عاجل
الجمعة 12 يوليو 2024 الموافق 06 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

النائب أحمد عثمان: توجيه الرئيس بتخصيص 10 مليارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف لتوفير حياة كريمة لهم

المهندس أحمد عثمان
المهندس أحمد عثمان

ثمن المهندس أحمد عثمان، عضو مجلس النواب، توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتخصيص 10 مليار جنيه لصندوق قادرون باختلاف، خلال احتفالية قادرون باختلاف في النسخة الخامسة، مؤكداً أن ذلك يأتي استمراراً لجهود الدولة في عهد الرئيس السيسي لدعم ذوي الهمم ورعايتهم.

 المهندس أحمد عثمان: تخصيص 10 مليارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف سيساعد الصندوق على أداء دوره في تقديم الخدمات وأوجه الدعم والرعاية اللازمة لذوي الاحتياجات الخاصة

وقال عثمان في بيان صحفي له رصده موقع تحيا مصر، إن تخصيص 10 مليارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف سيساعد الصندوق على أداء دوره في تقديم الخدمات وأوجه الدعم والرعاية اللازمة لذوي الاحتياجات الخاصة، ويعكس اهتمام القيادة السياسية بهذه الشريحة الكبيرة في المجتمع وتوفير وتلبية جميع احتياجاتهم لتوفير حياة كريمة لهم.

عضو مجلس النواب: مصر تشهد اهتماماً متزايداً بدعم وتمكين ذوي الهمم على مختلف الأصعدة

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن مصر تشهد اهتماماً متزايداً بدعم وتمكين ذوي الهمم على مختلف الأصعدة، وذلك إيماناً من الدولة بأهمية دورهم في المجتمع وسعيها لدمجهم في جميع المجالات، موضحاً أن الدستور المصري تضمن العديد من المواد التي تكفل حقوق ذوي الهمم، مثل الحق في التعليم والصحة والعمل والحياة الكريمة، وهناك تشريعات صدرت دعما لهذه الفئة منها قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 10 لسنة 2018 لضمان حقوق ذوي الهمم في مختلف المجالات، وتوفير الخدمات اللازمة لتمكينهم، كما تقدم الدولة مساعدات نقدية شهرية للأسر التي لديها أطفال من ذوي الهمم، فضلاً عن إنشاء صندوق عطاء لدعم ذوي الهمم برأسمال مليار جنيه، يهدف إلى توفير تمويل دائم للرعاية والتأهيل، كما تقدم الدولة الأجهزة التعويضية مجانًا أو بأسعار مخفضة لذوي الهمم، وتعمل الدولة على تأهيل البنية التحتية لتسهيل حركة ذوي الهمم في الأماكن العامة.

النائب أحمد عثمان: الدولة المصرية قدمت جهوداً كبيرة أيضا في ملف دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس ورعايتهم للحصول على حقهم في التعليم المناسب

ولفت عثمان، إلى أن الدولة المصرية قدمت جهوداً كبيرة أيضا في ملف دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس ورعايتهم للحصول على حقهم في التعليم المناسب، وتوفير أماكن مخصصة لذوي الهمم في الجامعات وتسهيل عملية التحاقهم بالدراسة، بجانب توفير برامج تدريبية لذوي الهمم لمساعدتهم على اكتساب المهارات اللازمة للعمل، وتخصيص نسبة من فرص العمل في القطاعين العام والخاص لذوي الهمم.

 

تابع موقع تحيا مصر علي