عاجل
السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الداخلية تكشف ملابسات واقعة انتحار طالبة جامعة العريش

طالبة جامعة العريش
طالبة جامعة العريش

كشفت وزارة الداخلية، ملابسات واقعة انتحار طالبة جامعة العريش، وذلك على خلفية ابتزازها.

وأنهت وزارة الداخلية، وفقًا لبيان حول واقعة طالبة جامعة العريش، فحص موقف الطالبة شروق أحمد وخمسة من زملائها ومشرفة المدينة الجامعية وأحد اصدقاء الطالبة التي تخلصت من حياتها/ نيرة صلاح؛ وذلك تمهيدا لعرضهم على النيابة العامة لكشف ملابسات واقعة انتحارها.

كما قررت وزارة الداخلية وقف والد الطالبة شروق رائد الشرطة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات في واقعة طالبة جامعة العريش؛ حرصاً على نزاهتها.

تفاصيل واقعة طالبة العريش

ويرصد موقع تحيا مصر التفاصيل، حيث تعود أحداث واقعة طالبة جامعة العريش، إلى تخلص فتاة تدعى نيرة من حياتها، بعد ابتزازها بصور خاصة لها، والتي تبلغ من العمر 19 عامًا وتدرس بكلية الطب البيطري جامعة العريش.

طالب جامعة العريش

وكانت الفتاة نيرة طالبة جامعة العريش، قد دخلت في خلافات مع زميلة لها هددتها بفضحها بعد أن التقطت لها صورا في الحمام، وطلبت منها الاعتذار على مجموعة عبر تطبيق "واتساب" خاص بالجامعة، حتى لا تفضحها، فخافت الابنة ووافقت واعتذرت عبر المجموعة.

وأشارت بعض الأقوال المنسوبة لمسؤولي المدينة الجامعية بجامعة العريش، إلى أن طالبة جامعة العريش التي تخلصت من حيتها، تناولت "حبة غلة"، وانتقلت إلى المستشفى وتوفيت هناك.

التقرير الطبي لطالبة العريش

هذا، وأشار التقرير الطبي لحالة الشابة نيرة والتي يؤكد دخولها للمستشفى وهي في حالة "إعياء شديد نتيجة تناولها مادة سامة"، حيث وصلت مساء السبت الماضي وهي " تعاني من اضطراب في درجة الوعي وهبوط حاد في الدورة الدموية، ونبضها ضعيف ناتج عن تناولها مادة سامة غير معلومة، حيث جرى تقديم الإسعافات الأولية لها إلا أنها فارقت الحياة".

ملابسات الواقعة والخلاف الدائر

وكانت إحدى المنشورات المنسوبة لمقربين من الموجه لهم الاتهام والطالبة المنتحرة،  قد كشفت تفاصيل أخرى عن الواقعة، حيث أشارة إلى أن خلاف بسيط بين زمايل تحول لجريمة ابتزاز، نيرة من المنصورة طالبة بالفرقه الأولى كلية طب بيطري جامعة العريش، حدث خلاف بينها وبين زميلتها (ش. ك)، حكت (ش) لصديقها (ط. الت) طالب معاهم في نفس الفرقة، فقال لها صوريها في الحمام وهنعمل عليها حفلة".

رواية أخرى كشفت عن تفاصيل الواقعة، حيث تضمنت: "الحكاية باختصار إن نيرة حصلت بينها وبين زميلتها (ش) مشادة، فقامت صورت نيرة سرًا في الحمام، وأعطت الصور لـ(ط) صديق (ش) وزميلهم في الكلية، و(ط) هدد بفضح نيرة على جروب الدفعة وعلى كلامه نيرة تذللت له عشان مايفضحهاش، وهو كان مصر أنه يفضحها لدرجة أنه نزل تصويت على جروب الدفعة عن موعد نشر الصور فنيرة متحملتش الضغط وماتت أو تخلصت من نفسها".

تابع موقع تحيا مصر علي