عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

نتنياهو: اجتياح رفح هو مفتاح النصر.. وإسرائيل ستحل محل الأونروا

نتنياهو - رئيس وزارء
نتنياهو - رئيس وزارء هولندا

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن  اجتياح مدينة رفح الفلسطينية ضروري وسيكون بمثابة مفتاح النصر لإسرائيل، وجاء هذا التصريح خلال لقاء نظيره الهولندي مارك روته اليوم الأربعاء.

نتنياهو: نرفض الاعتراف بدولة فلسطينية

وخلال اللقاء مع نظيره الهولندي، أكد نتنياهو على رفض فكرة الاعتراف بالدولة الفلسطينية، قائلا إن حماس ستعتبرها انتصارا، مشيراً إلى إن إسرائيل ستحل محل وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة الأونروا، كما وجه الشكر إلى ورته على تعليق المساعدات لوكالة الأونروا.
 

نتنياهو - رئيس وزارء هولندا

لقاء مرتقب بين السيسي ورئيس وزراء هولندا

وطلب نتنياهو من روته، الذي يزور إسرائيل للمرة الرابعة منذ بدء الحرب، بانضمام هولندا إلى الممر الإنساني البحري من قبرص، التي شهدت إبحار أول سفينة لها أمس.

ومن المقرر بعد أن يختتم رئيس وزراء هولندا زيارته لإسرائيل أن يتوجه إلى مصر، حيث سيتم التباحث بشأن تطوير العلاقات الثنائية، ومستجدات الأوضاع الإقليمية، خاصة جهود مصر لوقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية لأهالي قطاع غزة.

ملك الأردن: يجب وقف الحرب على غزة وحماية المدنيين الأبرياء وضمان إيصال المساعدات الإنسانية

وفي سياق آخر، استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، في إطار الجهود المكثفة للتوصل إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة.

وخلال اللقاء أكد ملك الأردن على ضرورة وقف الحرب على غزة، وحماية المدنيين الأبرياء، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية للقطاع بشكل كاف ومستدام وبكل الوسائل الممكنة.

وقال العاهل الأردني أن:" ما يشهده القطاع من أوضاع إنسانية مأساوية يتطلب تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل للحد من تفاقمها، مشدداً على أهمية مواصلة دعم وكالة "الأونروا"، لتمكينها من القيام بدورها الحيوي وفق تكليفها الأممي.

كما شدد الملك عبد الله الثاني، على رفض الأردن لأية محاولات لتهجير الفلسطينيين بالضفة الغربية وغزة، ولمحاولات الفصل بينهما باعتبارهما امتدادا للدولة الفلسطينية الواحدة. مشيراً إلى ضرورة إيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي السياق ذاته، ثمن ملك الأردن موقف إسبانيا الداعم لوقف إطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، إلى جانب الاستمرار بدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وموقفها الثابت تجاه حل الدولتين.

من ناحية أخرى، أعرب وزير الخارجية الإسباني عن حرص بلاده على مواصلة دعم الجهود الإنسانية في غزة، وإيصال المساعدات إلى القطاع.

وحضر اللقاء الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان، والسفير الإسباني في عمان ميغيل دي لوكا.

تابع موقع تحيا مصر علي