عاجل
الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعد إحالة أوراقه إلى المفتي.. أسرة شهيدة الشرف بالشرقية تعلق على الحكم

شهيدة  الشرف بالشرقية
شهيدة الشرف بالشرقية

عبقت أسرة شهيدة الشهامة بالشرقية على قرار محكمة جنايات الزقازيق بإحالة أوراق المتهم بإنهاء حياة شهيدة الشرف" زوجة شقيقة سارة البالغة من العمر 25 عام، إلى مفتي الجمهورية من أجل أخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

أسرة شهيدة الشهامة: ربنا برد نارنا

ورأت أسرة سارة شهيدة الشرف بالشرقية على قرار المحكمة بإحالة أوراق المتهم بإنهاء حياة إلى المفتي أنه قرار عادل وكانوا يثقون بالقضاء المصري وعدالته وأن حق ابنتهم لن يضيع هدرا وأنها توفيت مظلومة لذلك فإن الله سوف يقتص لها منه، خصوصا أنها كانت تعامل أهل زوجها بمنتهى الحسنة ولم تغضبهم يوما وذلك من أجل إرضاء زوجها، مؤكدة على أن الحكم بإحالة أوراق هو حكم جعل نارهم تهدأ قليلا ولم يكنوا ينتظرون غير هذا الحكم وهو عدل الله في الأرض لأن ابنتهم دافعت عن شرفها وفضلت الموت على تفرط فيه لذلك فإن الله لم يضع حقها ولم يجعله يذهب هدرا في الدنيا.

والد سارة شهيدة الشرف بالشرقية
والدة سارة ضحية شقيق زوجها
والدة سارة شهيدة الشرف بالشرقية

أسرة سارة شهيدة الشرف بالشرقية تكشف تفاصيل مصرعها

وكشفت أسرة سارة ضحية شقيق زوجها لموقع تحيا مصر، أن سارة لم تذهب إلى زيارتهم منذ أكثر من شهرين حيث أن زوجها كان يمنعها من زيارتهم، وفي يوم الواقعة جاءهم اتصال هاتفي بأن ابنتهم قد توفيت وعندما ذهبوا أخبروهم أن ابنتهم توفيت بسكته قلبية، وعندما رأوها وجدوا الدماء تسيل من أسفلها فقاموا بطلب طبيب لها أخبرهم أن هناك شبهة جنائية حول مصرعها وبالتالي قاموا بتحرير محضر، وتوصلت الشرطة إلى أن شقيق زوجها هو الذي قام بإنهاء حياتها عقب محاولته التعدي عليها والتي دافعت عن شرفها فقام بإنهاء حياتها خوفا من اكتشاف أمره.

 

أسرة سارة شهيدة الشرف بالشرقية: أهل المتهم حاولوا إخفاء الجريمة

وأضافت أسرة المجني عليها أنها كانت في أحد المرات في زيارة لهم وعندما عادت وجدت هناك نسخة من مفاتح الشقة الخاصة بها مع أهل زوجا وأخبرت زوجها بذلك وأن هناك الكثير من الأشياء المفقودة من شقتها مثل الطعام واللحوم التي كانت في الثلاجة ولكنه منعها من تغيير "كالون" الشقة بحجة أن والدته تدخل وتخرج كيفما تشاء، قبل أن يقوم شقيقه في ليلة الواقعة بالتهجم عليها محاولا التعدي عليها وعندما قاومته قام بإنهاء حياته فسقطت فغارقة في دمائها ولم يتصلوا بهم مساء إلا في الصباح حيث اخبروهم أنها توفيت بسكته قلبية قبل أن يجدوا جسدها ملئ بالإصابات.

 

تابع موقع تحيا مصر علي