عاجل
الأحد 21 أبريل 2024 الموافق 12 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

كيف أعاد مشهد سقوط أحمد رفعت لحظات وفاة محمد عبد الوهاب؟

أحمد رفعت ومحمد عبد
أحمد رفعت ومحمد عبد الوهاب

عاشت الجماهير المصرية أمس الاثنين، ليلة شابها الحزن، الخوف، القلق والترقب، وذلك بعدما تابعنا بقلب مفطور لحظة سقوط أحمد رفعت لاعب نادي مودرن فيوتشر، مغشيًا عليه، وذلك أثناء خوضه لقاء بالدوري أمام فريق الاتحاد السكندري. 

لحظات سقوط أحمد رفعت في مباراة الاتحاد السكندري 

سقط رفعت عند الدقيقة 88، مغشيًا عليه، ولا يتحرك له ساكنًا، لتخنغلع قلوب من بالاستاد، فرأينا عمليات الإنقاذ من جانب لاعبي الفريق، الكل كان في حالة هرج ومرج، فاللاعب لم يتحرك فقط وقع في غصون لحظات، ومن بعدها تدخلت عربة الإسعاف وقامت بنقله لإحدى المستشفيات القريبة من محيط استاد الإسكندرية. 

بعدها تأكد أن اللاعب توقف قلبه لمدة زادت عن الساعة، ولكن الأطباء قاموا بإنعاشه عن طريق أجهزة الصدمات الكهربائية، ليبدأ قلب اللاعب في النبض من جديد، وبعد ساعات طوال، بدأ رفعت في الاستجابة، وحرك أطراف أصابعه، لتطمأن من بعدها الجماهير التي كانت تترقب حالته بقلب خائف.

رفعت يعيد للأذهان لحظات وفاة محمد عبد الوهاب 

وأعاد مشهد سقوط أحمد رفعت، بهذه الطريقة، إلى الأذهان واحدة من أصعب المشاهد التي شهدتها الملاعب المصرية، وهي لحظة وفاة محمد عبد الوهاب، لاعب النادي الأهلي.

ففي صباح يوم الواحد والثلاثين من أغسطس لعام 2006، تلقت الجماهير المصرية صدمة كبيرة، عندما أعلن النادي الأهلي وفاة لاعبه عبد الوهاب، ذاك الشاب اليافع التي كانت تنتظره حياة أفضل بعدما قدم أداء استبشر به الجميع، وذلك إثر أزمة قلبية مفاجئة تعرض لها اللاعب أثناء حضوره مران المارد الأحمر.

لحظات سقوط رفعت، تشابهت مع اللحظة التي فارق فيها عبد الوهاب الحياة، لذا الجميع بالأمس كان في حالة من الصدمة، والحزن بعد تذكر مشهد وفاة عبد الوهاب.

الجميع بالأمس كان يدعو الله، متأملين أن لا يرد الله دعائهم، وبالفعل جاءت الاستجابة من الله عز وجل، بعدما أُعلن عن استجابة رفعت للعلاج، وتحسن حالته بشكل كبير عما كان عليه في اللحظات الأولى لسقوطه.

تابع موقع تحيا مصر علي