عاجل
السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

أستاذ علوم سياسية: المقاومة ثابتة وهناك انقسام كبير في الداخل الإسرائيلي

الدكتور أحمد يوسف
الدكتور أحمد يوسف

أشاد استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة دكتور احمد يوسف احمد بصمود المقاومة الإسلامية في غزة والثبات في مكانها، مشيرا إلى الانقسام الكبير في الداخل الإسرائيلي.

استاذ العلوم السياسية: المشهد يتحرك على جميع الأصعدة لوقف إطلاق النار

واوضح استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة دكتور احمد يوسف احمد، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج في المساء مع قصواء من تقديم الاعلامية قصواء الخلالي المذاع عبر شاشه سي بي سي، على ان المشهد يتحرك على جميع الأصعدة من اجل وقف اطلاق النار في غزة فمثلا العنصر الاول هو استمرار الجرائم الاسرائيليه دون توقف حيث قامت بضرب المساعده الغذائيه والمنتظرين لتلقي المساعدات وهي الجريمه التي اذانها العالم كله والتي كذبت فيها اسرائيل كالعاده ودعت ادعاءات غير صحيحه كذب فيها العالم كله ايضا مؤكدا على ان هذه الجريمه تكررت على مدار الاعوام الماضيه كما انها تتصق مع سلوك اسرائيل في غزه وفي كل الاراضي الفلسطينيه وهذا عنصر من العناصر.

استاذ العلوم السياسية: هناك انقسام سياسي كبير في الداخل الإسرائيلي

واشار استاذ العلوم السياسية ، الى الانقسامات الاسرائيليه حيث ان الانقسام السياسي داخل اسرائيل موجود واصبحت اسرائيل في مأزق حقيقي من خلال الازمه الاقتصاديه التي تعانيها والانقسام السياسي الذي الفاه الجميع طويلا والذي كان اخر مشهد فيه هي الانباء التي تاكدت عن زياره بيني كانتس للولايات المتحده الامريكيه من اجل مقابله نائبه الرئيس الامريكي يوم الاثنين وهو ما يدل على ان الامر خطر خصوصا انها تتم بغير موافقه من رئيس الوزراء الصهيوني باليمنه اليوم ولا شيء يدل على الانقسام الاسرائيلي اكثر من هذا مشيرا الى ان الولايات المتحدة الامريكيه لم تمارس حتى الان ضغوط حقيقيه على اسرائيل ولكن اصبح واضحا ان هناك ازمه حقيقيه في العلاقه بين الرئيس الامريكي والاداره الامريكيه وبين شخص نتنياهو تحديدا هو هو ما تمثل في زياره وزير من حكومه بنيام نتنياهو الى خصومه يعني هذا على مؤشر خطير على تفاقم الانقسام السياسي داخل اسرائيل.

استاذ العلوم السياسية: غضب شعبي كبير في الداخل الفلسطيني

واشار احمد يوسف احمد ، الى الغضب الشعب من نتنياهو و الذي لم يكن حبا في الفلسطينيين ولكن حرصا على مصالحهم الاقتصاديه وعلى ابنائهم مشيرا الى قدره المقاومه الفلسطينيه حتى الان على الاستمرار في الحرب وقدرتها على احداث خسائر للقوات الاسرائيليه وعلى نحو متزايد حيث كانت اخر الاخبار التي اعترفت بها الجيش الاسرائيلي هو مقتل الثلاثه واصابه 14 منهم بجراح خطيره بالرغم من انها ارقام ليست بالقليله ولكنهم دائما ما يقللون من شان خسائرهم ربما يكون العدد اكبر من ذلك وهو ما يشير الى استمرار واستمرار المازق العسكري الاسرائيلي.

تابع موقع تحيا مصر علي