسيا بلغ 182 جريمة قتل، معظمها باستخدام الأسلحة النارية.

وقال كيفن ساندرز، من مدينة لينيكسا بولاية كانساس، إنه سمع ما بدا وكأنه مفرقعات نارية ثم بدأ الناس في الركض. بعد تلك الموجة الأولية، عاد الهدوء، ولم يفكر كثيرًا في الأمر. ولكن بعد 10 دقائق، بدأت سيارات الإسعاف في الظهور.

وقال ساندرز: "من المؤسف أن يقوم شخص ما بإفساد الاحتفال، لكننا في مدينة كبيرة".

هجوم كانساس

وقالت المتحدثة باسم الصحة الجامعية نانسي لويس إن المستشفى كان يعالج ثمانية من ضحايا الطلقات النارية. اثنان منهم في حالة حرجة وستة في حالة مستقرة، مضيفاً إن المستشفى يعالج أيضًا أربعة أشخاص من إصابات أخرى ناجمة عن الفوضى التي أعقبت إطلاق النار.

إصابة 11 طفل فى هجوم كانساس 

وقالت ستيفاني ماير، كبيرة مسؤولي التمريض في منظمة ميرسي للأطفال في كانساس سيتي، إنها تعالج 12 مريضًا من المسيرة، من بينهم 11 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 6 و15 عامًا، أصيب الكثير منهم بطلقات نارية. وقالت إنه من المتوقع أن يتعافي الجميع.

وكان حاكم ولاية ميسوري الجمهوري مايك بارسون والسيدة الأولى تيريزا بارسون في العرض أثناء إطلاق النار لكن لم يصابا بأذى. وشكر في بيان ضباط الأمن والمستجيبين الأوائل على احترافيتهم.

وقال الرئيس جو بايدن، الذي تم إطلاعه على حادث إطلاق النار وتلقى التحديثات على مدار اليوم، إن المأساة “تضرب عميقا في الروح الأمريكية” ودعا الكونجرس إلى اتخاذ إجراءات لمنع العنف المسلح.

وقال بايدن في بيان: “وأطلب من البلاد أن تقف معي”. "لجعل صوتي مسموعًا في الكونجرس، حتى نعمل أخيرًا على حظر الأسلحة الهجومية، وإبعاد الأسلحة عن أيدي أولئك الذين ليس لديهم أي مصلحة في امتلاكها أو التعامل معها."

تابع موقع تحيا مصر علي